الأخبار |
عشرات المستوطنين يجددون اقتحام الأقصى بحماية قوات الاحتلال  باكستان تتهم الهند باستخدام المياه سلاحا في نزاع كشمير  الولايات المتحدة ترحب بقرار البحرين الانضمام إلى تحالف "تأمين الملاحة"  لحود:انتصارات الجيش السوري على المؤامرة الإرهابية انتصار للمقاومة  كردستان العراق يطالب تركيا و"حزب العمال" بتجنيب مواطنيه الضرر  قرقاش: أي قرار حول اليمن يجب أن يكون حصيلة حوار يمني  عراقجي: أمريكا ليست طرفا موثوقا به من أجل إجراء مفاوضات جديدة  بوتين: نود معرفة موقف فرنسا مما يحدث في ليبيا  زيلينسكي يدعو نتنياهو للاعتراف بأن المجاعة في القرن الماضي كانت إبادة للشعب الأوكراني!  بوتين: روسيا تشعر بالقلق إزاء الوضع حول معاهدة حظر التجارب النووية والأسلحة في الفضاء  تركيا تطلق عملية "الكاسر" في جنوب شرقي البلاد  مصادر إعلامية: الجيش يشرف ناريا على الطريق الدولي بين خان شيخون ومعرة النعمان  أدلة جديدة تفضح دعم نظام أردوغان للإرهابيين في سورية  الجيش السوري يتقدم شمال خان شيخون وطائراته توقف تقدّم رتل تركي  الخارجية المصرية لأمريكا: القضية الفلسطينية ينبغي أن تحل على أساس "حل الدولتين"  مجلة أمريكية تكشف عن انهيار اقتصادي مرتقب في أمريكا والسبب؟  مصادر إعلامية: الجيش السوري ينتشر في بعض أحياء خان شيخون الشمالية وسط معارك عنيفة  مايك بنس: فوز أي ديمقراطي في 2020 سيمحو ما حققناه في عامين ونصف  زعيم المعارضة الكندية يطالب بفتح تحقيق جنائي بحق ترودو     

أخبار عربية ودولية

2019-05-22 06:02:09  |  الأرشيف

العقل المدبر لهجمات سريلانكا الدموية كان بالفعل أحد الانتحاريين

 أعلنت الشرطة السريلانكية أن فحوص الحمض النووي أثبتت أن العقل المدبر للهجمات الإرهابية التي أدمت الجزيرة في أحد الفصح، زهران هاشم، كان أحد الانتحاريين الذين نفذوا هذه التفجيرات.
وقال المتحدث باسم الشرطة، روان غوناسيكيرا، أمس الثلاثاء، إن مختبر الطب الشرعي الحكومي طابق الحمض النووي لابنة هاشم مع بقايا أحد الانتحاريين الذين فجروا أنفسهم في فندق "شانغري-لا" في العاصمة كولومبو.

وأضاف: "سمحت نتائج الفحوص لنا مجددا تأكيد هويات جميع الانتحاريين السبعة، بالإضافة إلى اثنين آخرين فجرا قنابل في 21 أبريل"، مشيرا إلى أن الشرطة طابقت الأحماض النووية لهؤلاء الانتحاريين مع الأحماض النووية لعدد من أقاربهم.

وأوضح المتحدث أن الانتحاري الثاني الذي فجر نفسه في الفندق الفخم يدعى، إلهام إبراهيم وهو شقيق إنصاف إبراهيم، الذي فجر نفسه في فندق "غراند أوتيل" المجاور.

وإضافة إلى هذين الفندقين استهدف الانتحاريون فندقا ثالثا في العاصمة كولومبو و3 كنائس في الوقت نفسه تقريبا، ما أسفر عن مقتل 258 شخصا، بينهم 45 أجنبيا، وإصابة حوالى 500 آخرين بجروح.

كما فجرت زوجة إلهام، وتدعى فاطمة إلهام، نفسها عندما دهمت الشرطة منزلها في كولومبو بعيد ساعات من الاعتداءات.

وقالت الشرطة إن الانتحارية التي قتلت في الانفجار قتلت معها 3 أطفال و3 من عناصر الشرطة.

وبحسب الشرطة فإن الانتحاري الذي فجر نفسه في الفندق الثالث، وهو فندق "كينغسبري" في كولومبو يدعى محمد عزام مبارك محمد.

أما الانتحاري الذي هاجم كنيسة القديس أنتوني في كولومبو فيدعى أحمد معاذ، في حين استهدف كنيسة القديس سيباستيان في شمال العاصمة الانتحاري محمد هشتون.

ووفقا للشرطة فإن الانتحاري السادس يدعى محمد ناصر محمد أسعد، وقد فجر نفسه في كنيسة صهيون في منطقة باتيكالوا الشرقية.

وهناك انتحاري سابع أخفق في تفجير قنبلته في فندق فخم، لكنه فجر نفسه في أحد بيوت الضيافة بالقرب من العاصمة، وقد تبين للشرطة أنه مهندس طيران يدعى عبد اللطيف، وقد درس في بريطانيا وأستراليا.

وبحسب السلطات فإن جميع الانتحاريين ينتمون إلى "جماعة التوحيد الوطنية" التي حظرتها السلطات بعد الاعتداءات.

عدد القراءات : 3548
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3494
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019