الأخبار |
العدوان السعودي يقصف قافلة مساعدات في الحديدة  الجيش الليبي يعلن تدمير منشآت لتخزين أسلحة ومعدات للنظام التركي  سقوط قتيل وإصابة 7 في مواجهات بين المتظاهرين ومرافقي النائب السابق مصباح الأحدب  سورية ستلغي عقوبة السجن بحق الصحفيين  "فورين بوليسي" الأمريكية: اللواء "قاسم سليماني" الشخصية الأكثر تأثيراً في العالم  الجعفري يقدم أوراق اعتماده إلى رئيس نيكاراغوا سفيراً فوق العادة غير مقيم  إصابة عشرات الفلسطينيين جراء اعتداء الاحتلال على مسيرات العودة في غزة  لبنان في عين العاصفة.. فَتِّشْ عن الأصابع السعودية!!  مؤرخ المحرقة.. نتانياهو هتلر إسرائيل.. بقلم: رشاد أبو داود  ترامب: تنظيم "داعش" تحت السيطرة  لبنان.. إصابة 60 عنصر أمن خلال مواجهات مع محتجين استمرت حتى ساعات الفجر  الاتحاد الأوروبي: "نبع السلام" تهدد أمننا  الرئيس الأسد للمبعوث الخاص للرئيس الروسي: تركيز العمل على وقف العدوان التركي وانسحاب القوات التركية والأميركية من الأراضي السورية  تونس.. تحديد تاريخ أداء قيس سعيد اليمين الدستورية  القوات العراقية تدمر وكراً للإرهابيين في الأنبار  بمشاركة سورية.. اختتام أعمال الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي  أمريكا تتحدث عن عمليات "نقل أسلحة" تخيف إسرائيل  البنتاغون: القوات الأمريكية لن تشارك في إقامة المنطقة الآمنة بسورية  ترامب يأمل في توقيع اتفاق تجاري أمريكي صيني بحلول منتصف نوفمبر  شمخاني: لا توجد دولة بإمكانها زعزعة أمن إيران     

أخبار عربية ودولية

2019-06-18 21:27:17  |  الأرشيف

كتيبة تابعة لـ"الوفاق" تعلن انشقاقها وتنضم إلى قوات حفتر

الجيش الليبي
 
أفاد مسؤول إعلامي بأن الكتيبة 185 لتابعة لحكومة الوفاق بطرابلس أعلنت انشقاقها عن حكومة الوفاق، والانضمام إلى القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية.
 
وأعلن مسؤول المركز الإعلامي للواء 73 المنذر الخرطوش التابع للقيادة العامة للجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، انشقاق كتيبة عسكرية تابعة لحكومة الوفاق وانضمامها إلى قيادة الجيش الليبي في طرابلس.
 
وقال الخرطوش في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك" إن "الكتيبة 185 مشاة في اللواء الثاني مشاة بإمرة فيتوري غريبيل التابع لحكومة الوفاق طرابلس، أعلنت انشقاقها عن حكومة الوفاق والانضمام إلى القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية بكامل عتادها من ضباط وضباط صف وجنود وأسلحة وآليات وذخائر".
 
وتتواصل المعارك في جنوب، وجنوب شرقي طرابلس منذ أكثر من شهرين.
 
وكان الجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر أعلن في الرابع من نيسان/ أبريل الماضي إطلاق عملية للقضاء على الجماعات المسلحة والمتطرفة التي وصفها بـ "الإرهابية" في العاصمة طرابلس، والتي تتواجد فيها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج، الذي أعلن ما أسماها "حالة النفير" لمواجهة الجيش واتهم حفتر بـ "الانقلاب على الاتفاق السياسي للعام 2015".
 
وتتمركز في طرابلس حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة السراج، والتي أخفقت في الحصول على ثقة البرلمان القائم بشرق البلاد، ويدعمه الجيش الوطني الليبي، عقب توقيع الاتفاق السياسي في الصخيرات المغربية في 2015.
 
وكان السراج أعلن أول من أمس الأحد مبادرة سياسية للخروج من الأزمة الراهنة، تتضمن عقد ملتقى ليبي، وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية بالتزامن قبيل نهاية العام الجاري.
 
ورحبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالمبادرة التي أعلنها السراج، قائلة في بيان إنها "تعرض مساعيها الحميدة على كل الأطراف في سبيل مساعدة ليبيا على الخروج من مرحلتها الانتقالية الطويلة نحو مرحلة السلام والاستقرار والازدهار".
 
وأعلنت منظمة الصحة العالمية ارتفاع حصيلة قتلى المعارك الدائرة منذ أكثر من شهرين في جنوب العاصمة الليبية طرابلس إلى 691 شخصا بينهم 41 مدنيا.
 
وقالت المنظمة في بيان، مساء أمس الاثنين "حصيلة المواجهات المسلحة في العاصمة الليبية ارتفعت إلى 691 قتيلا، بينهم 41 مدنيا، و4012 جريحا، بينهم 135 مدنيا".
 
المصدر: سبوتنيك
عدد القراءات : 4576
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019