الأخبار العاجلة
  الأخبار |
«يكيتي»: الغباء السياسي لقادة «با يا دا» أدخلهم في دائرة النشوة الفارغة  قتلى وجرحى من القوات العراقية في هجوم لـ"داعش" شمالي البلاد  القوات الإماراتية تواصل انسحابها من جنوب اليمن  الأميركيون في سورية: باقون مؤقتاً لحماية النفط  «حماس» تؤيد عدوان أردوغان على سورية: نأمل أن يحقق أهدافه!  الجيش يواصل انتشاره في محافظات الجزيرة وأردوغان «محرج» من لقاء بوتين اليوم  الفاتيكان يقترب من "حافة الإفلاس"  أردوغان في سوتشي ومحاولة لحفظ ماء الوجه.. بقلم: سماهر الخطيب  تكنولوجيا الفضاء.. بقلم: مناهل ثابت  ترامب: دخلنا سورية لـ30 يوما وبقينا فيها عشر سنوات  مروحيات حربية روسية تهبط في قاعدة أمريكية سابقة في الرقة  نيمار يستميل جماهير سان جيرمان بوعد جديد  زيدان عن الرحيل: وجهوا السؤال لشخص آخر  إيران تدعو الأمم المتحدة للتحقيق في الهجوم على ناقلة النفط سابيتي  الرئيس الأسد مع رجال الجيش العربي السوري على الخطوط الأمامية ببلدة الهبيط في ريف إدلب.  نضال الأحمدية : أتعرض لحملة تشويه وأنا مع الرئيس بشار الأسد.  الجبير: لا توجد أي وساطة بيننا وبين إيران  واشنطن تطمئن كابول: لن ننسحب  تزايد الأدلة على استخدام أردوغان الفوسفور الأبيض في عدوانه على شمال سورية  متوسط سعر السيارة 8 ملايين ل.س!!… «التجارة الخارجية» باعت 500 سيارة في 9 أشهر بـ4 مليارات ليرة     

أخبار عربية ودولية

2019-06-19 13:28:41  |  الأرشيف

العبيدي: رئيس الوزراء العراقي يسمح للأحزاب بالتدخل في اختصاصاته

مقتدى الصدر
 
 
 
قال الناطق باسم السيد مقتدى الصدر، صالح العبيدي، إن استجابة الأحزاب السياسية لدعوة الصدر ستتفاوت، في ظل وجود أحزاب سياسية عراقية تبني مواقفها بناء على مصالح حزبية، كما لم تعط كل الأحزاب الأولوية للمصلحة العامة، معتبرا أن إتمام تشكيل الوزارة بمثابة الخيار الوحيد أمام الأحزاب السياسية العراقية وإلا سيكون رد الشارع أكبر من المتوقع.
 
وأضاف العبيدي في حواره لراديو "سبوتنيك"، أن التيار الصدري يبذل جهودا كبيرة من أجل تحقيق الاستقرار السياسي الإيجابي في العراق، خاصة في ملف محاربة الفساد، لأن بقاء الأطراف المفسده ضمن العملية السياسية والإعمارية يعني تعرض مستقبل العراق للفساد.
 
وأشار إلى عدة عقبات تواجه استكمال تشكيل الحكومة، منها المصالح الشخصية والحزبية للعاملين بالكتل السياسية، ثانيا الدوافع الإقليمية والتأثيرات الغربية التي تحاول أن تجعل سياسة الحكومة العراقية متناسبة مع مصالحها، وهذا ما يرفضه السيد مقتدى الصدر مطلقا، وفق قوله. 
 
وأردف العبيدي، قائلًا: "هناك سبب ثالث ورئيسي أدى لتأخر استكمال تشكيل الحكومة يتلخص في عدم استثمار رئيس الوزراء الحالي عادل عبد المهدي لصلاحياته المخولة دستوريا، والتي أعطيت له من قبل الأحزاب قبل تشكيل الحكومة، فاختيار وزارء الوزارات الأمنية من اختصاصه ولا يسمح لأي حزب بالتدخل فيها، لكنه فتح الباب أمام الأحزاب لممارسة الضغوط على اختيارات وزراء الدفاع والداخلية، فضلًا عن دخول الأحزاب التي تهاوت في الانتخابات الأخيرة ضمن اجندات إقليمية وتأثيرات مالية وسياسية، وهذا ما يعرقل تشكيل الحكومة حتى الآن". 
 
وحول ثأثير دعوة مقتدى الصدر على الشارع العراقي ومستقبل الحكومة، اعتبر الناطق باسم زعيم التيار الصدري، صالح العبيدي، إن " بيان الصدر لا يعد تهديدًا لكنه أوضح أن هناك معادلات في الشارع العراقي لم يلتفت إليها الساسة العراقيين كما فعل السابقون، ولذلك نبه الصدر رئيس الحكومة ورؤساء الكتل السياسية بأن الشارع العراقي لن يصبر، إذا ما بقيت الحلقة المفرغة تعطل الحكومة، دون مكافحة حقيقة للفساد أو تقديم الخدمات للمواطنين، والسيطرة على الملف الأمني".
 
وكان مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري في العراق، قد دعا الكتل السياسية إلى الضغط على رئيس الوزراء لتشكيل حكومة كاملة في غضون عشرة أيام، محذراً من أن أنصاره سيتخذون موقفاً جديداً ما لم يفعلوا ذلك.
 
 
المصدر:  سبوتنيك
عدد القراءات : 3299
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019