الأخبار |
المسماري: قواتنا تحقق تقدمات يوميا على مشارف طرابلس  الولايات المتحدة تعلق على احتمال استبعاد تركيا من الناتو بسبب شرائها "إس-400" الروسية  المؤامرة المكشوفة... ؟!.. بقلم: سامر يحيى  الجامعة العربية ترحب بالاتفاق السياسي في السودان  الأمم المتحدة: القيود الأمريكية على الدبلوماسيين الإيرانيين تتعارض مع ميثاقنا  ترامب وماكرون والمأزق السعودي  ريابكوف: لا يوجد تقدم حتى الآن بشأن توقيت الاجتماع الوزاري لدول "الخماسية" وإيران  الولايات المتحدة تعلن رسميا ردها على شراء تركيا "إس-400"  بعد تسلمه «إس 400» الروسية.. نظام أردوغان يبتز أميركا بتحشيد ضد الميليشيات الكردية!  «الأطلسي» يكشف سراً مُعلناً: أوروبا «تستضيف» 150 رأساً نووياً أميركياً  ظريف من نيويورك: أوقفوا الحرب الاقتصادية وبيع السلاح  الخروقات الأمنية تتكثّف في الجنوب: تصعيدٌ تحت سقف «التسويات»؟  مهذبون ولكن ! أربعينيات العمر.. بقلم: أمينة العطوة  عكاز خشبي للعيون العرجاء.. بقلم: نبيه البرجي  واقع حمص الصحي: تعافٍ بطيء مثقلٌ بخسائر الحرب  مسلسل ترحيل «الإخوان»: الكويت ترضخ للقاهرة  الخارجية الصينية: علاقات بكين وموسكو دخلت عصرا جديدا  عودة 300 شرطي روسي إلى الشيشان بعد انتهاء مهامهم في سورية  مسلحو «با يا دا» يحولون «الهول» إلى مصدر لتكوين ثروات كبيرة  افتتاح مهرجان الكرز في قارة … وزيران يجولان في مدن وقرى ريف دمشق لحل المشاكل وتقديم الخدمات     

أخبار عربية ودولية

2019-06-19 13:28:41  |  الأرشيف

العبيدي: رئيس الوزراء العراقي يسمح للأحزاب بالتدخل في اختصاصاته

مقتدى الصدر
 
 
 
قال الناطق باسم السيد مقتدى الصدر، صالح العبيدي، إن استجابة الأحزاب السياسية لدعوة الصدر ستتفاوت، في ظل وجود أحزاب سياسية عراقية تبني مواقفها بناء على مصالح حزبية، كما لم تعط كل الأحزاب الأولوية للمصلحة العامة، معتبرا أن إتمام تشكيل الوزارة بمثابة الخيار الوحيد أمام الأحزاب السياسية العراقية وإلا سيكون رد الشارع أكبر من المتوقع.
 
وأضاف العبيدي في حواره لراديو "سبوتنيك"، أن التيار الصدري يبذل جهودا كبيرة من أجل تحقيق الاستقرار السياسي الإيجابي في العراق، خاصة في ملف محاربة الفساد، لأن بقاء الأطراف المفسده ضمن العملية السياسية والإعمارية يعني تعرض مستقبل العراق للفساد.
 
وأشار إلى عدة عقبات تواجه استكمال تشكيل الحكومة، منها المصالح الشخصية والحزبية للعاملين بالكتل السياسية، ثانيا الدوافع الإقليمية والتأثيرات الغربية التي تحاول أن تجعل سياسة الحكومة العراقية متناسبة مع مصالحها، وهذا ما يرفضه السيد مقتدى الصدر مطلقا، وفق قوله. 
 
وأردف العبيدي، قائلًا: "هناك سبب ثالث ورئيسي أدى لتأخر استكمال تشكيل الحكومة يتلخص في عدم استثمار رئيس الوزراء الحالي عادل عبد المهدي لصلاحياته المخولة دستوريا، والتي أعطيت له من قبل الأحزاب قبل تشكيل الحكومة، فاختيار وزارء الوزارات الأمنية من اختصاصه ولا يسمح لأي حزب بالتدخل فيها، لكنه فتح الباب أمام الأحزاب لممارسة الضغوط على اختيارات وزراء الدفاع والداخلية، فضلًا عن دخول الأحزاب التي تهاوت في الانتخابات الأخيرة ضمن اجندات إقليمية وتأثيرات مالية وسياسية، وهذا ما يعرقل تشكيل الحكومة حتى الآن". 
 
وحول ثأثير دعوة مقتدى الصدر على الشارع العراقي ومستقبل الحكومة، اعتبر الناطق باسم زعيم التيار الصدري، صالح العبيدي، إن " بيان الصدر لا يعد تهديدًا لكنه أوضح أن هناك معادلات في الشارع العراقي لم يلتفت إليها الساسة العراقيين كما فعل السابقون، ولذلك نبه الصدر رئيس الحكومة ورؤساء الكتل السياسية بأن الشارع العراقي لن يصبر، إذا ما بقيت الحلقة المفرغة تعطل الحكومة، دون مكافحة حقيقة للفساد أو تقديم الخدمات للمواطنين، والسيطرة على الملف الأمني".
 
وكان مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري في العراق، قد دعا الكتل السياسية إلى الضغط على رئيس الوزراء لتشكيل حكومة كاملة في غضون عشرة أيام، محذراً من أن أنصاره سيتخذون موقفاً جديداً ما لم يفعلوا ذلك.
 
 
المصدر:  سبوتنيك
عدد القراءات : 3299
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019