الأخبار |
زيادة الرواتب تتطلب عودة الاقتصاد إلى النمو الحقيقي  لقاء روحاني ترامب والسم الزعاف.. بقلم: رفعت البدوي  حكومة الاحتلال تصادق على مقترح نتنياهو بشرعنة نقطة استيطانية شمال أريحا  مايسمى التحالف الدولي: تم إحراز تقدم جيد بشأن إقامة المنطقة الآمنة شمال سورية  كيف تحذف ستة ملايين برميل: عن ضربةٍ غيّرت كلّ شيء  قلب السعودية يحترق!  انكشاف المرشّحين العرب في انتخابات «الكنيست»: طلب المقاعد ولو بـ«الأسرلة»!  ضبط حالات «مخيفة» للحوم غير صالحة للبشر … «التموين» تلوم التجار: رفعوا الأسعار بشكل عشوائي وغير مبرر!  حزب هولندي يتهم النظام التركي بتجنيد دواعش للقتال في عفرين  البيت الأبيض: مستعدون للتحرك إذا شنت إيران هجوما جديدا على السعودية  الميليشيا تمعن بانتهاكاتها بحق الأهالي.. والاحتلال الأميركي يرسل إليها مزيداً من الدعم! … أنباء عن إرسال الجيش تعزيزات إلى خطوط التماس مع «قسد»  اليمن يهزّ عالم البترودولار  الردّة الاقتصادية..!..بقلم: زياد غصن  صفي الدين: المقاومة لن تتراجع في مواجهة مخططات العدو الإسرائيلي  دي فيلت: أردوغان مستمر بسياساته القمعية والاتحاد الأوروبي يصمت  العنف مجددا في هونغ كونغ.. والغاز المسيّل للدموع ضد "المولوتوف"  نتنياهو: "صفقة القرن" تقضي بفرض سيادة إسرائيل على مستوطنات الضفة  بيان ختامي لـ"التعاون الإسلامي" يقرر التصدي لمخططات نتنياهو  الإرياني: المعطيات تجمع على استحالة تنفيذ الهجوم على أرامكو من مناطق "الحوثيين"     

أخبار عربية ودولية

2019-08-23 04:58:25  |  الأرشيف

نتنياهو والبحث عن أوراق للفوز في الانتخابات

 لم يتوقف رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو عن محاولاته "المستميتة" بحثا عن اوراق جديدة تدفع به مرة جديدة الى رأس السلطة، ومنذ الاعلان عن حل الكنيست الاسرائيلية والذهاب الى انتخابات مبكرة اتخذ نتنياهو خطوات وقرارات لعله ينجح في هزيمة منافسيه، من بينها مراسيم بناء المزيد من الوحدات الاستيطانية واقتحام الاقصى وتشديد عمليات القمع ضد الفلسطينيين، وزيارات قام بها الى دول عديدة واتصالات مع عواصم عربية واقناع بعضها للترحيب به ضيفا، أو استقبال قيادات منها في اسرائيل في اطار السعي المتواصل لحمل هذه العواصم على اشهار علاقاتها وفك طوق السرية عنها.
لكن، هذه الاوراق، يرى فيها نتنياهو غير كافية، فقد يقدم على عمل عسكري محدود، بنتائج جيدة على جبهة من الجبهات شريطة التمكن من عدم تحولها الى حرب، لا يضمن طرف امتدادها وتداعياتها، صحيح أن رئيس وزراء اسرائيل يقف وراء قصف مواقع للحشد الشعبي في العراق لكن هذا التطور غير كاف وورقة غير مضمونة، وبالتالي، يرى المراقبون أن نتنياهو قد يشن اعتداءات واسعة على اهداف سورية تمس بهيبة الدولة تحت ادعاء أن هذه الاهداف تحت السيطرة الايرانية، فهو غير قادر ومتردد في شن عدوان على ايران، لذلك قد يلجأ الى محاربة طهران فوق الارض السورية أو الارض اللبنانية حيث الحلفاء لايران.
ويقول المراقبون أن ساحة قطاع غزة في دائرة أهداف نتنياهو اما توجيه ضربات جوية مكثفة، أو اللجوء الى الاغتيالات وتدمير البنى التحتية، وربما اقتطاع مساحات على الحدود وتمركز الجيش فيها، ويدفع بالوسطاء لمنع رد فعل المقاومة على الانتهاكات والاعتداءات الاسرائيلية.
مصادر أفادت بأن رئيس وزراء اسرائيل يترقب وصول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى تل أبيب، ولهذه الزيارة مغزى انتخابيا يرى فيها نتنياهو احدى الاوراق المطلوبة لاستخدامها في المنافسة على الحكم مع الاحزاب الاخرى.
لكن، الخطوة التي قد يقدم عليها نتنياهو عشية الانتخابات هي ضم اجزاء من الضفة الغربية مع اصدار قرارات استيطانية جديدة تأكيدا لتمسكه بالمستوطنات وعدم اخلائها في مقدمتها بدء العمل في اغلاق الجهة الشرقية لمدينة القدس من خلال تنفيذ المشروع الاستيطاني E1.
وتفيد مصادر دبلوماسية بوجود اتصالات مكثفة بين نتنياهو وطاقم مستشاريه في مقدمتهم رئيس جهاز الموساد يوسي كوهين مع عواصم عربية، قد يترتب عليها قيام نتنياهو بزيارة احدى هذه العواصم، واستضافته لمسؤول عربي كبير علانية في اسرائيل لتنفذ قبل ايام قليلة من موعد الانتخابات، مما يجعله يستغني عن فكرة توجيه ضربة عسكرية على جبهات سوريا ولبنان وغزة، أو على الاقل واحدة منها، فمثل هذه الضربة قد تخرج الامور عن السيطرة وعندها، فان هزيمته تكون مؤكدة بفعل ما قد يمنى به جيشه من خسائر بشرية، ولا تستبعد المصادر قيام الرئيس الامريكي بخطوة جديدة على حساب الفلسطينيين دعما لحليفه نتنياهو.
عدد القراءات : 3700
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3499
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019