الأخبار |
الولايات المتحدة تسجل أقل من ألف وفاة جراء كورونا خلال 24 ساعة  محمد بن سلمان يختطف أبناء معارضيه لاستفزازهم.. ما القصّة؟  واشنطن بوست: بايدن يتقدم على ترامب بفارق 10 نقاط  بريطانيا تسجل تراجعا ملموسا للوفيات اليومية بفيروس كورونا  لماذا مدد الاتحاد الأوروبي العقوبات على سورية؟  حدائق موسكو تستعد لفتح أبوابها اعتبارا من 1 يونيو  الخدمة السرية المكلفة بحماية البيت الأبيض تطلب من المواطنين تجنب السير في محيطه لضمان سلامتهم  هجوم الأمريكيين على متاجر اللحوم.. إرتفاع أسعار اللحوم في الولايات المتحدة إلى أكثر من 60 في المائة  جريمة بشعة في ريف دمشق.. بسبب متري أرض  جنرالات اسرائيل في حالة تأهب وأمريكا تستبق الصدامات بتحذير رعاياها  ترامب: أعمال الشغب يصنعها "لصوص وفوضويين"  خيبة الطب  الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتمديد جميع المهل القانونية الواردة في تشريعات الضرائب والرسوم النافذة ابتداءً من 22 آذار 2020  محروقات: فتح مراكز خدمة البطاقة الالكترونية في المحافظات الثلاثاء القادم  الاحتياطيات الأجنبية في السعودية تهبط لأدنى مستوى منذ 20 عاماً  إعادة فتح ابواب المسجد الأقصى بعد شهرين من الإغلاق  البرلمان المصري يعلن إصابة جديدة بفيروس كورونا بين أعضائه  البابا فرنسيس في أول عظة من شرفة قصره منذ 3 أشهر: الإنسان أهم من الاقتصاد  قانون قيصر صناعة هوليودية واستغلال أمريكي رخيص.. بقلم: ميشيل كلاغاصي  أصحاب البشرة السوداء؛ اشتعال شرارة الانتفاضة في مستودع مليء بالبارود العنصري الأمريكي     

أخبار عربية ودولية

2019-08-27 04:47:29  |  الأرشيف

مطارات عربية في خدمة (تل أبيب)

في اطار الحرب الذي تأخذ اشكالا مختلفة بين اسرائيل وتدعمها وتشارك فيها الولايات المتحدة وبين الجمهورية الاسلامية الايرانية، التي لم تصل الى درجة المواجهة المباشرة، يمكن تناول الغارات الاسرائيلية على مواقع ومعسكرات في مناطق بالعراق.
ويلاحظ أن هناك صمت عراقي رسمي على هذا القصف الذي يستهدف منظمات وحركات عسكرية داعمة للموقف الايراني اتجاه القوى والجهات والدول المعادية لطهران وفي مقدمتها أمريكا واسرائيل والمملكة الوهابية السعودية ومشيخات خليجية.
مصادر واسعة الاطلاع كشفت لـ (المنـار) أن القيادة العراقية تتعرض لضغوط من دول عربية من بينها السعودية ومصر، حتى لا تعلق على مسألة الاعتداءات الاسرائيلية، لأن هذه الغارات هي جزء من الحرب بين امريكا واسرائيل من جهة وبين ايران من جهة ثانية، وهذا يعني أن الجهات الضاغطة على بغداد مشاركة في هذه الحرب غير المباشرة بأشكالها المتعددة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.
وتقول هذه المصادر أن واشنطن وتل أبيب وعواصم عربية تدرك تماما أن فصل العراق عن التأثير الايراني ودفعه الى حضن ما يسمى بمحور الاعتدال المتحالف مع امريكا واسرائيل هو أمر شبه مستحيل، وأن ما تقوم به الولايات المتحدة واسرائيل من نشاط عسكري ضد أهداف ومواقع في العراق لن يشطب هذه الحقيقة بل مجرد تأحيل للمصير المحتوم، أي أن التواصل بين ايران والعراق وسوريا الى جنوب لبنان لن ينقطع تحت تأثير هذه الغارات الاسرائيلية وما تقوم به واشنطن على الساحة العراقية، فالمسار البري بين طهران وحتى البحر المتوسط قائم ومفتوح وسالك.
وتضيف المصادر أن ما يطرح اليوم في العديد من الدوائر في المنطقة هو: من أين انطلقت الطائرات الاسرائيلية المغيرة وكيف قطعت هذه المسافة، هل هي من الاردن، أو من مطار دولة خليجية كالسعودية أو من حاملة للطائرات في مياه هذا المحيط أو ذاك.
عدد القراءات : 3726
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3521
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020