الأخبار |
بين واشنطن وموسكو وبكين.. لقاح كورونا “على خط النزاع”  القطاع الصحّي بمواجهة «كورونا»: تراخٍ وإهمال... فوق الحصار  نحو انكماش بمقدار الثُّلُث: أكبر انهيار اقتصاديّ في تاريخ أميركا  رفضٌ جمهوري - ديموقراطي لاقتراح ترامب تأجيل الانتخابات  روسيا تستعد لحملة تلقيح كبرى  للإيمان ألف باب  مانشستر تستنفر بعد زيادة إصابات كورونا  إجراءات أمريكية ضد شركات البرمجيات الصينية بتهمة التجسس  عيد الأضحى.. حلويات “شم ولا تذوق” وطائرة ورقية بأجنحة متكسرة!  بينها مصر وسورية... الكويت تضع شرطا لاستقبال مواطني الدول "عالية الخطورة الوبائية"  اتّساع الهوّة لا يعني الحرب الأهلية: مبالغات الصراع السياسيّ في إسرائيل  لحظة أمريكية حرجة.. بقلم: مفتاح شعيب  الولايات المتحدة تعول على اتفاق مع روسيا والصين للحد من جميع الأسلحة النووية  الهند تطالب الصين بانسحاب كامل للقوات من لاداخ  أفغانستان.. أكثر من 20 قتيلا وفرار جماعي من سجن إثر هجوم لـ"داعش"  أول حالة وفاة بفيروس (كورونا) لطبيب في مشفى التوليد الجامعي وأمراض النساء في دمشق  باريس تدعو لفرض عقوبات مالية على الدول الأوروبية التي تنتهك حقوق الإنسان  روحاني: واشنطن بعثت برسالة خاطئة عبر محاولتها مضايقة الطائرة الإيرانية  غياب سوري غير مبرر عن اجتماعات المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للصحافة الرياضية     

أخبار عربية ودولية

2019-11-08 17:09:16  |  الأرشيف

خبراء: توافق لبناني على حكومة تكنوقراط والحريري أقرب لرئاستها

 
 
 
دخلت الاحتجاجات الشعبية في لبنان أسبوعها الرابع، حيث تحول الحراك من قطع للطرقات إلى اعتصامات أمام المقار الحكومية والمصارف ومنازل السياسيين.
 
بالتوازي مع الاعتصامات تجري مشاورات عدة بشأن تشكيل الحكومة الجديدة، خاصة في ظل الخلاف القائم، هو طبيعة الحكومة، التي يرى البعض أنها يجب أن تكون حكومة تكنوقراط لإرضاء الشارع، فيما يرى البعض الآخر أنه يجب أن تتضمن وزراء سياسيين وتكنوقراط، فيما تظل هذه المشاورات غير معلنة، حيث يرفض العديد من المسؤولين التصريح بأية تفاصيل حول الأمر.
 
الاجتماع الأخير للرئيس اللبناني ميشال عون مع رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري أمس، جرى فيه مشاورات حول تشكيل حكومة جديدة في البلاد والخروج من الأزمة الحالية.
 
وبحسب معلومات الخبراء في لبنان، فإن الاتجاه الأرجح الأن سيكون بتسمية الحريري لرئاسة الحكومة الجديدة، غير أن هذا الأمر لم ينل التوافق الكامل حتى اليوم. 
 
من ناحيته قال العميد شال أبي نادر الخبير الاستراتيجي اللبناني، إن ثمة تجاذبات حتى الآن بين الأطراف السياسية، أي أنها لم تتوافق بشكل كبير على ترأس سعد الحريري للحكومة الجديدة حتى الآن.
 
إعادة تسمية الحريري
 
وأضاف في حديثه أن الاتجاه الذي يؤيد إعادة تسمية الحريري مرة أخرى على رأس الحكومة بدأ يتمحور لأسباب عدة تتعلق بالتسويات السياسية التي جرت خلال انتخاب رئيس الجمهورية وتمثيل "حزب الله"، وهو ما يشير إلى أن التوافق على إعادة رئاسة الحكومة سيكون نهاية المطاف.
 
وأوضح أن الاتجاه الأن من قبل الحريري هو تشكيل حكومة ترضي الشارع بالكامل وأن تكون حكومة تكنو قراط دون سياسيين، وهو ما لا يرضي الأفرقاء السياسيين، خاصة أن الوزراء هم من يقررون سياسة الدولة، وهو ما لا يمكن تركه للاختصاصيين، خاصة أن الانتخابات الديمقراطية الأخيرة شكلت كتل سياسية هي من تحدد سياسة الدولة.
 
حكومة مختلطة
 
وأشار إلى أن السيناريو الأقرب هو تشكيل حكومة تتضمن وزراء اختصاصين وسياسيين معا، وأن الأمر قد يستغرق بعض الأشهر لتشكيل الحكومة الجديدة، وأن المشاورات التي تجرى الآن قد توفر الكثير من الوقت، خاصة حال تسمية رئيس الوزراء تكون المشاورات الخاصة بأعضاء الحكومة قد انتهت.
 
وفيما يتعلق بالحراك في الشارع اللبناني، يوضح أبي نادر أن السلطة مستعدة للتواصل مع بعض من يمثلون الحراك، للوصول إلى حلول مرضية.
 
مطالب شعبية
 
يقول المحلل السياسي اللبناني محمد سعيد الرز، إن الانتفاضة الشعبية في لبنان كانت عابرة لكل الطوائف، وأنها طالبت بحكومة إخصائية برئاسة شخصية نظيفة الكف، وتتمتع بالنزاهة  والاستقلالية التي حمت لبنان منذ 30 عاما.
 
ويضيف الرز أن معظم القوى السياسية في لبنان تتوافق على هذه المطالب، خاصة أنها أدركت خطورة عدم تلبية مطالب الشارع في هذا الإطار.
 
وأوضح أن القوى التي تتوافق على تشكيل حكومة تكنوقراط تتمثل في الحزب التقدمي الاشتراكي برئاسة وليد جنبلاط، والقوات اللبنانية برئاسة سمير جعجع، والتيار الوطني الحر، فيما تشير بعض المعلومات عن أن الحريري سيعزف عن تشكيل الحكومة الجديدة ما لم تكن حكومة تكنوقراط.
 
مواقف معارضة
 
يشدد الرز على أن الموقف الوحيد الذي يشكل عقبة في إطار تشكيل مثل هذه الحكومة يتبناه حزب الله وحركة أمل،  حيث أن الأخيرة لا تريد تشكيل حكومة أخصائيين بسبب أن المهمة الأولى لهذه الحكومة ستكون استعادة المال المنهوب ومحاسبة ناهبيه.
 
وبحسب الرز فإن "حزب الله" لا يريد حكومة أخصائيين، خاصة أنه يريد حكومة له دوره الأساسي فيها حتى يتمكن من مواجهة العقوبات الأمريكية المفروضة عليه.
 
وأوضح أن رفض الانتخابات المبكرة يتعلق بالتخوفات من كشف عمليات الفساد والتي تؤثر بشكل كبير على شعبية التيارات السياسية في لبنان، وأن التوجه الآن لتشكيل حكومة إخصائيين قريبة من الأحزاب أو من داخلها.
 
 
 
المصدر: سبوتنيك
عدد القراءات : 3461
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020