الأخبار |
لافروف: موسكو لا تستطيع منع الجيش السوري من محاربة الإرهابيين  نتنياهو يقاتل بـ«الصوت العربي»... لمقاعد فارغة؟  مصدر عسكري: وحدات الجيش تتابع تصديها الحازم للموجات المتكررة من هجوم التنظيمات الإرهابية المدعومة من الجانب التركي على محور سراقب  تقوده إلى اتهام جديد… وجبة عشاء لنتنياهو وزوجته بـ 24 ألف دولار  وزير الدفاع التركي يقود بنفسه العمليات في إدلب  من مشروع العثمانية الجديدة إلى سياسة اللعب على الحبال…بقلم: د. ميادة ابراهيم رزوق  فيروس كورونا وانتحار همنغواي.. بقلم: رشاد أبو داود  "الجيش الوطني الليبي" يعلن مقتل 15 عسكريا تركيا في قصف استهدف مطار معيتيقة  بايدن يستعد لفوزه الأوّل: هل تُفرح كارولينا الجنوبية نائب الرئيس السابق؟  الاتحاد الآسيوي يستنفر لمواجهة كورونا  الخارجية التركية تكشف تفاصيل اللقاء مع الوفد الروسي حول إدلب السورية  البحرين تعلن تسجيل حالتي إصابة جديدتين بفيروس كورونا إحداهما سعودية  "واشنطن بوست": لا أدلة على تزوير انتخابات بوليفيا التي فاز فيها موراليس  أنقرة «وحيدة» في «نار إدلب»: مقتل أكثر من 30 عسكرياً تركياً في غارة واحدة  تراجع الليرة التركية بسبب الضربة الجوية السورية  ليبيا... اندلاع اشتباكات عنيفة في العاصمة الليبية طرابلس  الخارجية: دعم الإرهاب أصبح استراتيجية ثابتة في سياسات النظام التركي والغرب للوصول إلى غاياتهم الدنيئة  تسجيل إصابة رابع حالة بفيروس كورونا في لبنان  ما هي السنة الكبيسة ولماذا تحدث كل أربع سنوات؟  كورونا.. اليابان بصدد تعطيل المدارس لمنع تفشي الفيروس     

أخبار عربية ودولية

2019-11-09 04:08:12  |  الأرشيف

العراق .. 283 قتيلاً منذ انطلاق الاحتجاجات

أعلنت «المفوضية العليا لحقوق الإنسان» في العراق، أمس، مقتل 23 شخصاً جرّاء «أعمال العنف المرافقة للاحتجاجات الشعبية»، خلال الفترة الواقعة بين 3 و7 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، في محافظات بغداد وكربلاء وذي قار والبصرة. وأضافت أن ألفاً و77 آخرين من المتظاهرين والقوات الأمنية أصيبوا خلال الفترة نفسها، مشيرة إلى اعتقال قرابة 201 شخص خلال الفترة عينها، أُطلق سراح 170 منهم. وبهذا الإعلان، يرتفع عدد القتلى، منذ بدء الاحتجاجات مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، إلى 283 شخصاً، والمصابين إلى أكثر من 13 ألفاً.
 
وأكدت «المفوضية» استمرار القوات الأمنية في استخدام «الرصاص الحي والغازات المسيّلة للدموع والقنابل الصوتية لتفريق المتظاهرين»، إلى جانب استمرار حجب خدمات الإنترنت، في ظلّ «سوء خدمة شبكة الاتصالات الهاتفية». وفيما دعت المتظاهرين إلى «عدم السماح لِمَن يريد حرف التظاهرات عن سلميتها»، طالبت القوات الأمنية باعتماد «وسائل أكثر إنسانية في التعامل مع المتظاهرين، والإعلان عن نتائج التحقيقات الخاصة بنوعية الغازات المستخدمة»، و«إحالة الذين قاموا بإطلاق النار والغازات بشكل مباشر ضد المتظاهرين إلى التحقيق». وأشارت إلى «قيام عدد من المتظاهرين بغلق الطرق والموانئ وحقول النفط»، وإجبارهم دوائر حكومية عدّة على الإضراب، إلى جانب إضراب نقابة المعلمين، وتعطيل الدروس في الجامعات والمدارس، بالتوازي مع إلحاق عدد آخر منهم الأضرار بالممتلكات الخاصة في بغداد وكربلاء وذي قار.
بدورها، أوضحت «منظمة العفو الدولية» أن «القنابل المسيّلة للدموع المستخدَمة يبلغ وزنها 10 أضعاف وزن العبوات التي تُستخدم عادةً»، مُبيّنةً أنها «مصنوعة في بلغاريا وصربيا وإيران»، لافتة إلى أنها أسفرت عن مقتل 16 متظاهراً على الأقلّ، باختراقها الجماجم أو الصدور.
عدد القراءات : 3389
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3511
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020