الأخبار |
«لقاءات إسطنبول» تحل عقدة الانتخابات: جدول تنفيذي للمصالحة ينتظر التصديق  “Theguardian” تكشف الدور “الخفي” الذي تلعبه السعودية لإقناع دول بالتطبيع.. مقابل طائرات فتاكة ومكانة خاصة في واشنطن  إنهم “يحجون” إلى اسرائيل.. على جثث اهلهم!.. بقلم: طلال سلمان  زيادة حالات إفلاس الشركات في العالم بمقدار الثلث  سرقة قطرات من دم البابا الراحل بولس الثاني في إيطاليا  رغم كثرة الورشات.. تطوير مناهج “المدارس الدامجة” لايزال حبراً على ورق!  مايا الجلاد: الرياضة دعمت شخصيتي وجعلتني أكون قوية وهادئة  البيت الأبيض يغسل قذارة نتنياهو  واشنطن لبغداد: التطبيع مع إسرائيل مقابل الانسحاب  مايك بومبيو يتوجه إلى اليونان بالتزامن مع أزمة شرق المتوسط بين أثينا وأنقرة  المصالحة الفلسطينية.. الإعلان النهائي عن التوافق الوطني قبل مطلع أكتوبر  موسكو: الحملة ضد اللقاح الروسي تأخذ أبعادا غير مسبوقة  إيران و«الحرب الصامتة»: لن نمنح ترامب ورقة رابحة  مادورو يدعو دول العالم للتحرك ضد عقوبات واشنطن  واشنطن تهدّد بإغلاق سفارتها: أوقفوا استهداف مصالحنا  بيلاروسيا.. لوكاشنكو يؤدّي اليمين: واشنطن وأخواتها ينزعون شرعيّته     

أخبار عربية ودولية

2019-11-20 22:32:18  |  الأرشيف

بوليفيا.. السلطات تؤكد مقتل 8 متظاهرين أثناء عملية "إل ألتو" الأمنية

نتيجة بحث الصور عن بوليفيا.. السلطات تؤكد مقتل 8 متظاهرين أثناء عملية
 
أكدت السلطات البوليفية الجديدة، مقتل 8 متظاهرين أثناء قيام قوات الأمن بفك حصار فرضه محتجون على مصنع لتكرير النفط في مدينة إل ألتو غرب البلاد.
 
وفي تصريح صحفي، كشف مدير معهد البحوث القضائية، أندريس فلوريس، أن "جثتين تم إرسالهما للتشريح، ولا تزال 6 جثث أخرى في كنيسة سنكاتا في إل ألتو".
 
وبحسب وسائل إعلام محلية، فقد اندلعت الاشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن بعد إرسال قافلة محمولة بالوقود إلى العاصمة لاباز، عندما حاول المحتجون استعادة سيطرتهم على مصنع تابع لشركة النفط الحكومية البوليفية (YPFB).
 
وبعد أن أقدم المحتجون على تفجير أحد جدران المصنع بواسطة المتفجرات، أطلق رجال الشرطة النار.
 
وعبر حسابه في "تويتر"، قال الرئيس البوليفي المستقيل، إيفو موراليس، إن الحادث جاء نتيجة لـ "سياسة الإبادة الجماعية" التي يخوضها "النظام الدكتاتوري"، مضيفا أن العملية التي أسفرت عن مقل المتظاهرين أجريت بالتنسيق مع الولايات المتحدة.
 
وكان حصار المصفاة في إل ألتو أدى إلى توقف شركة النفط الحكومية عن توريد الوقود إلى العاصمة وضواحيها وشلل عمل وسائل النقل في لاباز.
 
وعينت الرئيسة البوليفية المؤقتة، جانين آنيز، الجنرال فيكتور هوغو سامورا، رئيسا للوكالة الوطنية للنفط والغاز، وكلفته بضمان تزويد منطقة العاصمة بالوقود.
 
وفي 10 نوفمبر، أعلن موراليس، وغيره من قادة البلاد، استقالاتهم، على خلفية ضغوط من المعارضة ودعوات من الجيش، واستجابة لموجة احتجاجات اجتاحت الشارع البوليفي الذي عارض نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة.
 
وتولت النائبة الثانية لرئيس البرلمان، المعارضة جانين آنيز، رئاسة الدولة بصفة مؤقتة، لكن أنصار موراليس لا يعترفون بانتقال الصلاحيات الرئاسية إليها ويطالبون باستقالتها.
 
المصدر: روسيا اليوم
عدد القراءات : 3683
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020