الأخبار |
مفاجآت من العيار الثقيل في اليمن: تحول ميداني يكسر حلفاء السعودية  آخر «نُسخ» الصفقة: شبه دولة فلسطينية... بتمويل سعودي  تعويم ترامب... و«بيبي»  خطة الهجوم لوقف التراجع الاستراتيجي للنفوذ الأميركي في المنطقة  تايوان بعد الانتخابات: الصين لم تعد «واحدة»؟  ماذا يحضر الفلسطينيون لصفقة ترامب؟  ترامب سيلقي خطابا غدا بشأن صفقة القرن  الصين تخصص نحو 44 مليون دولار لبناء مستشفيات في "ووهان الموبوءة"  خروج 5 ملايين شخص من مدينة صينية تعتبر مصدرا لسلالة "كورونا" الجديدة  واشنطن تشهر سلاح «الأقلمة»: اجتماعات سياسية... وتسويق إعلامي  الصحة لـ«كورونا»: ممنوع الدخول … إجراءات مشددة في مطار دمشق وفي كل المعابر الحدودية  «واشنطن بوست» تقر بخوف أميركا على قواتها في سورية  كسر خطوط دفاع الإرهابيين وكبّدهم خسائر فادحة … الجيش يحرر «الدانا» ويقطع الطريق الدولي بين معرة النعمان وسراقب  أنباء عن بحث وفد عسكري روسي ملف الموقوفين مع وجهاء كناكر  العلاقات المسمومة.. بقلم: د. ولاء الشحي  رسمياً.. قرار يسمح للإسرائيليين بزيارة السعودية!  بن علوي يزور طهران للمرة الثانية خلال أسبوع  تسريبات من "صفقة القرن" تتحدث عن بلدة شعفاط عاصمة لفلسطين  رئيس بلدية ووهان الصينية مركز تفشي "كورونا" يتوقع ظهور ألف حالة إصابة جديدة  معرة النعمان تنتظر راية الجيش السوري: 8 سنوات على حكم الرايات     

أخبار عربية ودولية

2019-12-13 05:55:22  |  الأرشيف

إرهاب امريكي سعودي في الساحة العراقية

ما يجري في العراق مخطط أمريكي اسرائيلي خليجي قذر، تشارك فيه قيادات عراقية، مرتمية في احضان الغرباء، والاحتجاجات التي اندلعت معيشيا ورفضا للفساد، نجحت هذه القوى في حرفها وتحويلها الى فتن وفوضى وسفك دماء وصولا الى حرب أهلية تأكل الأخضر واليابس.
ان المشكلات التي تعيشها الساحة العراقية، هي وليدة الاحتلال الامريكي وأعوانه، فالفساد هو حصيلة هذا الاحتلال الذي يواصل نهب ثروات الشعب العراقي، الذي يعيش ظروفا ورثها عن الاحتلال الامريكي الغاشم.
في بداية الاحتجاجات في الشارع العراقي قام وزير الدفاع الامريكي مايك بنس بزيارة الى العراق متجاهلا المسؤولين العراقيين مكتفيا بزيارة القاعدة الامريكية في (عين الاسد).. زيارة هدفها الظاهري اظهار تعاطف الولايات المتحدة مع الشعب العراقي ونشر بعض الاخبار المزيفة والمفبركة، والتحريض على ايران تحت شعار كاذب هو التدخل في الشأن الداخلي العراقي في وقت هناك الاف الجنود الامريكيين في العراق اضافة الى الكثير من الشركات والمؤسسات العامة والخاصة الامريكية في عدد من المدن العراقية تقوم بنهب ثروات الشعب العراقي الهائلة.
تقول دوائر سياسية حيادية، أن حرف الاحتجاجات وركوب موجتها والتدخل الامريكي والسعودي جاء بعض رفض الحكومة العراقية لمطالب امريكية سعودية بقطع العلاقة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، وتضيف الدوائر أن وزير الدفاع الامريكي كان قد طلب من رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي حل الحشد الشعبي وفصائل المقاومة وسحب سلاحها وقطع العلاقة مع ايران مقابل خفض التوتر في العراق، وهذا يعني بوضوح أن امريكا تقف وراء المجازر والفوضى والتخريب الذي تشهده الساحة العراقية وتتحكم بمستوياتها، وتؤكد الدوائر أن هناك تقارير وأدلة تؤكد تورط السعودية والولايات المتحدة في زعزعة الامن والاستقرار في العراق، وهما تقومان بتسليح العشائر الموالية لهما في بعض المناطق الغربية، لاعادة الطائفية المقيتة وافراع تلك المناطق من الحشد الشعبي وخاصة في الاراضي الممتدة بين العراق وسوريا، بمعنى، أن هناك مخططا لتصعيد العنف، وضرب الاستقرار في هذا البلد الذي يعاني الكثير وعلى امتداد سنوات طويلة على ايدي الامريكيين والمرتدين في الخليج.
عدد القراءات : 3310
التصويت
هل سيحل مؤتمر برلين الأزمة في ليبيا
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3508
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020