الأخبار |
على خطى "ذئب هوليوود".. أستاذ مسرح اغتصب 5 من طالباته  الهدوء الحذر سيد الموقف في البادية الشرقية و«خفض التصعيد» والاحتلال التركي ينشئ نقطة مراقبة جديدة بسهل الغاب!  بتوجيه من الرئيس الأسد.. تسديد كامل القروض الممنوحة سابقاً للشهداء  أقفاص الحقول تحولت لمقابر.. فيروس شديد العدوى يضرب العراق  إيران تنفّذ سيناريو الحرب  لا تأثير لتصدير مشتقات الحليب في أسعارها … قسومة: ما يصدر حالياً لا تتجاوز نسبته 3 بالمئة من حجم الإنتاج الكلي  مراسم التنصيب الأمريكية.. مفارقات عبر التاريخ  منظمة الصحة: العالم على شفا "فشل أخلاقي كارثي" بسبب اللقاحات  واشنطن منطقة عسكرية: حفل «لمّ الشمل» لا يوحّد الأميركيين  “مهرجان العسل” يصدح بالصخب والموسيقا ويلدغ بالصعوبات والهموم  الاحتلال الأميركي ينقل 70 داعشياً من سجون الحسكة إلى التنف  الحلّ الأخير أمام فرنسا: مفاوضة «القاعدة» في مالي  اصنع أهدافك واستمع للحقائق.. بقلم: شيماء المرزوقي  سوري يقايض ديونه بعلاقة غير شرعية مع زوجة المدين!  ظريف لواشنطن: إذا كان قصدكم تخويف إيران فلا تهدروا ملياراتكم!  يتجهون إلى مواجهة داخلية عنيفة.. انقسام عميق بين الجمهوريين وقلق بشأن مستقبل الحزب الأميركي  الأمطار الغزيرة أوقفت تمشيط البادية وفرضت هدوءاً حذراً في «خفض التصعيد» … «الحربي» يدك فجراً فلول داعش بأكثر من 40 غارة  "تعاملوا مع قضايا بلدكم"... زاخاروفا ترد على تصريحات مستشار بايدن حول نافالني  ترامب يبحث إصدار موجة "غير معلنة" من قرارات بالعفو  تحذير من «التموين»: لا تبيعوا إلكترونياً إن لم يكن لديكم سجل تجاري     

أخبار عربية ودولية

2020-11-25 12:00:26  |  الأرشيف

بايدن يطوي صفحة “أمريكا أولاً” التي اتبعها ترامب: بلادنا عادت ومستعدة لقيادة العالم

قال الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، إن الولايات المتحدة ستكون "مستعدة للقيادة" مجدداً على الساحة العالمية، ليطوي صفحة سياسات "أمريكا أولاً" التي اتبعها الرئيس دونالد ترامب، فيما تعهد بالعمل مع حلفاء واشنطن في الخارج.
سياسة بايدن الخارجية: وفي معرض تقديمه لفريقه للسياسة الخارجية والأمن القومي، أشار بايدن إلى نيته بعد تولي السلطة في 20 يناير/كانون الثاني 2021 إبعاد الولايات المتحدة عن النهج الوطني الأحادي النزعة الذي تبناه ترامب.
إذ أزعج الرئيس الجمهوري المنتهية ولايته خلال السنوات الأربع لرئاسته كثيراً من حلفاء بلاده لا سيما في أوروبا، وذلك باتباعه نهجاً عدائياً تجاه حلف شمال الأطلسي والعلاقات التجارية، وتخليه أيضاً عن اتفاقات دولية، فضلاً عن علاقاته الوطيدة مع زعماء مستبدين.
في هذا السياق، قال بايدن إن فريقه الذي يضم أنتوني بلينكن مرشحه لتولي وزارة الخارجية ومساعده الذي يحظى بثقته، سينأى بنفسه عما أسماه الرئيس المنتخب "الفكر العتيق والأساليب القديمة" في منهجه للعلاقات الخارجية.
بايدن أضاف في لقاء في مسقط رأسه بمدينة ويلمنغتون في ولاية ديلاوير: "إنه فريق يجسد حقيقة أن أمريكا عادت ومستعدة لقيادة العالم، وليس الانسحاب منه، وسيجلس مرة أخرى على الطاولة وهو مستعد للتصدي لخصومنا وتقبل حلفائنا والدفاع عن قيمنا".
نهج جديد لأمريكا: وتغير العالم كثيراً منذ آخر مرة كان فيها الديمقراطيون في البيت الأبيض قبل أربع سنوات، فالصين في حالة صعود وتزداد جرأة، وروسيا تسعى لتعزيز سطوتها، فيما ضعف النفوذ الأمريكي مع انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقيات مختلفة وتقلصت السلطة الأخلاقية الأمريكية بسبب اضطرابات في الداخل.
لذا من المرجح أن تركز السياسة الخارجية في عهد بايدن على نهج أكثر تعددية ودبلوماسية، بهدف إصلاح علاقات واشنطن مع حلفاء رئيسيين، وتبني توجهات جديدة بخصوص قضايا مثل تغير المناخ، وفقاً لوكالة رويترز.
وقال بايدن إنه فوجئ في اتصالات مع زعماء نحو 20 دولة "بمدى تطلعهم إلى عودة الولايات المتحدة لتأكيد دورها التاريخي كزعيمة للعالم".
وعدُ بايدن باحتضان تحالفات من بينها تحالفات في منطقة آسيا والمحيط الهادي، يأتي بعد تدهور في العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، والذي أعاد إلى الأذهان فترة الحرب الباردة.
فخلال العام الأخير لإدارة ترامب شهد تقريعاً متكرراً للصين، إذ دب خلاف بين القوتين حول معالجة الصين لجائحة فيروس كورونا، وتدهور الحريات في هونغ كونغ والخلافات الإقليمية في بحر الصين الجنوبي.
لكن بينما من غير المرجح أن تجد الصين في بايدن بديلاً أكثر مرونة من ترامب، يتوقع دبلوماسيون ومحللون نبرة أكثر حذراً، وجهوداً أكبر لتقوية التحالفات للتصدي لبكين.
في هذا السياق، قال بايدن إن العمل مع الحلفاء يساعد في جعل أمريكا آمنة دون الانخراط في "حروب غير ضرورية"، ولم يشر إلى الحرب في أفغانستان، أطول الحروب التي خاضتها الولايات المتحدة، فيما يتحرك ترامب لتقليص القوات الأمريكية هناك.
الانتقال يمضي قدماً: ويتحرك بايدن حالياً على عجل، لتشكيل فريقه واختيار مرشحين لحكومته، بعد أن هزم ترامب الذي خاض معركة قانونية فاشلة في مسعى لتغيير نتائج الانتخابات، زاعماً دون أدلة أن الانتخابات سُرقت منه عبر تلاعب واسع النطاق في التصويت.
بايدن قال إن فريقه قادر على بدء التنسيق مع إدارة ترامب في الأمن القومي وجائحة فيروس كورونا، وخطط توزيع اللقاح، منذ أن حصل على الضوء الأخضر لبدء نقل السلطة رسمياً يوم الإثنين.
من جانبهم، قال منتقدون إن رفض ترامب قبول نتائج الانتخابات يقلص قدرة الإدارة القادمة على مكافحة جائحة كورونا الآخذة في التصاعد، والتي أودت بحياة نحو 259 ألف أمريكي وتسببت في فقد ملايين آخرين لوظائفهم.
وفي لفتة أخرى على أن ترامب سلم بهزيمته في الانتخابات، أعطي البيت الأبيض الضوء الأخضر لتلقي بايدن تقارير المخابرات اليومية للرئيس، وقال بايدن إنه حصل على أحد هذه التقارير، الإثنين، لكن يتوقع أن يحصل عليها بشكل منتظم.
كذلك حث بايدن مجلس الشيوخ، عند تقديم فريقه للأمن القومي، على أن يحدد "جلسة استماع عاجلة" لمرشحيه الذين يحتاجون إلى تصديق من المجلس، وعبر عن أمله في أن يتمكن من العمل مع الجمهوريين "بحسن نية للمضي قدماً"، وأضاف: "دعونا نبدأ ذلك العمل… لرأب الصدع وتوحيد أمريكا والعالم أيضاً".
 
عدد القراءات : 1795

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021