الأخبار |
ترتيب البيت الداخلي وقانون إعلام جديد لحماية الصحفيين … وزير الإعلام: الصحافة الورقية باقية والإلكترونية صحافة مؤقتة … خطة الإعلام السوري أن يكون إعلام دولة وليس حكومياً  4 حالات إصابة بالفطر الأسود في طرطوس.. ووفاة اثنتان منها  إخلاء مقر وزارة الصحة الأمريكية بسبب تهديد بوقوع تفجير  ساعة تضامن في الكونغرس.. بقلم: دينا دخل الله  تحذير من هجوم داعشي في قلب أميركا.. وتحديد الفترة الزمنية  ما زال خجولاً في أغلب المؤسسات.. متى يصبح التأهيل والتدريب أولوية لزيادة الكفاءة والإنتاجية؟  السماسرة “أسياد” سوق الهال بطرطوس.. وتجاره يحلون محل المصرف الزراعي لجهة التمويل..!.  بينها سورية.. تقارير: إيران تنصب سلاحا مدمرا في 3 دول عربية  قطع الكهرباء سبّب خسائر على الاقتصاد السوري حوالي 4 آلاف مليار ليرة العام الفائت … 2000 دولار وسطي الكلفة التأسيسية لتزويد كل منزل جديد بالكهرباء  واشنطن تحاول إقناع القضاء البريطاني بتسليمها أسانج غداً  الرئيس الأسد يصدر أمراً إدارياً يقضي بإنهاء الاحتفاظ و الاستدعاء لضباط احتياطيين وصف ضباط وأفراد احتياطيين  وقائع من جولة جنيف «الدستورية»: تطوّر في الشكل... ومراوحة في المضمون  فرنسا تتوعّد بريطانيا بعقوبات بسبب الخلاف حول تراخيص الصيد  السودان: فيلتمان ينعى «الانتقال المريض».. أميركا للعسكر: هاتوا ما لديكم  مجدداً... أوكرانيا تهدد روسيا بإجراءات غير محددة  مسودة وثيقة وطنية لحل الخلافات الموجودة بين الأطراف الكردية والحكومة السورية  «النصرة» استكملت السيطرة على مقرات «جنود الشام» … تواصل معارك الإقصاء بين إرهابيي «خفض التصعيد»  منصات التواصل الاجتماعي تدخل على خط العلاج النفسي.. فهل تؤدي المطلوب؟     

أخبار عربية ودولية

2021-09-17 04:16:26  |  الأرشيف

محلل سياسي: الموقفان الروسي والأمريكي يلتقيان لحل المسألة السورية

توقع المحلل السياسي السوري، المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، نمرود سليمان، اليوم الخميس، أن استثناء واشنطن لصفقة الغاز المصري إلى لبنان عبر سوريا من قانون قيصر، ربما سينسحب إلى استثناءات في المجال السياسي، عازيا ذلك إلى تلاقي الموقفين الروسي والأمريكي على ضرورة حل المسألة السورية لاعتبارات خاصة لكلا البلدين.
وقال سليمان، في حديث لوكالة “سبوتنيك”:
“الأمريكيون، بعدما سمحوا بمرور الغاز عبر سوريا واستثنوه من قانون قيصر، ربما سيلجؤون إلى استثناءات أخرى في المجال السياسي، وهذه الموافقة على الغاز ليست إشارة صغيرة… وقول الأمريكيين إنهم لا يريدون تغيير النظام بل تغيير الأسلوب، وانتهاء النغمة السابقة بأن يرحل الأسد، يشير إلى أننا دخلنا الآن في مرحلة جديدة”.
وبحسب السياسي السوري المعارض، فإن “الموقفين، الروسي والأمريكي، يلتقيان بضرورة حل المسألة السورية، لأن الأمور وصلت إلى درجة الانفجار، فلا بد من تهدئة المنطقة. وباللحظة ذاتها نلاحظ تهدئة في ليبيا وتهدئة في اليمن لأن منطقة الشرق الأوسط كلها سلة واحدة.. يجب أن تدخل المنطقة كلها في هدوء، يبدو لي أنه بهذا الشكل يسير الوضع، لأن المصلحة الداخلية لكلا الطرفين الأمريكي والروسي تتطلب ذلك”.
مبينا أن “إدارة بايدن تعاني الكثير داخلياً من حيث كورونا والوضع الاقتصادي والاختلاف بين الديمقراطيين والجمهوريين … وبايدن مقبل على انتخابات الكونغرس لذلك يسعى إلى تهدئة الأمور الخارجية كي لا تؤثر على الداخل.. أيضا الروس يريدون التهدئة لأنهم اقتصادياً خسروا الكثير، ويريدون أن يقطفوا ثمار الانتصار العسكري التي لا يمكن قطفها إلا بالحل السياسي”.
ويرى سليمان “نحن أمام شيء ما سيتبلور قريباً في الأفق السياسي [السوري]”.
واستند المحلل السياسي السوري في رؤيته هذه إلى أن “هناك عدة أحداث جرت في الفترة الماضية على نطاق الشرق الأوسط بشكل عام وعلى النطاق السوري بشكل خاص، من جملتها زيارة الملك الأردني إلى واشنطن ولقائه بالرئيس الأمريكي، وبعدها زيارته إلى موسكو والتقائه بالرئيس بوتين، ومن نتائج هاتين الزيارتين رأينا ماذا جرى في درعا وسيطرة النظام تقريباً على آخر معقل للمعارضة [في درعا] وهو درعا البلد، وأنا بتصوري أن هذه الأمور لم تكن لتحصل لو لم يكن هناك اتفاق بين الرئيسين بوتين وبايدن، وربما هذه من نتائج الاجتماع الذي جرى بينهما في جنيف في يونيو/ حزيران الماضي”.
وبحسب السياسي السوري المعارض، فإن “الموقفين، الروسي والأمريكي، يلتقيان بضرورة حل المسألة السورية، لأن الأمور وصلت إلى درجة الانفجار، فلا بد من تهدئة المنطقة. وباللحظة ذاتها نلاحظ تهدئة في ليبيا وتهدئة في اليمن لأن منطقة الشرق الأوسط كلها سلة واحدة.. يجب أن تدخل المنطقة كلها في هدوء، يبدو لي أنه بهذا الشكل يسير الوضع، لأن المصلحة الداخلية لكلا الطرفين الأمريكي والروسي تتطلب ذلك”.
مبينا أن “إدارة بايدن تعاني الكثير داخلياً من حيث كورونا والوضع الاقتصادي والاختلاف بين الديمقراطيين والجمهوريين … وبايدن مقبل على انتخابات الكونغرس لذلك يسعى إلى تهدئة الأمور الخارجية كي لا تؤثر على الداخل.. أيضا الروس يريدون التهدئة لأنهم اقتصادياً خسروا الكثير، ويريدون أن يقطفوا ثمار الانتصار العسكري التي لا يمكن قطفها إلا بالحل السياسي”.
ويرى سليمان “نحن أمام شيء ما سيتبلور قريباً في الأفق السياسي [السوري]”.
واستند المحلل السياسي السوري في رؤيته هذه إلى أن “هناك عدة أحداث جرت في الفترة الماضية على نطاق الشرق الأوسط بشكل عام وعلى النطاق السوري بشكل خاص، من جملتها زيارة الملك الأردني إلى واشنطن ولقائه بالرئيس الأمريكي، وبعدها زيارته إلى موسكو والتقائه بالرئيس بوتين، ومن نتائج هاتين الزيارتين رأينا ماذا جرى في درعا وسيطرة النظام تقريباً على آخر معقل للمعارضة [في درعا] وهو درعا البلد، وأنا بتصوري أن هذه الأمور لم تكن لتحصل لو لم يكن هناك اتفاق بين الرئيسين بوتين وبايدن، وربما هذه من نتائج الاجتماع الذي جرى بينهما في جنيف في يونيو/ حزيران الماضي”.
مضيفا “والآن ننتظر مؤتمر الجزائر [القمة العربية] وماذا سيجري به، هناك صراعات كبيرة ولكن أغلب المراقبين يقولون بأن سوريا ستكون هناك، بمعنى نحن أمام متغيرات كبيرة جداً، ولست أدري إن كانت ستحضر أم لا، ولكن هناك إشارات حول هذا الموضوع”.
وبين سليمان أن “المحور العربي الذي يدعو إلى عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية، لأنهم لاحظوا أن العالم العربي وقع تحت سيطرة ثلاث دول هي إسرائيل وتركيا وإيران، بمعنى ضاعت الهوية العربية ويعني أن الكل خسران، لذلك يريدون العودة إلى الهوية العربية، ومن هذا المنطلق برأيي أن هذا المؤتمر [جوار العراق] كان مؤثرًا كبيراً على منطقة الشرق الأوسط”.
وتابع سليمان “في نفس اللحظة رأينا زيارات إلى موسكو، باللحظة التي كان وزير خارجية إسرائيل موجوداً في موسكو ولقائه بلافروف، وأدلى بتصريحات مهمة وخاصة للروس، عندما قال إن الجيش الأحمر أنقذنا وأنقذ أبي، برأيي أن هذه كانت رسالة موجهة إلى الأمريكيين والآخرين .. وكذلك اللقاء الأمريكي الروسي على مستوى الأمن القومي في جنيف، والذي لم يتسرب منه شيء، إذن هذه الأمور علينا جميعا أن نتوقف عندها ونعرف انعكاساتها على سوريا”.
 
 
عدد القراءات : 3646

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3556
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021