الأخبار |
غيومٌ في أفق السلام: البوسنة والهرسك تستعيد كابوسها  اختراق هواتف الخارجية الأمريكية ببرنامج تجسس إسرائيلي  هل إدارة جو بايدن تحتضر؟.. بقلم: أسعد أبو خليل  لين برازي: الفن رسالة سامية وهادفة والموهبة هي الأساس  معلومات وحقائق غريبة عن أكثر دول العالم غموضاً.. تعرفي إليها  على ذمة الوزير.. أصحاب الدخل المحدود اطمئنوا أنتم باقون تحت مظلة الدعم “وكل شي بيتصلح”  "نصيحة هامة" من الصحة العالمية بشأن أوميكرون  الضوء الأخضر الذي لا ينطفىء لهدم منازل الفلسطينيين  بعلم من الإيليزيه... صواريخ فرنسا المُصدَّرة إلى دول الخليج استُخدمت في اليمن  17 فريقاً من الجامعات السورية يتنافسون في مصر مع 17 دولة في البرمجة … المنسق السوري يتوقع الفوز بـ3 ميداليات  تقدّم على صعيد التأشيرات الدبلوماسية الثنائية بين واشنطن وموسكو  توريداتنا مليونا برميل من النفط الخام والحاجة أكثر من 3 ملايين برميل … مصدر في النفط : 3.8 ملايين ليتر بنزين توزع للمحافظات يومياً و6 ملايين ليتر مازوت  سوق سوداء للدواء.. وقرار رفع الأسعار في مطبخ وزارة الصحّة  دمشق.. فتاة تهرب من منزل ذويها مع شاب وعدها بالزواج فتنتهي بتشغيلها الساعة بـ30 ألف ليرة  هل لتعيين فرنسا أول سفيرة لها في سورية منذ 2012 انعكاسات على العلاقات بين البلدين؟  «أوميكرون».. عودة إلى الوراء.. بقلم: محمود حسونة  رسالة الوداع.. ماذا قالت ميركل للألمان؟  ما سبب انهيار كيت ميدلتون بعد مواجهة ميغان ماركل؟  هل استقالة قرداحي ستوقف التصعيد السعودي تجاه لبنان؟     

أخبار عربية ودولية

2021-10-28 02:25:20  |  الأرشيف

واشنطن تحاول إقناع القضاء البريطاني بتسليمها أسانج غداً

واشنطن تحاول إقناع القضاء البريطاني بتسليمها أسانج غداً

عارضت الولايات المتحدة، اليوم، أمام المحكمة البريطانية التي تنظر في طلب تسليمها مؤسس «ويكيليكس»، جوليان أسانج، مخاطر إقدامه على الانتحار، وسعت إلى طمأنتها حول المعاملة التي سيلقاها في سجونها.
 
 
وخلال الجلسة المقرر أن تستمر حتى الغد، تأمل الولايات المتحدة في إقناع المحكمة العليا في لندن بإلغاء القرار الذي أصدرته القاضية البريطانية فانيسا باريتسر، إذ يشكل هذا الاستئناف إحدى آخر الفرص أمام واشنطن التي لن يكون أمامها في حال خسرت الطعن سوى رفع دعوى أمام المحكمة العليا البريطانية من دون ضمان قبولها.
 
إلّا أنها حتى في حال كسبت الطعن فإن القضية لن تنتهي وستُحال إلى محكمة أدنى للنظر مجدداً في الدعوى.
 
وفي اليوم الأول من المرافعات، أكد المحامي الذي يمثل الحكومة الأميركية، جيمس لويس، أن جوليان أسانج «ليس لديه تاريخ من المرض النفسي الخطير والدائم»، قائلاً إن حتى الخبراء المعينين من قبل دفاعه لم يجدوا سوى أنه «يعاني درجة متوسطة من الاكتئاب».
 
وأضاف أن أسانج لديه «كل الأسباب لتضخيم أعراضه»، محذراً من «اتخاذ قرار بناء على مجرد تكهنات بشأن مصيره» في حال تسليمه.
 
وشدد المحامي على تأكيدات واشنطن بأن أسانج سيحصل على الرعاية النفسية اللازمة من ناحية، ومن ناحية أخرى لن يتعرض لإجراءات خاصة، ولن يتم احتجازه في سجن مرهوب شديد الحراسة في كولورادو يشار إليه باسم «الكاتراز».
 
وردّ الدفاع عن أسانج بأن هذه التأكيدات لن تمنع من سجنه في منشأة مماثلة، وكرر أن الولايات المتحدة ليس لديها «أساس موثوق» لجعل المحكمة تتراجع عن رفض التسليم.
 
وقد تابع أسانج الجلسة عبر الفيديو من سجنه في بلمارش.
 
ومن جهتها، عبّرت صديقة أسانج، ستيلا موريس، قبل جلسة اليوم عن «قلق كبير» لأنها رأته «نحيلاً جداً» عندما زارته السبت الماضي في السجن. وقالت إنه من المهم معرفة ما إذا كان القضاء البريطاني «سيسلم صحافياً إلى الدولة التي خططت لاغتياله».
 
وأضافت في حضور عشرات من أنصار أسانج الذين تجمعوا أمام المحكمة العليا: «أتمنى أن تضع المحكمة حداً لهذا الكابوس».
 
وكان القضاء البريطاني وافق على النظر في الاستئناف الأميركي بعد التشكيك بصدقية الخبير الذي أدلى بشهادته لصالح أسانج، من المتوقع صدور القرار بعد مداولات تستمر أسابيع عدة، بعد أن رفضت القاضية باريتسر، في وقت سابق، تسليمه لواشنطن بسبب خطر انتحاره، فيما يواجه عقوبة السجن لمدة 175 عاماً في الولايات المتحدة التي تتهمه بنشر وثائق سرية أميركية.
 
وأتى التشكيك البريطاني على خلفية اعتراف الطبيب النفسي، مايكل كوبلمان، بأنه «أخفى» أن موكله أصبح أباً لطفلين أثناء احتجازه في السفارة الإكوادورية.
 
وقد اعتُقل أسانج في نيسان عام 2019 بعد سبع سنوات أمضاها في سفارة الإكوادور في لندن التي لجأ إليها بعد انتهاك شروط كفالته، خوفاً من تسليمه إلى الولايات المتحدة أو السويد، حيث واجه قضية بتهمة اغتصاب طعن فيها وأسقطت في ما بعد.
عدد القراءات : 1609

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3558
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021