الأخبار |
الخارجية: سورية لم تستخدم الأسلحة الكيميائية لأنها لا تمتلكها أصلا وتعتبر استخدامها مناقضا لالتزاماتها الأخلاقية والدولية  برلمان كردستان العراق يعلن أسماء خمسة مرشحين للرئاسة بينهم بارزاني  "أنصار الله": نخطط لضرب 300 هدف في الإمارات والسعودية  استشهاد عسكريين اثنين وإصابة 7 بعمليات قصف نفذها إرهابيون من إدلب  المجلس العسكري السوداني يصدر بيانا جديدا بشأن "اجتماع القصر"  وزارة النقل: لا مفاوضات حتى الآن حول استثمار مطار دمشق الدولي  رئیس لجنة الأمن القومي الإيراني: على واشنطن وطهران إدارة التوتر فيما بينهما  البيت الأبيض: أمريكا تنفذ أول خطوة من "صفقة القرن"  العراق... العثور على منصة إطلاق صاروخ كاتيوشا  الجزائر... المجتمع المدني يدعو الجيش لحوار صريح وإيجاد حل سياسي توافقي  مجلس الوزراء: تعزيز التواصل مع المواطن بشفافية.. اتخاذ الاستعدادات اللازمة لمواجهة الحرائق  عودة دفعة جديدة من المهجرين السوريين من مخيم الركبان عبر ممر جليغم بريف حمص  الدفاع اليمنية: كل جريمة يرتكبها العدوان ستقابل برد مناسب  أردوغان: نحبط كل يوم مؤامرة ضد بلادنا في الداخل والخارج  سقوط صاروخ كاتيوشا وسط المنطقة الخضراء ببغداد  الهند... مؤشرات بفوز ساحق لرئيس الوزراء مودي  "واشنطن بوست": العقوبات الأمريكية ضد إيران كبحت جماح "حزب الله" في سورية  قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتعتقل اثنين من حراسه  واشنطن تؤكد التزامها بعدم استخدام أراضي العراق لمهاجمة دول الجوار  تفجير يستهدف حافلة سياحية قرب الأهرامات في مصر     

آدم وحواء

2018-09-17 05:30:14  |  الأرشيف

كيف تعبرين عن أوجاعكِ دون الخوف من ردة فعل زوجكِ‎؟

 ممنوعات كثيرة يُحرَّم على الفتاة فعلها، من أجل ضمان نشأتها وهي تمتلك روادعها الذاتية؛ فإن فيضاً لا يتوقف من النصائح يجري إلقاؤه على مسامعها: عبارات تحدّ من إظهار مشاعرها سواءً أكان ضحكا أو صراخا أو بكاء، أو أي وسيلة تعبر من خلالها بحريّة عما ينتابها.
مثلاً، هناك من يحذّر زوجته من الصراخ نتيجة آلام طلق الولادة، أو أثناء العلاقة الحميمية، والأمر نفسه ينطبق على بكائها وضحكها بصوتٍ مرتفع حسب مواقف معينة.

مَن وراء تلك الممنوعات؟
الأخصائية النفسية نوارة السيد مرعي ردّت هذه الممنوعات إلى أسرة الطفل، ولدا أو بنتا، بتدريبهما منذ الصغر على كبت مشاعرهما ومنعهما من البكاء والصراخ والضحك بصوتٍ مرتفع.
تأثيره على الفتاة
بالنسبة للفتاة، فإن إحساساً داخلياً مع الوقت، ينشأ وينمو معها عندما تكبر، يعيقها عن الإفصاح بما تشعر به حتى مع زوجها؛ ومن الطبيعي أن تجد في الصمت أحياناً "راحة بال" بدلاً من التعبير عمّا ينتابها، لكونها لم تعتَد على ذلك، قالت مرعي.
هذا الغضب الذي يغلي داخلها، والتي آثرت ألا تخبر زوجها به، تفسّره على أنه رضا واقتناع بمجريات الأمور بينهما، لا سيما أن الواقع مخالف تماماً.
وترى مرعي أن هذا الاحتراق الداخلي الذي يتراكم عندها، يولّد لديها أحياناً بركاناً قابلاً للانفجار دفعة واحدة، وتاركاً آثاره على المدى الطويل.
والنتيجة، تضاؤل الجانب العاطفي عند الزوجة "المكبوتة"، إذا ما حاولت التعبير عن غضبها.
تعلُّم الزوجة فن التعبير
أولى توصيات الأخصائية مرعي، هي أهمية بدء الزوجة التعلُّم على التعبير عن مشاكلها وأوجاعها، وأن لا تخشى ردة فعل زوجها، وعدم تقبُّله.
كما يمكنها الوقوف أمام المرآة، وتخيُّل تفاصيل المجريات في حياتها، ومن ثم التحدث مع نفسها بالطريقة التي كان يجب التعبير عنها ولم تفعل، واكتشاف الجزئية الضعيفة لديها من أجل تنميتها؛ فمن غير الصحيّ السكوت عن المواقف التي تتطلب تعابير متنوعة حسب الموقف.
وعقدت مرعي في حديثها، مقارنة بين الرجل الذي يقمع مشاعر زوجته فتعود إلى الصمت من نقطة الصفر، بدلاً من الاكتراث لآلامها والوقوف إلى جانبها، وبين مَن يقدّرون معاناة زوجاتهم، ويكترثون لحالة الكبت ووضعية "الصامت" عندها، ويسمحون لها تعبّر عن حالتها.
 

عدد القراءات : 5166

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019