الأخبار |
الخارجية: سورية لم تستخدم الأسلحة الكيميائية لأنها لا تمتلكها أصلا وتعتبر استخدامها مناقضا لالتزاماتها الأخلاقية والدولية  برلمان كردستان العراق يعلن أسماء خمسة مرشحين للرئاسة بينهم بارزاني  "أنصار الله": نخطط لضرب 300 هدف في الإمارات والسعودية  استشهاد عسكريين اثنين وإصابة 7 بعمليات قصف نفذها إرهابيون من إدلب  المجلس العسكري السوداني يصدر بيانا جديدا بشأن "اجتماع القصر"  وزارة النقل: لا مفاوضات حتى الآن حول استثمار مطار دمشق الدولي  رئیس لجنة الأمن القومي الإيراني: على واشنطن وطهران إدارة التوتر فيما بينهما  البيت الأبيض: أمريكا تنفذ أول خطوة من "صفقة القرن"  العراق... العثور على منصة إطلاق صاروخ كاتيوشا  الجزائر... المجتمع المدني يدعو الجيش لحوار صريح وإيجاد حل سياسي توافقي  مجلس الوزراء: تعزيز التواصل مع المواطن بشفافية.. اتخاذ الاستعدادات اللازمة لمواجهة الحرائق  عودة دفعة جديدة من المهجرين السوريين من مخيم الركبان عبر ممر جليغم بريف حمص  الدفاع اليمنية: كل جريمة يرتكبها العدوان ستقابل برد مناسب  أردوغان: نحبط كل يوم مؤامرة ضد بلادنا في الداخل والخارج  سقوط صاروخ كاتيوشا وسط المنطقة الخضراء ببغداد  الهند... مؤشرات بفوز ساحق لرئيس الوزراء مودي  "واشنطن بوست": العقوبات الأمريكية ضد إيران كبحت جماح "حزب الله" في سورية  قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتعتقل اثنين من حراسه  واشنطن تؤكد التزامها بعدم استخدام أراضي العراق لمهاجمة دول الجوار  تفجير يستهدف حافلة سياحية قرب الأهرامات في مصر     

شعوب وعادات

2016-09-18 03:22:33  |  الأرشيف

طبيبة مصرية تشفي مرضاها بالاحتضان والعناق

 ابتكرت الطبيبة النفسية المصرية سها عيد علاجا نفسيا جديدا بالاحتضان يستمر لمدة شهر، يعمل على تفريغ شحنة الألم المكنونة والطاقة السلبية.

وتقول الطبيبة إن"العناق سواء للمرأة أو للرجل والاحتضان مفيد للقلب ومهم جدا للتوازن والصحة النفسية، ولعل هذا هو أحد أسباب تخصيص يوم عالمي للعناق في يناير/كانون الثاني من كل عام، تحتفل به كل الدول الأوروبية"، وتضيف عيد أن الدول العربية، تفتقد تلك الثقافة "الراقية"، على الرغم من أن جميع الديانات حثت على بث روح السلام والود، "فالحضن قمة الالتحام، ما يمد جسورا كبيره لانتقال المشاعر والأحاسيس".

وتشير عيد إلى وجود دراسات أثبتت أن الكثير من الزوجات اللاتي ينعمن بالاحتضان من قبل الزوج، يغدون أكثر قدرة على تحمل الصدمات والأزمات النفسية، لما له من أثر في بعث الراحة والثقة.

وحسب المعالجة فإن "الطفل يحتاج إلى 24 ضمة في اليوم (4 ضمات للمعيشة والبقاء، و8 ضمات للصيانة النفسية، و12 ضمة للنمو الجسدي)، كما يحتاج الزوجان إلى أكثر من 15 ضمة يوميا خاصة في حال وجود مشاحنات أو خلافات بينهما، فهذا يعمل على سعة الصدر، فهي منطقة العواطف والأحاسيس، وهي منطقة الاتصال بين البشر والمواجهة".

ونظمت عيد ورشة عمل لأكثر من 10 مرضى يعانون من الانطواء والعزلة، وقد ثبت مدى فعالية الاحتضان في علاجهم، فتبدأ جلسة العلاج في جو يتسم بالهدوء وبأضواء خافتة تبث الطمأنينة والراحة، يعقبها سرد للمشكلات والأزمات التي يمر بها المريض، وسرعان ما تطلب عيد من أحد أحباء المريض الذي يكن له مشاعر فياضة سواء كان أحد الوالدين أو الزوج أو حتى الحبيب عناقه واحتضانه بقوة.
عدد القراءات : 5187
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019