الأخبار |
زيادة الرواتب تتطلب عودة الاقتصاد إلى النمو الحقيقي  لقاء روحاني ترامب والسم الزعاف.. بقلم: رفعت البدوي  حكومة الاحتلال تصادق على مقترح نتنياهو بشرعنة نقطة استيطانية شمال أريحا  مايسمى التحالف الدولي: تم إحراز تقدم جيد بشأن إقامة المنطقة الآمنة شمال سورية  كيف تحذف ستة ملايين برميل: عن ضربةٍ غيّرت كلّ شيء  قلب السعودية يحترق!  انكشاف المرشّحين العرب في انتخابات «الكنيست»: طلب المقاعد ولو بـ«الأسرلة»!  ضبط حالات «مخيفة» للحوم غير صالحة للبشر … «التموين» تلوم التجار: رفعوا الأسعار بشكل عشوائي وغير مبرر!  حزب هولندي يتهم النظام التركي بتجنيد دواعش للقتال في عفرين  البيت الأبيض: مستعدون للتحرك إذا شنت إيران هجوما جديدا على السعودية  الميليشيا تمعن بانتهاكاتها بحق الأهالي.. والاحتلال الأميركي يرسل إليها مزيداً من الدعم! … أنباء عن إرسال الجيش تعزيزات إلى خطوط التماس مع «قسد»  اليمن يهزّ عالم البترودولار  الردّة الاقتصادية..!..بقلم: زياد غصن  صفي الدين: المقاومة لن تتراجع في مواجهة مخططات العدو الإسرائيلي  دي فيلت: أردوغان مستمر بسياساته القمعية والاتحاد الأوروبي يصمت  العنف مجددا في هونغ كونغ.. والغاز المسيّل للدموع ضد "المولوتوف"  نتنياهو: "صفقة القرن" تقضي بفرض سيادة إسرائيل على مستوطنات الضفة  بيان ختامي لـ"التعاون الإسلامي" يقرر التصدي لمخططات نتنياهو  الإرياني: المعطيات تجمع على استحالة تنفيذ الهجوم على أرامكو من مناطق "الحوثيين"     

تحليل وآراء

2019-03-01 16:04:35  |  الأرشيف

العرب يفرشون السجاد الأحمر لاستقبال كوشنر مهندس «صفقة القرن»!

البناء
عمر عبد القادر غندور
تستعدّ بعض الدول العربية، والأصحّ النظم العربية، لفرش السجاد الأحمر لاستقبال صهر الرئيس الأميركي جاريد كوشنر مهندس «صفقة القرن» المزمع إعلان تفاصيلها بعد الانتخابات «الإسرائيلية» في شهر نيسان المقبل، والتي جرى التمهيد لها في «قمة وارسو» الأخيرة حيث شهدت حضوراً علنياً لعدد من المسؤولين العرب ورئيس وزراء العدو نتنياهو…
جولة كوشنر ستشمل عُمان والبحرين وقطر والمملكة السعودية وربما تركيا.
كوشنر الذي تجمعه علاقات أكثر من ودية مع عدد من المسؤولين العرب والأمراء، لم يفصح عن تفاصيل «الصفقة» سوى القول: صفقة القرن ستوفر الحرية والكرامة والازدهار الاقتصادي!
ولكن، لا دولة فلسطينية مستقلة، ولا عروبة القدس، ومصير المستوطنات الصهيونية على أراضي الفلسطينيين، ولا حق العودة ولا حلّ لحصار غزة…!
القيادة الفلسطينية في رام الله رفضت الصفقة جملة وتفصيلاً واعتبرتها «صفقة تصفية القضية الفلسطينية»، وهي محقة في توصيفها، ونأمل ان تبقى على موقفها…
أما الخطوط العريضة لـ «الصفقة» كما أعلنها كوشنر: الحرية والكرامة والازدهار الاقتصادي، فهو يعني الحرية والكرامة والازدهار الاقتصادي لـ «إسرائيل».
صفقة القرن هذه هي واحدة من عناوين «القرن الأميركي» الذي تزداد فيه التحديات على الأمة مثل «الشرق الأوسط الجديد» الساعي إلى تفتيت الأمة العربية وما حولها من الدول إلى كيانات عرقية وطائفية ومذهبية، ومثل «الربيع العربي» المحرم، وقيام الإرهاب التكفيري، ومثل العولمة التي لا تُبقي لمجتمعاتنا خصوصياتها وثقافاتها وقيمها والتراث.
العرب النخبويون يعرفون أنّ خبث المخططات الأميركية يتمحور في مشروع صهيوني أميركي بريطاني لإحكام قبضته على المنطقة العربية واستنزاف خيراتها لصالح الشركات العملاقة التي تحكم العالم.
إلا أنّ هذه المشاريع، كصفقة القرن، لا يعني حتمية نجاحها، بل ستسقط كما سقطت أحلاف ومؤامرات ورموز خائنة في مزبلة التاريخ، شرط أن ترفض الأمة ما يُدبّر لها، ولا شك أنّ المؤمنين بالحق والعدالة سينصرون أمتهم وسيجاهدون بأنفسهم لاستحقاق نصر من الله وفتح قريب وبشّر المؤمنين.
 
عدد القراءات : 5637

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3499
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019