الأخبار |
صدمة كبيرة لسوق الطاقة العالمي.. هل أدّت الهجمات الأخيرة إلى انهيار استراتيجية "ترامب" النفطية ؟  طيران العدوان السعودي يشن 4 غارات على الحديدة اليمنية  نتائج الانتخابات التشريعية تضع إسرائيل في مأزق سياسي  موسكو حول التحالف الأمريكي في منطقة الخليج: إجراءات واشنطن لن تجلب الاستقرار للمنطقة  مسؤولان أمريكيان: قوات إضافية قد تتوجه إلى السعودية بعد كشف فجوة في قدراتها الدفاعية  ردا على تصريحات أمريكية حول قدرتها على اختراق الدفاع الجوي لمنطقة كالينينغراد .. الدوما الروسي: على العسكريين الأمريكيين أن يقوموا بالأفعال وليس مجرد الأقوال  تيلرسون: نتانياهو تمكن مرارا من خداع ترامب  الخارجية الروسية: موسكو تعتبر تصريحات البنتاغون حول كالينينغراد تهديدا  الحريري: فرنسا وافقت على منح لبنان قرض بقيمة 400 مليون يورو  السلطات التركية تصدر مذكرات اعتقال بحق 74 عسكرياً  خيارات الرد العسكري على هجوم "أرامكو" على طاولة ترامب  أكبر الأحزاب التونسية تدعم المرشح قيس سعيد لمنصب الرئاسة  ترامب يلتقى زوكربرغ في البيت الأبيض  السفير الصباغ: إلزام “إسرائيل” بالانضمام لمعاهدة عدم الانتشار النووي وإخضاع منشآتها لتفتيش وكالة الطاقة الذرية  ماذا بعد جون بولتون؟.. بقلم: د.منار الشوربجي  التحالف العربي يعلن بدء عملية عسكرية نوعية في الحديدة اليمنية لتدمير "أهداف عسكرية مشروعة"  تكثيف الجهود الدولية حول ليبيا: كوّة في جدار الحرب؟  سقوط جبهة كتاف: أكثر من 2300 أسير بيد قوات صنعاء  عشرات الضحايا في أفغانستان: «طالبان» تصعّد لاستئناف المفاوضات  غانتس يرفض دعوة نتنياهو: حكومة موسّعة برئاستي     

تحليل وآراء

2019-09-09 03:32:56  |  الأرشيف

أطباء سماسرة!!.. بقلم: هني الحمدان

تشرين
واقع لا يطاق، حالات من التجاوزات والارتكابات تحصل أمام الأعين، وكأنها سلوك لابد من اتباعه وإتقانه بكل جزئياته للظفر بمقومات العيش بحدوده الدنيا، ومع كل محاولات وتدخلات الجهات المعنية للجم أو التخفيف مما يجري من فظاعات جسيمة، إلا أن الصورة تزداد سوداوية، وكأن الخطابات والإجراءات من جانب الإدارات بما يشبه الكتابة على الرمل، فحجم الفساد والاعتداء على المال العام، وسوء الاستخدام للمهام والمسؤوليات بقصد الابتزاز وكسب المنافع زادت وتائرها لدرجة مفضوحة وعلنية، فالمسائل لا تحتاج شروحات أكثر، الفساد انتشرت فصوله وألوانه كالسرطان في بعض الدوائر والشركات، وهذا ترك انطباعات سلبية وعدم نجاعة بأي إجراء أو تدخل، و«خربان بيوت العباد» التي تشكو العوز والفاقة التي نهشت أجسادها ولم تعد تستطيع تحمل عبء ليرة واحدة إضافية.. فالفقر ضرب أطنابه بشدة ووصل مستويات عالية وطال حتى أولئك ممن كانوا في الأمس ميسوري الحال.
لم تسلم من حالاته أي من القطاعات، ولم يعد مستغرباً ارتكاب أي حالة فساد أو سوء استخدام من شريحة دون أخرى، آخر ما طالعتنا به المعلومات المكتشفة لدى قطاع التأمين الذي نخر الفساد في أساسياته كما نخر بمفاصل قطاعات ومرافق أخرى، فسوء استخدامات وتجاوزات بالجملة أبطالها مع الأسف الشديد أطباء أعمتهم بصيرتهم بسبب المال، فماتت ضمائرهم بسبب جشعهم وتحولوا إلى سماسرة ينهبون من رقاب العباد، ومن المال العام عبر استخدامات بطاقات تأمين لمرضى من دون علمهم، ناهيك بتلاعبهم بكتاباتهم لأدوية بشكل لا يتناسب مع احتياج المرضى، وتلاعبات مفهومة لدى الجميع..!
أن يصل الفساد وسوء استخدام المهام والمسؤوليات إلى شريحة يفترض بها أن تكون على درجة من الحس والمسؤولية الأخلاقية والهدف السامي البحت أمام شرائح أخرى، لكن حجم الفساد زاد، ومرد ذلك لأسباب لا تحتاج العديد من الإجابات كي يصل المتابع أو أي مهتم إلى مبتغاه، وعلى الجهات الرسمية إعلان حالات التدخل والمباشرة في تسطير تدخلات وفرض إجراءات أكثر صرامة مما هو متبع..!
مؤشرات الفساد في شتى ألوانه وأشكاله نذير شؤم بحالة كبيرة لا توصف ويشكل أهم عثرة في طريق أي إصلاح..!
عدد القراءات : 3944

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3499
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019