ولادة طفلة بعد تجميدها مدة 25 عاماً

في إنجاز طبي غير مسبوق صرح باحثون من جامعة تينيسي بريستون الطبية عن ولادة طفلة لسيدة في الولايات لمتحدة بعد تجميد مضغة مدة 25 عاماً. حيث تم الاحتفاظ بالمضغة مدة 24 عاماً ونصف. وبهذا تكون أطول فترة تجميد من هذا النوع قبل أن يتم زرعها في رحم سيدة.
حيث تم تجميد المضغة في 14 أكتوبر عام 1992 أي بعد حوالي 18 شهراً من ميلاد السيدة جيبسون وأطلقت السيدة تينا جيبسون (26 عاماً) على الطفلة المولودة في 25 نوفمبر/ تشرين الثاني اسم إيما رين. حسب صحيفة "صدى" الإلكترونية.
ويشار إلى أنه قد تم إزالة تجميد المضغة في المركز الوطني للتبرع بالأجنة (نيدك) في نوكسفيل تينيسي وأجري نقل الجنين إلى السيدة جيبسون.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2019