تركيا تصدر بيانا يكذب أمريكا: كُتب قبل اللقاء بين جاويش أوغلو وبومبيو

وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو ونظيره الأمريكي مايك بومبيو
 
نفت وزارة الخارجية التركية صحة بيان لنظيرتها الأمريكية بشأن فحوى اللقاء الذي جرى الأربعاء بين الوزيرين مولود جاويش أوغلو، ومايك بوميبو.
 
وأكد المتحدث باسم الخارجية التركية، حامي أقصوي، اليوم، في بيان له أن "بيان الخارجية الأمريكية، الذي من الواضح أنه كُتب قبل اللقاء بين جاويش أوغلو وبومبيو، لا يعكس فحوى المباحثات"، بحسب وكالة الأناضول التركية.
 
وقال أقصوي إن البيان الأمريكي تضمّن قضايا لم تُطرح خلال اللقاء المذكور. وأشار إلى أن مثل هذه المشاكل حدثت في اللقاءات السابقة، وأن مما تقتضيه علاقات التحالف بين البلدين، إعداد مثل هذه البيانات بطريقة أدق، وبالأخص عدم ذكر قضايا لم تُطرح في اللقاء.
 
والأربعاء، التقى جاوش أوغلو، بومبيو، في مقر وزارة الخارجية الأمريكية بواشنطن. وقالت مصادر دبلوماسية تركية، إن اللقاء بحث العلاقات بين البلدين، والتطورات الأخيرة، وأن الوزيرين أكدا فيه أهمية العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة وتركيا.
 
بدوره، أعلن نائب متحدث الوزارة الأمريكية، روبرت بلادينو، أن اللقاء ركز، بشكل أساسي، على تناول التطورات المتعلقة بمنطقة شمال شرقي سوريا، إلى جانب صفقة منظومة الدفاع الصاروخي الروسي S-400 التي تعتزم أنقرة شراءها.
 
وذكر بلادينو في بيان أن "الوزير بومبيو أعرب خلال اللقاء عن دعمه للمباحثات المستمرة بشأن شمال شرقي سوريا، وحذّر في الوقت ذاته من النتائج المدمرة المحتملة لأي تحرك عسكري تركي أحادي الجانب بالمنطقة".

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2020