تدخلُ كجزءٍ من حمية روّاد الفضاء.. إليك معلومات تاريخية عن الشوكولاتة!

قبل ألفي عام، اكتُشفت شجرة الكاكاو التي تحتوي على بذورٍ يمكن استخدامها في صناعة الشوكولاتة، وعُثِر عليها في الغابات الاستوائية المطيرة للقارتين الأمريكيتين، وكانت أول القبائل المعروفة بأنها استهلكت الكاكاو هم قبائل المايا في الفترة ما بين 250 إلى 900 ميلادي، فخلطوا بذور الكاكاو المطحونة مع التوابل لصنع مشروب مر وحار المذاق، اعتقدوا أنه إكسير صحي.
واتخذت قبائل المايا، شجرة الكاكاو كرمزٍ للحياة والخصوبة، بينما اعتبرها سكان المكسيك أنها رمز للحكمة وأن القوة جاءت من أكل ثمرة الكاكاو، وأنها تمتلك خصائص مغذية، وصحية.
وعرف الأوروبيون الشوكولاتة في عام 1519، عندما قدم الملك مونتيزوما المشروبات الساخنة للمستكشف الإسباني كورتيس وجيشه، وأخذ بذور الكاكاو معه إلى إسبانيا، حيث أدخلوا على ذلك المشروب توابلهم وبعض السكر، لينتشر بعدها في جميع أنحاء أوروبا.
وجرى إنتاج الشوكولاتة لأول مرةٍ في برشلونة في عام 1780، مما مهّد الطريق لإنتاج كميات كبيرة في وقت لاحق، مكّنت الاختراعات الميكانيكية من إنتاج شوكولاتة ناعمة وكريمة صلبة، ولم تعد مجرد مشروبٍ ساخن، وتم تطوير أول قطعة من الشوكولاتة الصلبة من قبل صانع الشوكولاتة البريطاني Fry & Sons في أوائل القرن التاسع عشر.
ومن المعتقد أنه خلال القرن السابع عشر، بدأ العشّاق في تبادل التذكارات في عيد الحب - كانت الحلويات واحدة منها- وفي عام 1868، تم تقديم أول صندوق من الشوكولاتة في عيد الحب من قبل ريتشارد كادبوري.
وفي عام 1875، عُرضت أول شوكولاتة مع الحليب، في الأسواق بواسطة دانيال بيتر من سويسرا، وأصبحت الشوكولاتة شائعة للغاية في جميع أنحاء العالم، حتى خلال الحرب العالمية الثانية، شحنت الحكومة الأمريكية حبوب الكاكاو إلى قواتها، وأصبحت منذ ذلك الحين تضع الشوكولاتة ضمن وجباتهم الغذائية، غير أن الشوكولاتة تدخل كجزءٍ من حمية روّاد الفضاء الأمريكيين.
وفيما يتعلّق بالصحة فإن الشوكولاتة تحتوي على كميات صغيرة، من مادة كيميائية تسمى فينيل إيثيلين(PEA)، وهي تساعد بتنظيم الطاقة الفيزيائية، والحالة المزاجية، والانتباه.
كما تحتوي الشوكولاته الداكنة (على عكس شوكلاتة الحليب أو الشوكولاته البيضاء) على مركبات فلافونويد الصحية، وهي مماثلة لتلك الموجودة في الشاي، والفواكه، والخضروات.
وتُشير إحدى الدراسات إلى أن الشوكولاتة الداكنة، يُمكن أن تحسّن من تدفق الأوعية الدموية، والمساعدة في تقليل خطر الإصابة بالسكري. ولكن يجب الحذر من حلوى الشوكولاتة، تلك التي تحتوي على الكثير من الدهون المشبعة والسكر، لذلك تناولي فقط كمياتٍ صغيرة كجزء من نظام غذائي صحي.
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2019