انتحار إعلامي شهير بسبب مرض والدته!

في واقعة مروعة وصادمة .. اقدم الاعلامي الامريكي الشهير “تود تونغن”، 56 عاما، على الـ”انتحار”، وإنهاء حياته خوفا من أن يصاب بمرض عانت منه والدته طويلاً .
 
وعثر عليه جثته هامده في منزله، الأحد الماضي.بحسب صحيفة “ديلي ميل”
وكشف الدكتور “سكوت تونغن”، شقيق “تود”، عن سبب انتحاره، وهو أنه كان يعاني من مراحل مبكرة للخرف، ويعاني من عدم التوازن، وهو ما جعله يخشى من أن يعيش معاناة والدته، التي توفيت إثر هذا المرض في عام 2017.
أم تفضح موقع على الإنترنت شجع ابنتها على الانتحار
وكانت زوجة “تود تونغن”، وابنه، في إجازة بإيطاليا وقت انتحاره ، وشعروا بالخوف عليه عندما فشلوا في الوصول إليه، وما زاد خوفهم هو أنه غاب عن برنامجه صباح يوم الأحد.
وقال شقيقه: “نعتقد أنه كان يعاني من بعض المشكلات في التوازن، وكان قلقا للغاية بشأن الإصابة بالخرف، الذي أصاب والدتنا، لا أعتقد حقا أنه كان يفكر في إنهاء حياته، لكن من الواضح أنه كان هناك شيء يزعجه”، موضحا أن “تود” ترك رسالة يطلب منهم فيها أن يغفروا له.
انتحار طالب حزنًا على انفصال والديه
وكانت أشهر مقاطع الفيديو لـ”تود تونغن”، هو “10 Taxi”، حيث قاد ضيوف برنامجه، مثل: جوان ريفرز، وفين ديزل، وديفيد كاسيدي، ودوين جونسون، وإيفا ميندز في سيارة أجرة.
وبدأ “تود تونغن” مسيرته الإعلامية عبر الإذاعية في عام 1983 بمسقط رأسه في ولاية مينيسوتا الأمريكية، وحصل على جائزة “Associated Press Award”، لأفضل تقرير روائي في عام 1989، كما فاز بجائزة “إيمي” لأفضل التقارير، ورشح لها 6 مرات أخرى.
 
 
 
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2019