كوري غوف.. مراهقة تهزم أقوى لاعبة تنس في العالم

يظن البعض أن الانتصارات والإنجازات المتميزة الفريدة من نوعها تحصل ثمرة سنوات من الكفاح والعمل والخبرة والممارسة والتدريب، نعم، هذا صحيح، لكنها تحدث أيضاً وتُصنع بالموهبة والعزيمة الجبارة والشغف الحقيقي المخلص لما نحب من مهن أو رياضات.
كما حصل مع لاعبة التنس الصغيرة كوري غوف، ذات الـ15 عاماً، حققت معجزة الانتصار على مثلها الأعلى، الشهيرة بلقب «أقوى لاعبة في العالم» الأميركية فينوس ويليامز.
أصغر لاعبة تنس في العالم وإنجاز فاق الخيال
كوري غوف تحقق المستحيل
الإنجاز الرياضي العالمي فاق خيال صاحبته الرياضية المراهقة الصغيرة كوري غوف البالغة من العمر 15 عاماً فقط، التي لم تتخيل يوماً أن تشارك في بطولة عريقة مثل «بطولة ويمبلدون» للتنس، لكن ما حدث في البطولة فاق كل تخيلاتها، وحدثت معجزة انتصارها غير المتوقعة حتى من قبل كبار المحللين الرياضيين.
فصنعت كوري غوف، أو كما يُطلق عليها مدربها، كوكو غوف، المعجزة بكل ما تحمله الكلمة من معنى؛ حيث تحولت من مجرد أصغر لاعبة في تاريخ «بطولة ويمبلدون» إلى أول لاعبة بمثل تلك السن تصعد إلى أدوار متقدمة في أحد أعرق بطولات الغراند سلام.
كوري غوف تفوز على الأميركية فينوس ويليامز
غوف تفوز على ويليامز
وتمكنت كوري غوف، من الفوز في الدور الأول لبطولة «ويمبلدون»، على الأميركية المخضرمة، فينوس ويليامز، الفائزة باللقب خمس مرات، ذات الـ39 عاماً، وفقاً لما نشرته صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية، وموقع «سبوتنيك».
وتمكنت اللاعبة الصغيرة من الفوز على فينوس ويليامز بمجموعتين دون رد 6 - 4 و6 - 4. بعدما تمكنت من كسر إرسال اللاعبة الأميركية التي توصف بأنها «أقوى لاعبة كرة مضرب في العالم».
وبعد فوزها، سقطت كوري غوف، باكية على أرض الملعب، بعدما هزمت لاعبة كانت تعتبرها قبل أعوام فقط، مثلاً أعلى لها.
وقالت غوف بعد المباراة: «ربما هي المرة الأولى التي أبكي فيها بعد فوزي بمباراة. لم أكن أعتقد بإمكان تحقيق ذلك».
وقد أثبتت فينوس ويليامز أنها ملهمة للبطلة الصغيرة عندما هنأتها على الفوز، وتمنت لها السعادة والتوفيق في مبارياتها المستقبلية.
هدوء الأعصاب
وأضافت: «قلت في نفسي إنه يتعين عليَّ المحافظة على هدوء أعصابي؛ لأنني لم يسبق لي أن لعبت بملعب بهذا الحجم، لكني تذكرت أنه رغم ضخامة الملعب، فإن الخطوط داخل أرضية الملعب تبقى هي ذاتها».
وكانت كوكو قد كتبت على حسابها بموقع «إنستغرام»، قبل انطلاق ويمبلدون: «اكتشف اثنان من المدرسين أنني ألعب التنس بعد صعودي إلى القرعة الرئيسية هنا».
وباتت كوري غوف، أصغر لاعبة كرة مضرب تشارك في ويمبلدون وتفوز فيها، منذ فازت جينفر كابرياتي على البطلة المدافعة عن اللقب مارتينا نافراتيلوفا عام 1991.
تعلمت كرة المضرب منذ سن الثامنة
بداية اللاعبة كوري غوف
ويشار إلى أن كوري غوف الشهيرة بلقب «كوكو»، بدأت في تعلم كرة المضرب منذ أن كان عمرها 8 سنوات، عندما انتقلت عائلتها من أتلانتا إلى ديلراي بيتش في ولاية فلوريدا، التي لا تزال تعيش فيها حتى الآن.
وفي عام 2017، عندما كانت بعمر 13 عاماً، باتت أصغر لاعبة تصل إلى نهائي بطولة أميركا المفتوحة للشباب.
وفي العام الماضي، شاركت في المباريات التأهيلية في رولان غاروس «فرنسا المفتوحة»؛ لتصبح أصغر امرأة تشارك في المباريات التأهيلية لبطولة غراند سلام.
 
غوف تفوز على ويليامز
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2019