إيفانكا أم ميلانيا ترامب.. من ترتدي ملابس أغلى ثمنًا؟

عندما يتعلّق الأمر بالزيارات الرسمية، فإن ميلانيا ترامب البالغة 49 عامًا، وإيفانكا ترامب البالغة من العمر 37 عامًا، لديهما أسلوب خاص في ارتداء الملابس، ولكن من منهما خزانة ملابسها تكلّف أكثر؟.
فسواءً كانتا تظهران في حديقة البيت الأبيض من أجل إعلان أو لحضور زيارة رسمية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فمن المعروف أن كلا المرأتين تنفقان آلاف الدولارات على ملابسهما، وقد تم الإعلان مؤخرًا عن أن السيدة الأولى ميلانيا أنفقت 12 ألف جنيه إسترليني (15 ألف دولار) على ملابسها أثناء زيارتها إلى المملكة المتحدة مع ترامب الشهر الماضي، وخلال هذا الوقت حضر الزوجان مناسبات مع أفراد من العائلة المالكة.
وفي هذه المناسبة، كان لدى السيدة الأولى في الولايات المتحدة حقيبة مليئة بالأزياء الأنيقة وخزانة ملابسها خلال الأيام الثلاثة تكلّفت 12652 جنيهًا إسترلينيًا.
ومع ذلك، كانت إيفانكا هي التي فازت بالمعركة في ذلك الوقت، حيث قيل إنها أنفقت 16 ألف جنيه إسترليني على ملابسها لنفس الزيارة التي قامت بها إلى المملكة المتحدة في محاولة للتفوق على زوجة أبيها، ولكن من لديه أغلى خزانة ملابس؟.
وفقًا لصحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية التي نظرت إلى ملابس ميلانيا وإيفانكا من الشهر الماضي، قالت إن المعجبين سوف يُفاجأون بمعرفتهم أن السيدة الأولى هي التي جاءت في المقدمة.
ففي المتوسط، أنفقت إيفانكا حوالي 2800 جنيه إسترليني على ملابس فردية، في حين أنفقت ميلانيا ما يزيد قليلًا على 3000 جنيه إسترليني.
وخلال زيارتها إلى المملكة المتحدة، شوهدت ميلانيا في ثوب غوتشي الأخضر والأحمر والأبيض، والذي تكلف 4400 دولار، أي ما يعادل 3482 جنيهًا إسترلينيًا.
وفي وقت لاحق من الزيارة، ارتدت السيدة البالغة من العمر 49 عامًا فستانًا باللون الأحمر من جيفنشي، بتكلفة 5610 جنيهات إسترلينية، مصنوعًا من الصوف المجعد، ويحتوي على صدار مطرز بالخرز.
وتميّزت تنورة ميلانيا بوجود تداخلات من الساتان وجيوب وكانت تشبه إلى حد كبير ثوبًا أسود ارتدته في زيارتها الأخيرة للندن.
كما شوهدت إيفانكا أيضًا وهي ترتدي ملابس باهظة الثمن، حيث التقت برئيسة الوزراء تيريزا ماي الشهر الماضي.
واختارت إيفانكا مجموعة "بري بري" بقيمة 2437 جنيهًا إسترلينيًا مع تنورة وقميص متناسقين، وكعب بوربري.
وترتبط خزانة ملابس إيفانكا باهظة الثمن بزيارة المملكة المتحدة الأخيرة، حيث أنفقت الشابة البالغة من العمر 37 عامًا مبلغًا ضخمًا يصل إلى 14 ألف جنيه إسترليني على الملابس في اليوم الأول وحده، مقارنةً بمبلغ 12 ألف جنيه إسترليني من ميلانيا على مدار الأيام الثلاثة.
وربما كانت أغلى ملابسها في الرحلة هي مجموعة ألساندرا ريتش المطبوعة بالأزهار، بتكلفة 855 جنيهًا إسترلينيًا للتنورة، و565 جنيهًا إسترلينيًا للحزام المطابق، و156.896 جنيهًا إسترلينيًا للسترة.
وارتدت الزي في زيارتها لكنيسة وستمنستر آبي، وأضافت إليه قبعة من تصميم الهولندي فيليب تريسي بسعر 1950 جنيهًا إسترلينيًا، حيث بلغ مجموع التكلفة 492.896 جنيهًا إسترلينيًا.
وبالعودة إلى الولايات المتحدة، أنفقت السيدتان الكثير على ملابسهن، ففي تجمع "ماجا"، اختارت ميلانيا جمبسوت صفراء من تصميم المصمم رالف لورين، بتكلفة 2000 جنيه إسترليني، في حين أن إيفانكا رفعت حصصها في فستان أوسكار دي لا رنتا بقيمة 2696 جنيهًا إسترلينيًا، وأحذية كورت بيضاء.
كما حضرت إيفانكا مؤخرًا قمة مجموعة العشرين في اليابان مع والدها، وخلال الزيارة، شوهدت في ثوب فالنتينو الغالي، بتكلفة 2790 جنيهًا إسترلينيًا، ولتسليط الضوء على خصرها الصغير، أضافت إيفانكا حزامًا أبيض رفيعًا من الجلد إلى الفستان.
 
وعلى الرغم من أن ميلانيا لم تحضر القمة في اليابان، فقد تم تصويرها مؤخرًا وهي ترتدي ملابس باهظة الثمن بنفس القدر، حيث ظهرت السيدة الأولى ببدلة وردية مستوحاة من ثمانينات القرن الماضي، عندما انضمّت إلى زوجها في البيت الأبيض للقاء القادة البولنديين الشهر الماضي.
 
وبلغت تكلفة البدلة التي تنتمي إلى أحد المصممين المفضّلين لميلانيا، رالف لورين، 3000 جنيه إسترليني، وتكلفة جاكيت البدلة 2000 جنيه إسترليني فقط.
img
 
img
 
img

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2019