زوجان نفذا 163 عملية نصب عبر الفيسبوك لراغبي الرحلات السياحية في مصر

دائماً ما يلجأ النصاب إلى تطوير حيل الإقناع التي يستخدمها في استدراج ضحاياه، حتى يكونوا صيداً سهلاً في يديه، هذا ما فعله زوجان في اصطياد ضحاياهما عن طريق موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، بعد ادعائهما أنهما يمتلكان شركة سياحية ويقدمان عروضاً مغرية لراغبي السياحة الداخلية الترفيهية.
 
نفذ المتهمان 163 عملية نصب قبل أن تتمكن المباحث من القبض عليهما، بعد أن وردت معلومات للإدارة العامة لمباحث الأموال العامة حول قيام مسؤولي إحدى الشركات السياحية بإنشاء صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، واستغلالها في النصب والاحتيال، بزعم تنظيم رحلات لبعض المدن السياحية داخل البلاد.
 
وأفادت تحريات إدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير، أن تلك الصفحات الإلكترونية المشار إليها احتيالية لشركات وهمية وعدم جدية العروض والبرامج السياحية المعلنة، وأن وراء ذلك النشاط الإجرامي الشاب «عبد التواب.م» 41 سنة، حاصل على ليسانس حقوق، وتبين من فحص صحيفة الحالة الجنائية الخاصة به أنه سبق اتهامه في 15 قضية «سرقة متنوعة– نصب– شيك– إتلاف- استيلاء- جنحة مباشرة– خيانة أمانة– تبديد»، وزوجته «نورا.ط» 39 سنة، «تبين أنها اتهمت في 5 قضايا «تبديد– نصب– شيك».
 
وقام المذكوران بإنشاء الصفحات الإلكترونية المشار إليها، وإعلان تنظيم رحلات سياحية وترفيهية وحجز غرف فندقية بفنادق سياحية بالعديد من المدن السياحية، وقاما بإيهام ضحاياهما بأن الشركة حاصلة على ترخيص من وزارة السياحة لممارسة ذلك النشاط، وبعد سفر ضحاياهما إلى تلك المدن الساحلية يتبين عدم وجود حجوزات بأسمائهم؛ حيث تمكنا من خلال نشاطهما الإجرامي من الاستيلاء على أموال العديد من ضحاياهما عن طريق تحويلها للمتهمين عن طريق إحدى شركات تحويل الأموال، بلغت أكثر من 163 عملية تحويل مالى بفئة الدولار الأمريكي، تتراوح عملية التحويل الواحدة ما بين (300 إلى 5000) دولار أمريكي.
 
عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهما حال وجودهما بدائرة قسم شرطة الأهرام بالجيزة، وعُثر بحوزتهما على (مجموعة من إيصالات استلام أموال عن طريق شركة تحويل الأموال المشار إليها بأسماء العديد من ضحاياهما بمبالغ مالية مختلفة، 2 هاتف محمول بداخلهما شرائح بأرقام الهواتف المثبتة بالصفحات الإلكترونية الاحتيالية المُشار إليها، جهاز «لاب توب» بفحصه فنياً، تبين احتواؤه على الروابط الإلكترونية الخاصة بإنشاء الصفحات الاحتيالية المشار إليها، وكذا العديد من المراسلات الإلكترونية بينهما، وبين العديد من ضحاياهما تفيد نشاطهما الإجرامي.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2019