لماذا تتألم المرأة عند الجماع؟.. إليكِ طرق الوقاية

تعاني بعض السيدات من آلامٍ شديدة عند ممارسة العلاقة الحميمة، ما يتسبب فيما يعرف بـ"عسر الجماع"، ويشعر الزوجان بعدم الرضا، ويؤثر ذلك على علاقتهما، لدرجة تصل إلى حد الطلاق.
"الكونسلتو"، يستعرض في التقرير التالي، أسباب شعور السيدات بآلامٍ عند الجماع، وطرق علاجها، وفقًا لموقع "web med".
 
أسباب شعور السيدات بآلام الجماع
- إصابة منطقة المهبل بالجفاف.
 
- الالتهابات المهبلية.
 
- التشنجات التي تصيب منطقة المهبل، بسبب الشعور بالخوف أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.
 
- الأورام الليفية أو انتفاخ الرحم.
 
- التهاب الحوض الذي يعرف بـ"PID"، حيث تكون أنسجة المهبل العميقة شديدة الالتهاب.
 
- مشاكل في المبايض.
 
- الحمل الذي تتطور فيه البويضة المخصبة خارج الرحم، ما يزيد من صعوبة إتمام عملية الجماع، ويسبب آلام شديدة.
 
- سن اليأس، الذي يفقد بطانة المهبل رطوبتها الطبيعية، ويجعلها أكثر جفافًا.
 
- الجماع بعد فترة وجيزة من الولادة القيصرية.
 
- الهربس وغيره من الأمراض المنقولة جنسيًا.
 
اقرأ أيضًا: عادات خاطئة تضر بصحة المهبل.. هكذا تتجنبها
طرق الوقاية من الشعور بآلام الجماع
- يجب الانتظار بعد عملية الولادة، وخاصةً القيصرية، لمدة ستة أسابيع على الأقل قبل الجماع.
 
- تعتبر المداعبة أحد أركان العلاقة الناجحة، لأنها تزيل التوتر، وتعمل على ترطيب المهبل.
 
- استخدام المزلقات المهبلية، التي تساعد على التخلص من جفاف منطقة المهبل.
 
- إذا كان الألم ناتج عن إنقطاع الدورة الشهرية، يتم استخدام المزلقات والعلاجات الموضعية الأخرى، التي تسهل من إتمام العلاقة.
 
- علاج الالتهابات المهبلية.
 
- إذا كانت آلام الجماع مستمرة، يجب استشارة الطبيب، للتأكد من عدم وجود أورام ليفية أو أمراض أخرى تعيق إتمام العلاقة.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2022