السيتي يخطط لحقبة ما بعد غوارديولا!

السيتي يخطط لحقبة ما بعد غوارديولا!

كشفت صحيفة الـ«ميرور» البريطانية في تقريرٍ لها بتاريخ 28/09/2019، عن بدء نادي مانشستر سيتي الإنكليزي بالتحضير للحياة ما بعد مدربه الحالي بيب غوارديولا، وذلك عبر إعطاء المدرّب الهولندي جيوفاني فان برونكهورست دوراً في جميع المجالات بالنادي. خطوةٌ اتّخذتها الإدارة لاستمرار نجاح السيتي في السنوات المقبلة، والعمل على عدم الانهيار بعد رحيل غوارديولا كما حدث في مانشستر يونايتد بعد رحيل السير أليكس فيرغسون.
 
أمضى المدرب الهولندي ابن الـ44 عاماً الفترة الماضية بالتعرف إلى كواليس ملعب الاتحاد، وذلك بعد أن أقنعه القيّمون على النادي الإنكليزي بالعدول عن قرار أخذ إجازة لمدة عام، بعد تركه العارضة الفنية لنادي فينورد روتردام مع نهاية الموسم الماضي.
وقال بطل الدوري الإنكليزي للموسم الماضي إن العلاقة التي تربط النادي بلاعب برشلونة وآرسنال وغراسكو راينجرز السابق ما هي إلا اتفاق غير رسمي لصقل مواهبه التدريبية وتطوير خبرته، غير أن «sunday mirror sport» أكدت رغبة السيتي بالاستفادة من خدمات المدرّب الهولندي مستقبلاً، في ظلّ توقيعه على عقد مدفوع لمدة عام، على أن يبقى في مانشستر إذا تمكّن من التكيّف مع ثقافة النادي.
وخوفاً من الوقوع في الفخ ذاته الذي وقع فيه نادي مانشستر يونايتد بعد رحيل المدرب التاريخي للنادي السير أليكس فيرغسون، ذكرت الصحيفة أن المدراء التنفيذيين الإسبان في نادي مانشستر سيتي، وضعوا خطّة طويلة الأمد تهدف للنجاح بعد رحيل غوارديولا، الذي ينتهي عقده مع النادي في صيف 2021.
وبحسب التقرير فإنّ المدرب فان برونكهورست سيقضي الموسم الجاري بدراسة واكتشاف خبايا مانشستر سيتي، النادي الذي بات القوة المهيمنة في الكرة الإنكليزية منذ بداية العقد الحالي، وقد بدأ العمل بالفعل مع صديقه المقرّب برايان مارود، مسؤول إدارة كرة القدم في مانشستر سيتي. ولانغماسه الشديد في مهامه، أُعطي المدرب الهولندي الشاب غرفة داخل أكاديمية النادي.
 
أكدت «ميرور» أن السيتي يجهز جيوفاني فان برونكهورست لخلافة غوارديولا
 
وقال التقرير إن التركيز ينصبّ حالياً على برونكهورست، والعمل جارٍ لإعطائه نظرة شاملة حول كيفية عمل مجلس إدارة النادي، بالإضافة لإعطائه تفاصيل عمل شبكة النادي الكشفية وطرق التدريب العالي المعتمدة في الأكاديمية. إضافةً إلى ذلك، سيتم تعريفه إلى الجانب التجاري للنادي، قبل الإعلان عن مبيعات السيتي في الأيام المقبلة، والتي قُدرت بـ600 مليون جنيه استرليني.
طبعاً الأمر لا يزال يندرج في الإطار النظري بحسب «ميرور». وهي قالت إنه من غير المؤكد أن يخلف المدرب الهولندي سلفه الكاتالوني في حال قرّر هذا الأخير الخروج من النادي. في وقتٍ سابق، أعطى مانشستر سيتي متوسط الميدان السابق باتريك فييرا مهام مماثلة لبرانكهورست، وذلك بعد اعتزاله اللعب عام 2011، ليدرّب بعدها فرق الشباب. انتقل بعدها فييرا لتدريب فريق نيويورك سيتي، ثم إلى نادي نيس الفرنسي العام الماضي. فان برونكهورست ليس المرشّح الوحيد، إذ تمتدّ القائمة لتشمل مساعد غوارديولا الإسباني مايكل أرتيتا بعد قضائه 3 مواسم ناجحة داخل ملعب الاتحاد، إضافةً إلى قائد الفريق السابق فينسنت كومباني إذا ما أثبت ثقله التدريبي مع ناديه الحالي أندرلاخت، غير أن فان برونكهورست يبقى المرشح الأقوى نظراً إلى امتلاكه سلسلة علاقات متينة بين أسوار الاتحاد، على رأسها مع غوارديولا نفسه.
وقال التقرير البريطاني إن الرجلين التقيا لأول مرة في برشلونة، وذلك بعد انتقال اللاعب الهولندي من آرسنال إلى الكامب نو عام 2003. تنقل بعدها غوارديولا في العديد من المحطات فمثّل بريشيا الإيطالي والأهلي في الدوحة، وكان يشاهد برونكهورست من بعيد يساعد ناديه السابق للفوز بالدوري الإسباني ثم دوري الأبطال. التقى بعدها الطرفان كمدربين للمرة الأولى عام 2017، عندما واجه مانشستر سيتي فريق فاينورد، وتشارك المدربان حديثاً مطولاً حول إعجابهما بفلسفة المدرب الراحل يوهان كرويف في برشلونة. تربط برونكهورست علاقة وطيدة أيضاً مع المدير التنفيذي الحالي لمانشستر سيتي فيران سوريانو، إضافةً إلى المدير الرياضي تكيكي بيغيريستين.
يحظى برونكهورست بتقدير جميع القيمين في مانشستر سيتي، على خلفية عمله الرائع منذ تولّيه قيادة العارضة الفنية لنادي فاينورد عام 2015، بعد عمله مساعداً لرونالد كومان. وتوّج مع النادي الموجود في مسقط رأسه بلقب الدوري الهولندي عام 2017، كما رفع الكأس الهولندية كمدرب في مناسبتين.
العمل الاستثنائي للمدرب الهولندي الشاب جاء في ظلّ ميزانية صغيرة لم تتعدَّ 12.5 مليون يورو، تصرف على الصفقات والأجور. مبلغ أقل مما يتقاضاه لاعبون كسيرجيو أغويرو، كيفن دي بروين ورحيم سترلينغ سنوياً، وذلك بحسب تقرير «ميرور».

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2019