أخبار فنية سريعة

يحصد لكم موقع مجلة الأزمنة أخر الأخبار الفنية أهمها :

سلمى المصري" باب الحارة 11و 12 من بطولتي

أكدت الفنانة سلمى المصري استمرارها في "باب الحارة 11"، موضحة أنها أحبت دورها في الجزء العاشر من العمل، الذي شاركت فيه كضيفة "مشاهدي كانت ماستر مع أن مساحة الدور لم تكن كبيرة".

وفي حوارٍ لها مع "اندبندنت عربية"، بينت المصري أن هناك اتفاقاً بينها وبين القائمين على العمل بأن يكون الجزآن 11 و12 من بطولتها، مضيفةً: "لا أعرف كيف ستتطور الشخصية في الجزء المقبل"، ونفت أن تكون مشاركتها في "باب الحارة" تحدياً ورداً للاعتبار لما حصل معها بالجزء الأول، قائلة: "ليست تحدياً، ولكن كل شيء تغيّر في هذا العمل الذي أخذ منحىً آخر، والحارة اختلفت وكذلك الشخصيات". وتابعت: "أنا لا أقبل إلا بالدور الذي يعجبني ولا أعمل من أجل المال، بل يجب أن يجتمع الدور الجيد والأجر المناسب في العمل الذي أشارك فيه، حفاظاً على اسمي ومكانتي الفنية وتاريخي".

كما ردت المصري على الانتقادات التي طالت الجزء الذي عرض أخيراً من باب الحارة، مؤكدة أن كل شيء تغيّر في الجزء العاشر، المنتَج والقصة والإنتاج، "أنا كنت صاحبة الدور الأساسي في الجزء الأول من باب الحارة بشخصية أم عصام، ولكن لم يحصل اتفاق بيننا، فاعتذرت وانتقل الدور إلى ممثلة أخرى".

وعن سؤال إذا كانت المصري ترى أن الدراما تنصف الممثل عندما يتجاوز سن الشباب، أجابت "يوجد أدوار لكل الأعمار، ولا يهمني أن أشارك بدور من الجلدة إلى الجلدة، لأنني شاركت في كثير من الأعمال والبطولات، بقدر ما تهمني كيفية حضوري في العمل، مهما كانت مساحة دوري" وأردفت: "الممثل هو الذي يصنع دوره مهما كان حجمه، وأحياناً لا تكون مساحة الدور كبيرة، ولكن يكون دور بطولة ويترك أثراً عند المشاهد".

 

كيف علقت شكران مرتجى على الوضع الحالي لـ "لبنان"؟

"ليس تدخلاً في شؤونكم ولا تفاصيلكم لن أنئى بنفسي عن من بيني وبينهم خبز وملح ومحبة دعاء من القلب أن يبقى لبنان وشعبه بخير، أصدقائي وأحبتي الكثر كونوا بخير. ما تتمناه لنفسك ولوطنك تمناه للآخرين.. يا رب تحمي لبنان، السلام لكل العالم تعبنا"، هكذا علقت الممثلة السورية شكران مرتجى على الانتفاضة التي تحصل في لبنان.

فيلم " نجمة الصبح " يشارك في أيام قرطاج السينمائية

في عرض عالمي أول له ،تشارك المؤسسة العامة للسينما في أيام قرطاج السينمائية بدورتها الثلاثين و التي تنطلق في تونس 26 تشرين الأول، بالفيلم الروائي الطويل "نجمة الصبح " للمخرج جود سعيد ،و يتنافس 44 فيلماً روائياً وتسجيلياً من 9 دول عربية في المسابقة الرسمية

كما يشارك 19 عملاً سينمائياً لمخرجات عربيات ضمن مختلف أقسام المهرجان من بينها 8 أفلام في إطار المسابقة الرسمية للمهرجان، على ما أعلن المنظمون.

وتفتتح الايام السينمائية و التي تستمر أسبوعاً، بفيلم "عرائس الخوف" للمخرج التونسي نوري بو زيد، يحاول من خلاله إلقاء الضوء على معاناة الفتيات العائدات من بؤر التوتر.

كما يبلغ عدد الأفلام المشاركة في المسابقات والعروض التكريمية الأخرى حوالى 170 فيلما من ستين دولة.

هذا ويرأس لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة المخرج السينمائي الفرنسي الان غوميز وتضم اللجنة ستة مخرجين ومنتجين من بينهم اللبنانية ياسمين خلاط والتونسي محمود بن محمود.

دمشق – موقع مجلة الأزمنة _محمد أنور المصري


Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2019