واشنطن ترغب بتوقيع الجزء الأول من اتفاق التجارة مع بكين حتى مع إلغاء قمة "أبيك"

علم أمريكا و الصين
 
 
أعلن نائب المتحدث باسم البيت الأبيض، هوغان غيدلي، أن بلاده ترغب بتوقيع الجزء الأول من اتفاقية التجارة مع الصين، على الرغم من إلغاء اللقاء الذي كان يخطط لعقده بين الرئيسين، الأميركي دونالد ترامب والصيني شي جين بينغ، في قمة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ "أبيك" في تشيلي.
 
وقال غيدلي في بيان مكتوب "في الوقت الحالي، يبدو أن قمة "أبيك" في تشيلي لن تعقد، ونعتقد، بأن المنظمة ليس لديها مكان بديل في الوقت الحالي. نحن نتوقع معلومات محتملة بخصوص عقدها [القمة] في مكان آخر".
 
وأضاف غيدلي "نتوقع استكمال المرحلة الأولى من اتفاقية التجارة التاريخية مع الصين في الإطار الزمني السابق".
 
وأعلن الرئيس التشيلي، سيباستيان بينيرا، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، إلغاء قمة "أبيك" ومنتدى المناخ، الذين كان من المقرر عقدهما في تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول /ديسمبر، وأيدت أمانة "أبيك" قرار تشيلي بإلغاء القمة، معلنة أن القمة المقبلة، كما هو مخطط لها، ستعقد في عام 2020 في ماليزيا.
 
هذا وكان من المقرر أن تعقد قمة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ (أبيك) في سانتياغو عاصمة تشيلي، في الفترة من 16 إلى 17 تشرين الثاني/نوفمبر.
 
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أعلن، أن المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين تجري أسرع من الخطة المقررة، مشيرا إلى أن الحديث يدور عن المرحلة الأولى من الاتفاقية، التي تتضمن جدول أعمال واسع النطاق إلى حد ما.
 
 
المصدر: سبوتنيك

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2019