كيف تجعلين طفلك يتحدث لغتين بكل سهولة؟

في عالم يصبح أصغر يوما بعد يوم، يعدّ التكلم بأكثر من لغة أمرا ذا أهمية بالغة، ويعود على صاحبه بالعديد من الفوائد. وإتقان لغتين يمكن أن يتحقق بسهولة في السنوات الأولى من عمر الطفل، ويعتبر من أكبر الهدايا التي تمنحينها لطفلك.
إبدئي تعليمه اللغتين في عمر مبكر
يمتلك الأطفال القابلية لتعلم اللغة بعد الولادة مباشرة. فالعنصر الأساسي لأي لغة هو الصوت، والأطفال يستمعون بانتباه إلى جميع الأصوات والمقاطع التي نقولها، ولأن لكل لغة تريدين تعليمها للطفل صوت مختلف، فمن الأفضل أن يعتاد الطفل سماع اللغتين منذ شهوره الأولى
هذه هي القاعدة الرئيسية لتعليم طفلكِ لغتين، كما تؤكد عليها دراسة متخصصة نشرها موقع "بابا ميل".
دعيه يمارس اللغتين يوميا
تنطلق الدراسة من القناعة بأن الممارسة المستمرة هي ما يجعل الطفل يتقن اللغتين.
تأكدي من أن يستخدم الطفل اللغتين يوميا. وتذكري أن تعلم اللغة يشمل أربع مهارات رئيسية هي: الاستماع، التكلم، القراءة، والكتابة
لا تقلقي إذا كان يخلط بين اللغتين
إذا أخذ الطفل يخلط اللغتين عند التحدث إليك، فلأنه يعلم أنك ستفهمين ما يقول. فالأطفال يميلون إلى الانتقال من لغة إلى أخرى لأنهم يعرفون أنها مألوفة في العائلة، وهذا أمر نادرا ما يفعله الطفل إذا تحدث مع شخص غريب.
صححي له دون أن تقاطعيه
التصحيح للطفل أمر جيد، لكن لا تقاطعيه لتصححي له، انتظري حتى ينتهي من كلامه، ثم صححي له الخطأ بلطف وهدوء.
لا تعتمدي على التلفزيون لتعليمه
تنقسم المهارات الرئيسية في تعليم الطفل اللغات إلى نشطة وسلبية.
المهارات السلبية هي الاستماع والقراءة، أما المهارات النشطة فهي التحدث والكتابة. الاعتماد على التلفزيون لتعليم الطفل اللغة يدربه على المهارات السلبية، وسيواجه صعوبات في التعبير عن نفسه بهذه اللغة.
اقرئي وغني وتحدثي إلى أطفالك باللغة الثانية يوميا
الهدف من هذه الأنشطة هو تشجيع الطفل على استخدام متنوع للغة. قومي بقراءة القصص بصوت عالٍ والغناء والتحدث إلى الطفل باللغة الثانية. هذا سيجعل الطفل على دراية بلغة المحادثة واللغة الأكثر تطورا من القراءة.
استراتيجية محددة لكل لغة
هناك استراتيجيات تعليمية للحفاظ على التوازن بين اللغتين، وعليك اختيار إحداهما:
· لغة للأم وأخرى للأب: أي أن يتحدث كل والد إلى الطفل بلغة مختلفة وعلى الطفل أن يتحدث مع كل طرف بلغته، وهذه الطريقة تناسب العائلات التي تكون فيها اللغة الأم للوالدين مختلفة، وكل والد يتحدث إلى الطفل بلغته الأم.
· لغة محددة لكل نشاط: وهنا يتم تحديد لغة معينة لكل نشاط. فعلى العشاء تُستخدم لغة الأم، وعند اللعب نستخدم لغة الأب.
ليس عليك إتقان اللغة الثانية التي ستعلمينها لطفلك
إذا كنت ترغبين في أن يتعلم لغة لا تتقنينها تماما فهذا ممكن، لكن عليك بذل الجهد لزيادة معرفتك بهذه اللغة عن طريق القراءة والتعلم، وهو ما سيعطيك الفرصة لتتطوري مع طفلك، والنتائج تستحق الجهد
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2020