جريمة مروعة تهز الأردن بأول أيام العيد.. شاب يقتل شقيقاته الثلاث

عم الحزن بين الأردنيين في أول أيام عيد الأضحى بسبب وقوع جريمة مروعة انتهت بقتل ثلاث شقيقات على يد شقيقهن عندما أطلق عليهن النار من السلاح الذي كان بحوزته في محافظة البلقاء.
 
وذكرت مديرية الأمن العام الأردنية مساء الجمعة أن بلاغا ورد إليها حول قيام أحد الأشخاص بإطلاق عيارات نارية باتجاه شقيقه إثر خلافات بينهما مما أدى إلى إصابة شقيقاته الثلاث، فتم إسعافهن للمستشفى وما لبثن أن فارقن الحياة ، وفتحت الأجهزة الأمنية تحقيقًا في الحادثة وبوشر البحث عن مطلق النار.
 
وعبر أردنيون عن حزنهم وغضبهم الشديد في نفس الوقت إزاء ما حدث للشقيقات الثلاث، حيث انهالت التعليقات على مواقع التواصل مطالبة بتغليظ العقوبات لمنع حدوث مثل هذه الجرائم.
 
وعزا بعض المعلقين كثرة جرائم القتل إلى ثغرات في القانون، حيث قال أحدهم: "ايوا كالعاده بكرا بطلع منها ع اساس قضيه شرف صح مهو لو في قانون عدل ما بصير قتل".
 
وتساءلت إحدى المعلقات عن الذنب الذي ارتكبته الشقيقات حتى يقتلن، قائلة: "لاحول ولا قوة الا بالله، مسكينات شو الذنب يلي عملنو حتى يموتو بهاد الطريقه الاعدام للقاتل هاد القرار العادل".
 
وطالب معلقون بتغليظ العقوبات، على مثل هذه الجرائم، حيث قال معلق: "يجب تغليظ العقوبات لردع المجرمين عن تماديهم واستخفافهم بارواح البشر".
 
وتأتي هذه الجريمة بعد أيام قليلة من وقوع جريمة قتل بحق شابة تدعى أحلام، إذ هشّم أب رأس ابنته بحجر إلى أن فارقت الحياة أمام السكان، ثم جلس أمام جثمانها واحتسى الشاي، بمنطقة صافوط بمحافظة البلقاء غرب العاصمة عمان.
 
وأمام غضب المواطنين على مواقع التواصل الذين طالبوا بإعدام الأب وسن قوانين تكفل حماية المرأة، تحرّكت السلطات، وألقت مديرية الأمن الأردنية القبض على الأب الجاني وأحالته للمحاكمة.
 
وطالب مغردون بإنزال أقسى العقوبات بحق الوالد، وتطبيق المادة 98 من قانون العقوبات الأردني الذي طرأ عليها تعديل عام 2017 يستثني قاتل أي أنثى من عائلته بدعوى "الشرف" من قائمة المستفيدين من تخفيف العقوبة.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2020