عين إسرائيل على أسهم الإمارات... التطبيع يطاول البورصات

صالح النعامي
بدأت بورصتا تل أبيب وأبو ظبي محادثات تعاون يمكن أن تشمل الإدراج المزدوج في البورصتين، وذلك إثر توقيع اتفاق التطبيع بين الاحتلال والإمارات العربية المتحدة.
كما ستدرس البورصتان مبادرات لتشجيع رجال الأعمال على الاستثمار في الشركات المدرجة فيهما، وتطوير البنية التحتية التكنولوجية للقطاع المالي، والعمل على منتجات جديدة، حسبما ذكرت بورصة تل أبيب (TASE).
وقالت بورصة تل أبيب إن التفاوض لا يزال في مراحله الأولية ويطاول مذكرة تفاهم "لإنشاء إطار عمل متفق عليه ودراسة إمكانيات التعاون الإقليمي".
وتبلغ القيمة السوقية للبورصات في أبو ظبي ودبي مجتمعة 265 مليار دولار، مقارنة بـ 168 مليار دولار للبورصة الإسرائيلية، وفقًا لبيانات جمعتها بلومبيرغ.
ويقوم الاحتلال والإمارات باستكشاف الفرص التجارية منذ أن قررا تطبيع العلاقات، مع توقيع اتفاقيات تعاون جديدة في قطاعات تتراوح من الخدمات المصرفية إلى خدمات الهاتف المحمول. ومنحت المملكة العربية السعودية حقوق الطيران الجوي بين الاحتلال والإمارات، مما يسمح بالانتقال بين الطرفين خلال ثلاث ساعات.
ويوجد في سوق أبوظبي للأوراق المالية 66 شركة مالية مدرجة، وتتركز أحجام التداول في الغالب في رؤوس أموال كبيرة من القطاع المالي مثل بنك أبوظبي الأول. وتمتلك بورصة تل أبيب 1020 سهماً بما في ذلك العديد من شركات التكنولوجيا المدرجة في القائمة المشتركة مع الولايات المتحدة.
وفي سياق التطبيع ذاته، كشف الاحتلال النقاب عن أن سفينة بضائع إماراتية سترسو في ميناء حيفا للمرة الأولى يوم الاثنين المقبل.
وقال مندي زيلتسمان، مدير "شركة ميناء حيفا"، أثناء مشاركته، الأربعاء، في لقاء عبر تقنية الزووم مع مسؤولين كبار في قطاع الموانئ الإماراتية والهندية والسيرلانكية، إن السفينة MSC PARIS ستصل صباح الإثنين إلى ميناء حيفا قادمة من ميناء "جبل علي" الإماراتي. ونقل موقع "بورتسبورت" الإسرائيلي عن زيلتسمان قوله إن جميع السفن التي تتجه من جنوب شرق آسيا صوب ميناء حيفا بات بإمكانها التوقف في طريقها في ميناء "جبل علي".
وأشار زيلتسمان إلى أن ميناء حيفا يمر حاليا بعملية خصخصة بهدف ضمان زيادة أنشطته بشكل كبير. يذكر أن أحمد بن سليم، مدير شركة "موانئ دبي العالمية"، سبق أن قال في مقابلة مع صحيفة "كلكلست" الإسرائيلية إن موانئ دبي معنية بالاستحواذ على 30 في المائة من أسهم ميناء "حيفا"، وأنها تستعد للمشاركة في المناقصة لشراء الأسهم.
وكشف بن سليم عن مخططه لربط ميناء حيفا بالموانئ الإماراتية بالإضافة إلى ربط الميناء بالعراق بهدف إحياء خط بغداد حيفا، الذي كان قائما أثناء وقوع فلسطين والعراق تحت الانتداب البريطاني. وفي السياق، اتفق كل من وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي الليكودي أوفير أوكينوس ووزيرة التعاون الدولي الإماراتية ريم الهاشمي على الشروع في تدشين مشاريع تتعلق بالمياه، الزراعة، التقنيات المتقدمة، السايبر، والسياحة، بالإضافة إلى التوافق على تبادل الزيارات بين رجال الأعمال من الجانبين.
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2021