يطلب منك بأدب وضعها.. متجر ياباني يستخدم روبوتاً للتحقّق من ارتداء الزبائن للكمامة

ضم متجر ياباني روبوتاً للعمل ضمن الفريق، ستكون مهمته رصد الزبائن الذين لا يرتدون أقنعة وجه، ليطلب منهم بأدبٍ أن يُغطوا وجوههم. كما يستطيع التدخّل حين يتعذّر عليهم الحفاظ على التباعد الاجتماعي أثناء الاصطفاف في طابور الدفع.
الروبوت "روبوفي"، الذي طوّره معهد أبحاث Advanced Telecommunications Research Institute International في كيوتو، بدأ مهامه في ظل استعداد البلاد لموجةٍ ثالثة محتملة من فيروس كورونا.
وستستمر الفترة التجريبية، التي بدأت الأسبوع الماضي داخل متجر نادي سيريزو أوساكا لكرة القدم، حتى نهاية الشهر على الأقل.
مطوّرو روبوفي، الذين أبدعوا الكثير من الابتكارات الروبوتية، يأملون أن تُقلّل التجربة من التواصل عن قرب بين المتسوّقين والعاملين في المتجر. وأضافوا أنهم على قناعة بأن غالبية الناس سيشعرون بإحراجٍ أقل حين يطلب منهم روبوت أن يُغطّوا وجوههم بدلاً من إنسانٍ آخر.
كما يستخدم روبوفي، المُجهّز بمعلومات مُحمّلة مسبقاً حول تصميم المتجر، كاميرا وأجهزة استشعار لمراقبة حركات الناس، إلى جانب أجهزة الليزر لقياس المسافات بينهم، وفقاً لوكالة أنباء Kyodo اليابانية.
يُقدّم روبوفي أيضاً توجيهاته للزبائن في مختلف أرجاء المتجر حين لا يكون مضطراً إلى فرض التباعد الاجتماعي وارتداء الأقنعة، وهو التدبير الوقائي المقبول عموماً في اليابان.
وبينما تجنّبت اليابان الأعداد الكبيرة من الحالات والوفيات التي ظهرت في بلدان أخرى، دفع الارتفاع مؤخراً في أعداد المصابين بكوفيد-19 إلى دعوات من أجل فرض تدابير جديدة؛ حتى لا تكتظ المستشفيات بالمصابين مع اقتراب فصل الشتاء.
 اليابان أبلغت عن 1.441 حالة جديدة، الأحد 15 نوفمبر/تشرين الثاني، بانخفاضٍ طفيف عن الـ1.737 حالةً المُسجّلة في اليوم السابق. بينما سجّلت طوكيو ومدن ومناطق أخرى ارتفاعاً قياسياً في الحالات اليومية خلال عطلة نهاية الأسبوع. وتمتلك البلاد 119.420 حالة إصابة مُؤكّدة، و1.908 حالات وفاة منذ بدء الجائحة، وفقاً لشبكة NHK اليابانية.
بينما قال رئيس الوزراء يوشيهيدي سوغا، إنه ليست هناك خطط لإعادة التفكير في حملة سياحة داخلية مدعومة أو الإعلان عن حالة طوارئ.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2021