مهذبون ولكن!!.. بقلم أمينة العطوة

فيلم اسمه (ln time) قصته غريبة وأحداثه تكاد تكون قليلة لكن فيه رسالة عبقرية ومخيفة وواقعية إلى حد الذعر في وقت واحد!!الفيلم بدأ بأن الإنسان عمره الحقيقي مُسجّل على الذراع الأيسر(لكل الأبطال ولجميع المشاركين بالفيلم) حيث يحرص المخرج على أن يريك الثواني والدقائق والساعات كيف تستنفذ من عمرك..
استوقفني الكلام السابق أثناء محاضرةٍ، تلا خلالها أحد المحاضرين مجموعة أوراق استغرق بالتأكيد وقتاً طويلاً ليجمعها من الانترنت، لكنّه لم يكلّف نفسه دراستها وترتيبها بشكلٍ منظّمٍ لتقديمها بقالب إيجابي بناء غير مملٍ، ودون أن يسرق وقت الحضور، ونظيره في المحاضرة الذي يتّسم بسعة الثقافة والاطلاع وغزارة المعلومات وقدرته  على إيصالها للجمهور بهدوئه المميّز، واعتبرها للأسف مهارةً منه أنّه سيطر على المحاضرة، متجاهلاً أنّه لم يقدّم أيّة معلومة مهمّة، وهنا نطرح التساؤل ماذا لو كان على ساعده الأيسر ساعة تستنفذ من عمره بقدر ما يتكلّم، فهل كان سينفق نفس الوقت في جمع معلوماتٍ دون ترتيبها وتنظيمها لتقديمها بطريقةٍ مختصرة مفيدة نافعة للجميع. 
مهذبو سورية يقولون:
كل شيء ذهب منك ممكن أن يعود إليك بطريقة ما ... إلا عمرك فحافظ عليه ما استطعت إليه سبيلا.
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2021