أسباب صداع الرأس في رمضان

قد يصاب الأشخاص الذين لا يأكلون لمدة 16 ساعة فما فوق بما يمكن تسميته بـ"صداع الصيام"، والذي وفقاً للإصدار الثالث من التصنيف الدولي لاضطرابات الصداع يحدث أثناء فترة الصيام ويزول خلال 72 ساعة من تناول الطعام.
وخلال السطور التالية؛ يطلعك "سيدتي. نت" على أسباب صداع الرأس في رمضان، بحسب موقع “very well health”.
أعراض صداع الرأس في رمضان
من حيث الشعور بالصداع أثناء الصيام، يكون الألم عادة خفيفاً إلى متوسط الشدة، ويحدث في مقدمة الرأس ولا يكون نابضاً، لذا فإنَّ صداع الصيام يشبه صداع التوتر أكثر من الصداع النصفي.
يمكن أن يؤدي الصيام إلى حدوث الصداع النصفي لدى الأشخاص الذين يعانون أصلاً من هذه الحالة.
تزداد احتمالية الإصابة بصداع الصيام مع طول مدة الصيام. بالإضافة إلى ذلك، لاحظ الباحثون أن الأشخاص الذين يصابون عادة بالصداع يكونون أكثر عرضة للإصابة بصداع الصيام عند عدم تناول الطعام أكثر من الأشخاص الذين لا يصابون عادة بالصداع.
أسباب صداع الرأس في رمضان
لا تزال أسباب الصداع لدى الصائم محل جدل، وهناك عدد من العوامل التي تسبب صداع الرأس، ومنها:
- نقص سكر الدم
يعتقد الخبراء أن إحدى الآليات المحتملة هي نقص السكر في الدم أو انخفاض نسبة السكر في الدم، وبشكل أكثر تحديداً، يقترح بعض الخبراء أنه بالنسبة لبعض الأشخاص المهيئين وراثياً، فإنَّ التغيرات الطفيفة في جلوكوز الدم قد تغير مستقبلات الألم في الدماغ، مما يؤدي إلى صداع الصيام.
بينما يرى علماء آخرون أن نقص السكر في الدم ليس سبباً للصداع أثناء الصيام:
- لدى الأشخاص الأصحاء؛ تكون مستويات الجليكوجين (الشكل المخزن من الجلوكوز) في الكبد كافية للحفاظ على مستويات الجلوكوز الطبيعية لمدة 24 ساعة.
- قد يحدث صداع الصيام في وجود مستويات الجلوكوز الطبيعية.
- لا يسبب نقص السكر في الدم الناجم عن الإنسولين صداعاً عند مرضى الصداع النصفي.
- الصداع ليس من أعراض نقص السكر في الدم الذي يحث المرضى على طلب الرعاية الطارئة.
- الصداع الناجم عن نقص السكر في الدم له جودة نابضة بينما الصداع الصائم ليس كذلك.
- انسحاب الكافيين
تمَّ ربط انسحاب الكافيين أيضاً بصداع الصيام، مثل نقص السكر في الدم.
يحدث صداع انسحاب الكافيين بشكل عام بعد حوالي 18 ساعة من آخر تناول للكافيين، على غرار صداع الصيام، بالإضافة إلى ذلك، فإنَّ صداع انسحاب الكافيين له سمات مشابهة لصداع التوتر (مثل صداع الصيام).
ومع ذلك، مثل نقص السكر في الدم، لا يزال الناس يعانون من صداع الصيام حتى عندما لا يستهلكون الكافيين، الأمر الذي يثير جدلاً في انسحاب الكافيين باعتباره السبب الرئيسي للصداع الصائم.
- الجفاف والإجهاد
تشمل الأسباب المحتملة الأخرى لصداع الصيام التي تمَّ اقتراحها الجفاف والإجهاد الناتجين عن حالة الصيام، ولكن السبب الدقيق للصداع لا يزال مجهولاً إلى الآن.
 
 
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2021