أحداث الشغب والعنف البريطانية تنتقل إلى إسرائيل

نقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية تصاعد أحداث الشغب والعنف فى المظاهرات الإسرائيلية التى اجتاحت مدن إسرائيل مؤخراً ضد حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو، احتجاجاً على الغلاء، وسوء الأوضاع المعيشية للمواطنين الإسرائيليين.
وذكرت إذاعة صوت إسرائيل وصحف "معاريف" و"هاآرتس" و"جيروزاليم بوست"، أن المتظاهرين الإسرائيليين صعدوا من طريقة احتجاجهم وبدأوا فى إشعال النار فى إطارات السيارات على الطرق العامة، وحاولوا اقتحام مبنى حكومى فى القدس، كما أنهم أغلقوا بعض الشوارع الرئيسية فى عدد من المدن الإسرائيلية مثل تل أبيب وحيفا وحولون ومجدال وبئر سبع، ومنعوا السيارات من المرور بها.
وحاولت الشرطة الإسرائيلية تهدئة المتظاهرين وتفريقهم ومنعهم من الإضرار بالممتلكات العامة، بعدما كلف استمرار المظاهرات الحكومة الإسرائيلية خسائر كبيرة، وفى نفس الوقت اضطرت الشرطة الإسرائيلية إلى ضبط النفس وعدم استخدام القوة مع المتظاهرين الإسرائيليين خوفاً من تفاقم الوضع وتكرار أحداث الشغب والعنف التى عمت أنحاء بريطانيا الأيام الماضية.
يأتى تفاقم الأوضاع فى إسرائيل بعدما تظاهر الإسرائيليين أمام منزل رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، احتجاجاً على ارتفاع أسعار الكهرباء فى بلادهم نتيجة توقف استيراد الغاز المصرى الذى كان يغذى محطات الكهرباء الإسرائيلية، وتم الاعتماد بعد توقفه على وقود الديزل عالى التكلفة فى توليد الكهرباء، مما أدى فى النهاية إلى تحمل المواطن الإسرائيلى فاتورة الفارق فى السعر.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2019