100 بالمئة إشغال أسرّة العناية المشدّدة بمرضى كورونا في مشافي دمشق … ثلاث محافظات تشهد ازدياداً بأعداد الإصابات

كشف مصدر في وزارة الصحة أن ثلاث محافظات شهدت ازدياداً في عدد الإصابات بفيروس كورونا، وهي دمشق واللاذقية وحماة، في حين تفاوتت الإصابات بشكل أقل في باقي المحافظات.
وفي تصريح لـ«الوطن» بيّن المصدر أن خطة الوزارة مع الوضع الحالي في محافظة دمشق والذي وصل بها إشغال العناية المشددة إلى 100 بالمئة، هو الاستعانة بمشافي محافظة ريف دمشق ومن ثم مشافي محافظة حمص لكونها الأقرب للعاصمة.
ولفت المصدر إلى وجود إقبال متزايد من المواطنين على تلقي اللقاح، منوهاً بمساهمة الحملة التي أطلقتها الوزارة خلال الفترة الماضية في ذلك وخاصة أنه تم السماح لجميع الفئات العمرية فوق 18 عاماً بالحصول على اللقاح.
من جهته أكد مدير الجاهزية والطوارئ في وزارة الصحة توفيق حسابا أن نسبة إشغال أسرة العناية المشددة بمرضى كورونا في المشافي العامة المخصصة للحالات المثبتة والمشتبهة إصابة بكورونا بدمشق بلغت 100 بالمئة.
وأكد في تصريح له أن انتشار فيروس كورونا محلياً يشهد زيادة، حيث سجل أمس الأول 190 إصابة جديدة ليكون أكبر رقم يومي تم تسجيله منذ إعلان تسجيل أول حالة في آذار العام الماضي.
ولفت حسابا إلى أن العدد التراكمي للإصابات المقبولة بالمشافي حالياً هي ألفان بمختلف المحافظات.
وأشار إلى أن محافظات اللاذقية وحلب ودمشق وريفها وحماة تسجل أكبر عدد من الإصابات خلال الموجة الحالية، مؤكداً أن الإصابات خلال الموجة الحالية أقل خطورة وأسرع استجابة للمعالجة، حيث كانت مدة الاستشفاء داخل المشفى خلال الموجات الماضية تتراوح من 15 إلى 20 يوماً أما خلال الموجة الحالية فتتراوح بين 10 و12 يوماً مشيراً إلى أن عدد الوفيات أقل من الموجات الماضية، حيث كان يتم تسجيل ضعف عدد الوفيات الحالية بواقع إصابات أقل.
ورأى حسابا أن الإصابات التي سجلت ليس بالضرورة أن تكون الأعلى ويمكن تسجيل زيادة أكبر بعدد الإصابات خلال الأيام القادمة، مشدّداً على أهمية الالتزام بالإجراءات الصحية الوقائية وعدم التهاون بتطبيقها إلى جانب أخذ اللقاح ضد كورونا ولاسيما أن جميع اللقاحات آمنة وفعالة.
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2021