أكثر من 60 حرفياً يشاركون في انطلاق مهرجان (سورية تاريخ وحضارات) في حاضنة دمر المركزية للفنون الحرفية

بمشاركة أكثر من 60 حرفياً في الفنون الحرفية التراثية السورية انطلقت اليوم فعاليات مهرجان (سورية تاريخ وحضارات) في حاضنة دمر المركزية للفنون الحرفية في دمر الذي ينظمه الاتحاد العام للحرفيين ويستمر حتى نهاية الشهر الحالي.
ويتضمن برنامج المهرجان ندوات وورشات عمل يومية للحرف المشاركة كالنحاسيات والحفر على الخشب وتصميم الأزياء والشرقيات والفنون اليدوية وغيرها للتعريف بها وبقدراتها التنافسية وإمكانية فتح أسواق تصديرية لأصحاب الحرف والصناعات اليدوية وطرق الحصول على تمويل لهذه المشاريع متناهية الصغر إضافة إلى دورات تدريبية وحفلات تراثية وتكريم الحرفيين المنتجين من ذوي الشهداء وجرحى الجيش.
رئيس الاتحاد العام للحرفيين ناجي الحضوة أكد في تصريح لـ سانا أهمية هذه الحرف التي يشتمل عليها المهرجان والذي يعكس الموروث الثقافي الحضاري لسورية ومنتجات الحرفيين السوريين ويلقي الضوء على أهمية هذه المنتجات وتسويقها وتوفير الدعم للحرف كمشاريع متناهية الصغر للمساهمة في الاقتصاد الوطني وإيلاء الاهتمام بالحرفيين المهرة من أجل زيادة الإنتاج واستمرار هذه الحرف.
من جهته مدير حاضنة دمر الحرفية لؤي شكو أوضح أن هدف المهرجان هو تعريف الزوار والشباب السوري بأنواع الحرف الموجودة إضافة إلى التمهيد للدورات والمعارض والمهرجانات التخصصية التي سيتم تنظيمها خلال الصيف.
وأكد حسن بادنجكي رئيس المكتب الإقليمي للأسر المنتجة والصناعات الحرفية والتقليدية في سورية أن دعم المكتب للعديد من المشاريع الحرفية ومنها مشروع زهرة الياسمين المشارك بالمهرجان والذي يضم 30 أسرة منتجة في حرفة إنتاج المامونية الحلبية حيث قدم المكتب لهم وحدة إنتاجية بكل مستلزماتها إضافة إلى الدعم بالتدريب والتسويق في نقاط البيع في المحافظات السورية.
من جهته مدير العمليات في بنك بيمو السعودي الفرنسي للتمويل الأصغر علي أسود أشار إلى دعم المصرف للمشاريع الحرفية وتوفير التمويل اللازم لها إضافة إلى استهدافه مع المصارف المثيلة لشريحة كبيرة من صغار المنتجين وأصحاب الأعمال الصغيرة ومحدودي ومعدومي الدخل عبر منحهم قروضاً تشغيلية.
وفي لقاءات مع المشاركين بينت عبير أسعد التي تعمل بحرفة نسج الصوف أن المهرجان فرصة كبيرة لها لتسويق منتجاتها فيما لفتت نغم الحشمة التي تعمل في مجال الإكسسوار وبدأت مشروعها منذ أربع سنوات إلى التسهيلات التي قدمت لها من جهات مختلفة ساعدتها في توسيع مشروعها وتسويق منتجاته.
الحرفية عبير أبو حمود التي تعمل في مجال التعتيق والإكسسوارات قالت: إن مشاركتنا بالمعارض هدفها تسويق منتجاتنا وتعريف الزوار بها فيما أشار الدكتور إبراهيم الدهش ممثل اتحاد القبائل العربية إلى أن المهرجان يعكس الصورة الحضارية لسورية من خلال المحافظة على الحرف التراثية والترويج لها.
يستمر المهرجان حتى نهاية الشهر الحالي يومياً من الساعة الثانية ظهراً وحتى الساعة التاسعة مساءً.

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2022