رئيس البلدية: هذه الإمكانيات المتوافرة… مياه الصرف الصحي تصل إلى الأقبية السكنية والبحيرات تملأ شوارع في مدينة جرمانا

 عبد المنعم مسعود
ازدادت شكاوى الصرف الصحي في مدينة جرمانا في الأشهر الأخيرة، ووفقاً لشكاوى المواطنين التي تلقتها «الوطن» فإن فيضانات الصرف الصحي أصبحت متكررة في عدد من أحياء المدينة، ووفقاً لمشاهدات «الوطن» بناء على الشكاوى التي تلقتها فإن فيضانات الصرف امتدت في عدد من شوارع المدينة وبدأت ترشح على الأقبية السكنية لتغمر ساعات الكهرباء ومضخات المياه، على حين شكل بعضها بحيرات بانتظار أن تقوم البلدية بتسليمها أو استبدال مقاطعها.
وفي منطقة القريات بين المواطنون الذين التقتهم «الوطن» أن المسألة أصبحت متكررة نتيجة تكرار الخلل في أنابيب الصرف الصحي، وأصبحت مراجعة البلدية بلا فائدة نتيجة عدم الاستجابة للشكاوي المتكررة ولكون الحلول بلا فائدة.
رئيس بلدية جرمانا فايز عزام أكد مشكلة الصرف الصحي في المدينة، مبيناً أن إمكانات البلدية تتوقف عند المشاريع التي لا تتجاوز قيمتها ثلاثة ملايين ليرة وأي مشاريع تزيد قيمتها على هذا المبلغ تتطلب مخصصات مالية من المحافظة.
وبين عزام في تصريح لـ«الوطن» أن مشكلة الصرف الصحي في منطقة القريات عند مغسل سما تتلخص بالحاجة لاستبدال مقاطع الصرف الصحي في هذا المكان، وقد حاولت البلدية أكثر من مرة حل المشكلة عبر صاروخ البلدية، لكن المشكلة استمرت وقد تم إعداد الدراسة اللازمة لمراسلة المحافظة للموافقة على استبدال هذا المقطع بانتظار موافقة المحافظة على تخصيصنا بالمبلغ اللازم للإعانة المالية وهو نحو تسعة عشر مليون ليرة.
ولفت رئيس البلدية إلى معاناة البلدية لعدم وجود الصواريخ التي تساعد على فتح ريغارات الصرف الصحي، مبيناً أن البلدية ليس فيها سوى صاروخين لهذه المهمة وهي بحاجة إلى أضعاف هذا العدد بمرات من أجل تسليك مجارير الصرف الصحي، مبيناً أن عدد سكان المدينة تجاوز المليون والنصف مليون على أقل تقدير يضاف إلى ذلك أن بعض المناطق تحتاج إلى استبدال مقاطع الصرف فيها لكي تستوعب المتصرفات.
الوطن

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2022