الإجابة ليست كما تعتقد.. لماذا يعبَّأ زيت الزيتون في زجاجات خضراء؟

غالباً ما تُعبَّأ معظم أنواع الزيوت بعبوات شفافة تكشف لنا درجة لون الزيت، لكن ذلك لا ينطبق على زيت الزيتون الذي يعبأ غالباً بزجاجات خضراء اللون.. لكن اختيار هذا اللون تحديداً، ليس عشوائياً وليس مرتبطاً كذلك بالشكل الجمالي للعبوة، إنما يؤدي هذا اللون وظيفة عملية سنعرفكم عليها في هذا التقرير:
 
لماذا يُعبأ زيت الزيتون في زجاجات خضراء؟
في البداية يجب أن نعلم أن جميع أنواع زيوت الطهي معرَّضة للتغيرات الكيميائية التي يمكن أن تفسدها، بما في ذلك زيت الزيتون.
 
فبمجرد فتح عبوة الزيت وملامسته للهواء تبدأ عمليات الأكسدة، ويبدأ الزيت بالتحلل بشكل طبيعي.
 
 
وتلعب نوعية أو جودة زيت الزيتون دوراً بارزاً في تحديد مدة صلاحيته بعد فتح العبوة، لذلك تجد اختلافاً واضحاً في نوعية وسعر زيت الزيتون العادي وزيت الزيتون البكر، لاختلافهما بطريقة التصنيع وقوة النكهة. ويكمن أحد أوجه الاختلاف في أن زجاجة زيت الزيتون العادية المغلقة تمتد صلاحيتها لنحو ستة أشهر، أطول من زيت الزيتون البكر المحفوظ في الظروف نفسها.
 
لكن الجودة ليست العامل الوحيد الفارق هنا، لأن العبوة التي تحوي زيت الزيتون قد تلعب دوراً في مدة صلاحيته أيضاً.
 
إذ تُعتبر العبوات خضراء اللون وسيلةً سهلة لحماية زيت الزيتون من التلف، سواءً كانت زجاجية أو بلاستيكية، فاللون الداكن يحمي زيت الزيتون ببساطة من التعرض لضوء الشمس.
 
تقول الخبيرة، ماري موري، لموقع lifesavvy، إن الوسيلة الأفضل لحفظ زيت الزيتون تكمن في تركه بعيداً عن الأشعة فوق البنفسجية التي تؤدي إلى تحلله، وهنا يأتي دور الزجاجات الخضراء التي تعمل على تقليل تعرض زيت الزيتون لهذه الأشعة.
 
إذ يساعد اللون الغامق على حماية الزيت بالداخل من التعرض للضوء ويطيل من عمره.
 
كيف تخزِّن زيت الزيتون للحفاظ على عمر أطول؟
لكن، بعيداً عن نوع زيت الزيتون الذي تفضله، فإن تخزينه ببساطة داخل زجاجةٍ خضراء لن يكون كافياً لمساعدتك في الاحتفاظ بجودته شهراً تلو الآخر.
 
لذا تقترح مجلة Taste of Home الأمريكية بذل مجهودٍ إضافي وتخزينه داخل مكانٍ جاف وبارد، بعيداً عن ضوء الشمس، واستخدامه خلال فترةٍ تتراوح بين 3 و6 أشهر من تاريخ فتح العبوة.
 
ومن المؤسف أن زيت الزيتون لا يعيش للأبد. ولهذا من المحتمل أن يكون زيت الزيتون قد فسد في حال ملاحظتك أن طعمه قد تغير، أو في حال انبعثت منه رائحة تشبه ألوان الشمع أو الفول السوداني التالف.
 
جدل حول اللون الأخضر
بالرغم من انتشار العبوات الخضراء على نطاق واسع، واقتناع المنتجين بأنه اللون الأفضل للزجاجات الحافظة لزيت الزيتون، لكن لا يزال هناك جدل حول اختيار هذا اللون، وفقاً لموقع Mashed الدنماركي.
 
إذ يجادل البعض بأن اللون الأخضر ليس اللون الأنسب لزجاجات زيت الزيتون في نهاية المطاف، ويرون أن الزجاج الداكن أكثر يمكن أن يطيل عمر المنتج بدرجةٍ أفضل.
 
ومع ذلك لا يتسنى للجميع اختيار أفضل الزجاجات لوناً أو خامة بناءً على ما هو متاح في متاجر البقالة. وبالتالي فإن أفضل تصرفٍ ممكن للحفاظ على جودة زيت الزيتون الذي بحوزتك هو تخزينه في البيئة المثالية، والانتباه لتواريخ الصلاحية، والثقة في حدسك (وأنفك).
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2022