ختام مشاركتها في ألعاب المتوسط جاء مسكاً.. الرياضة السورية تبصم في وهران بأربع ذهبيات وثلاث فضيات

لحظات تاريخية تلك التي رافقت تتويج لاعبي البعثة السورية في دورة دورة ألعاب البحر المتوسط التي استضافتها مدينة وهران الجزائرية  بمشاركة 6361 رياضياً ورياضية من 26 دولة تنافسوا في 24 لعبة.. لحظات يصعب وصفها.. لحظات تعني الكثير لأولئك الذين يدركون المعنى الحقيقي للنجاح وللتتويج بعد الجهد والعناء والتضحيات من أجل هدف سام.. اسمه سورية.. كل تلك المعاني كانت ماثلة أمامنا في تلك اللحظات التي ارتفع فيها علم سورية في سماء وهران ووقف من خلالها اللاعبون السوريون بكل شموخ وفخر على منصة التتويج رغبة منهم في تحقيق إنجاز يثبت حضور الرياضة السورية وأبطالها ,لتعود البعثة السورية مكللة بأربع ذهبيات وثلاث فضيات ليكون ختام الدورة على الرياضة السورية مسكاً .
لاعبو البعثة السورية ال 26 ورغم قلة عددهم قياساً للدول الأخرى  في /7/ ألعاب هي : " الفروسية – المصارعة– الملاكمة – ألعاب القوى – رفع الأثقال – الجمباز– الجودو". قدّموا ما عليهم رغم الإخفاق في بعض الألعاب واستطاعوا تقديم مستوى جيد ونتائج مقبولة قياساً للإمكانيات والقدرات المتوفرة لهم في ظل ظروف التحضير الصعبة وقلة الاحتكاك الخارجي.
 
ختامها مسك
حقق الرباع السوري الأولمبي معن الأسعد أخر المشاركين من البعثة السورية ميداليتين برفع الأثقال في وزن + 102 كغ , وجاءت المنافسة بين معن والرباع الجزائري وليد بيداني ساخنة جداً فتبادلا الأدوار والميداليات في الخطف والنتر.
الميدالية الذهبية حققها معن أسعد في رفعة النتر فرفع 247 كغ بعد ثلاث محاولات وكان خصمه المباشر الجزائري وليد بيداني الذي جاء ثانياً بفارق خمسة كيلو غرامات، وجاء ثالثاً الرباع المصري أحمد جابر بفارق شاسع عن البطلين.
ونال معن الميدالية الفضية برفعة الخطف مسجلاً  197 كغ ومتخلفاً عن الجزائري وليد بيداني بفارق خمسة كيلو غرامات، وجاء ثالثاً الرباع المصري أحمد جابر.
 
الفروسية مستمرة
أثبتت الفروسية السورية أنها من صنف الأبطال فتوجت بطولاتها بذهبية الفرق في دورة المتوسط وذهبية في مسابقة فردي قفز الحواجز أحرزها الفارس أحمد حمشو وفضية أحرزها الفارس شادي غريب ,ونال الفارسان الميداليتين المذكورتين بعد أن تألقا في الجولة الثانية من المباراة النهائية للمسابقة من حيث الزمن ودون أخطاء وتصدرهما للشوط الأول.
وأقيمت هذه المنافسات بمشاركة 28 فارساً حيث خاضها الفارسان حمشو وغريب بجدارة ووسط تحد كبير لاعتلاء منصة التتويج وكان لهما ما أرادا، الفروسية أعلنت شعارها منذ أكثر من عشر سنوات "الفروسية مستمرة" فلم تغب عن المشاركات الخارجية ولم تهمل البطولات المحلية وعملت بجد وإخلاص على دعم اللعبة واستمرارها والعناية بالقواعد، وكانت النتائج أكثر من جيدة التي شارك بها فرساننا في قارات العالم الخمس ,وكل ذلك بفضل الدعم الكبير والرعاية والعناية التي تلقاها رياضة الآباء والأجداد من الرئيسة الفخرية للاتحاد العربي للفروسية السيدة الفارسة منال الأسد, مع الإشارة إلى أن الفرسان الذين مثلوا منتخب سورية هم: شادي غريب وأحمد وعمر حمشو وليث علي.
 
ذهبية جميلة
حقق البطل أحمد غصون الميدالية الذهبية بوزن 75 كغ في الملاكمة وبذلك حافظ على إنجازه الذي حققه قبل أربع سنوات في دورة المتوسط التي جرت في تاراغواتا بإسبانيا عام 2018، فأقصى منافسيه الصربي ميميك في الدور الأول ثم الفرنسي فيندور في الدور نصف النهائي وأخيراً الجزائري يونس نموشي من الدور النهائي في حين فشل ملاكمونا الخمسة الأخرين من الاقتراب من منصات التتويج.
 
فضية في الوثب العالي
البطل مجد الدين غزال حقق الميدالية الفضية في مسابقة الوثب العالي برقم أقل من رقمه الشخصي 222سم ولو حقق رقمه الشخصي لنال الذهب، مع العلم أنه سبق له التتويج بذهبية النسخة الماضية لدورة المتوسط التي جرت في تاراغونا بعد أن وثب وقتها 228 سم.
 
أداء غير مقنع للمصارعة
في المصارعة الحرة خسر فداء أسطة أمام المصارع المصري محمد البدي صفر/6 في وزن 86 كغ، كما خسر المصارع عمر الصارم أمام المصارع القبرصي اليكسور صفر/4 بوزن 125 كغ، وفي وزن 65 كغ فاز أحمد ديركي على المصارع الإيطالي ربليورتو جون 7/4 ثم خسر أمام الجزائري عبد الهادي خرباش 5/6.
في المصارعة الرومانية خسر محمد فواز أمام الإيطالي ايغناسيو صفر/8 بوزن 67 كغ، وخسر المصارع محمد عبيد أمام الكرواتي انطونيو كما نزيفيتش صفر/9 بوزن 77 كغ، وفي وزن 60 كغ فاز أحمد نكدلي على المصارع الألباني بايرام سينا 9/صفر، ثم خسر أمام الفرنسي توديزيكا 7/12 بعد أن كان متقدماً 7/صفر، لكن الإصابة ساهمت بخسارته، ثم أضاع البرونزية بخسارته أمام مصارع إيطالي.
 
فشل في الجودو
الجودو الذي شارك به لاعبان خرجا من البطولة من دون أي شيء يذكر، سليمان الرفاعي شارك بوزن60 كغ ففاز بالدور الأول على سلوفيني ثم خسر أمام المصري يسري سامي وأمام الفرنسي مرلين، وجاء حسن بيان في المركز السابع بوزن 73 كغ بعد فوزه على التركي ديميريل وخسر في الثانية أمام الجزائري محمد ادريس وفاز في المباراة الثالثة على الألباني كولهاج، وخسر أخيراً أمام اليوناني تسوتسلاسفيلي.
 
الجمباز لم يحالفه الحظ
أحرز اللاعب ليث نجار "19عاماً" المركز الخامس على جهاز منصة القفز منافساً أبطال العالم في الدورة كأصغر لاعب في البطولة  فيما تعرض اللاعب محمد خليل للإصابة أثناء أدائه جملة على جهاز المتوازي فيما لم يحالف الحظ اللاعب يزن السليمان الذي قدّم أداءً مشرفاً.
صفوان الهندي
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2022