فحوص دورية يحتاجها كل رجل للحفاظ على صحة جيدة

صحة الرجال مهمة جداً، كما صحة النساء من أجل حياة خالية من الأمراض، خصوصاً المزمنة منها. "سيدتي نت" يحاور الدكتور موفق سلمان استشاري ورئيس قسم المسالك البولية لمستشفى توام، للاطلاع منه على أهمية الكشف المبكر عن عدد كبير من الأمراض، من خلال القيام بفحوص طبية سنوية.
 
- هل تعتقدون أن غالبية الرجال يتقاعسون عن زيارة الطبيب لإجراء الفحوص الدورية المطلوبة؟
أعرف الكثير ممن يفضلون فعل أي شيء آخر على أن يقوموا بزيارة الطبيب. لذا، يتم تفويت المواعيد أو لا يتم حجزها أصلاً بسبب قلة الاهتمام بموضوع العناية الدورية بالصحة. من تجربتي الشخصية، وجدت أن النساء أكثر راحة في استشارة الأطباء والتواصل معهم عندما يشعرن بأن هناك شيئاً غير طبيعي في صحتهن، كما أنهن أكثر ليونة عندما يتعلق الأمر بجدولة الفحوص الطبية والالتزام بالمواعيد المنتظمة.
 
- ما هي الفحوص المطلوبة للرجال؟
بشكلٍ عام، نوصي الرجال بإجراء الفحوص الروتينية كل سنتين في الثلاثينيات من العمر، ثم كل سنة في الأربعينيات من العمر، فما بعدها. فيما يتعلق باختبار سرطان البروستاتا، لا نوصي بإجراء اختباراتٍ دورية إذا لم يكن هناك تاريخ عائلي للإصابة بالسرطان. لكن، يجب الالتزام بفحوص سرطان القولون والبروستات عن طريق تنظير القولون واختبارات مستضد البروستاتا النوعي في أوائل الخمسينيات من العمر، مع تكرار الفحص حسب مستوى الخطر لدى المريض.
 
- سرطان البروستاتا منتشر بين الرجال، ورغم ذلك لا يلتزمون بإجراء فحوص الكشف المبكر. ماذا تقولون في ذلك؟
 
زيارة الطبيب إلزامية من أجل إجراء فحوص الكشف المبكر
لا يزال السرطان سبباً رئيسياً للوفاة في جميع أنحاء العالم، فقد أودى بحياة ما يقرب من 10 ملايين شخص في عام 2020 وحده. ولا يزال عبء رعاية مرضى السرطان يتزايد بمعدلٍ يُنذر بالخطر. ومن المتوقع أن يرتفع عدد حالات الإصابة بالسرطان إلى 27.5 مليون، وأن يرتفع عدد الوفيات إلى 16.3 مليون بحلول عام 2040.
وسرطان البروستاتا يحتل المرتبة الثانية من بين أكثر أنواع السرطانات شيوعاً بين الرجال، وهو رابع أكثر أنواع السرطانات انتشاراً بشكلٍ عام. في سنة 2020 وحدها تمَّ اكتشاف أكثر من 1.4 مليون حالة إصابة جديدة بسرطان البروستاتا، وهذا إنذار بأن الأمر أصبح يُشكل مصدر قلق عالمي ويجب بذل المزيد لمكافحته على جميع الجبهات وتشجيع الرجال على إجراء الاختبارات المُوصى بها. إن أفضل طريقة لتعزيز فرص النجاة هي الاكتشاف المبكر والفحص المسؤول.
تابعي المزيد: الوقاية من ارتفاع ضغط الدم بتناول هذا العنصر الغذائي
 
- هل من فحوص ذاتية للكشف عن سرطان البروستاتا؟
نحث الرجال على إجراء فحوص ذاتية، من خلال الرجوع إلى الموارد التي توضح كيفية الفحص عبر الإنترنت، ويمكن إجراء هذه الفحوص بشكلٍ مريح وفي خصوصية تامة في منازلهم.
لقد كان موضوع أسبوع صحة الرجل لهذا العام هو "توفير بيئات صحية للرجال والفتيان مع التركيز على خلق بيئات صحية جسدياً وعقلياً وعاطفياً في المنزل ومكان العمل والأماكن الاجتماعية"، وهذا ما نسعى جاهدين للقيام به في "صحة". لطالما كُنا دعاة وداعمين للفحص والتشخيص المبكرين لسرطان البروستاتا وسرطان المبيض وغيرهما من أنواع السرطانات. ويهمنا أن نقوم بإيصال رسالة ضرورية، وهي أن الاكتشاف المبكر يؤدي إلى نتائج علاجية أفضل.
 
- هل من كلمة تودون توجيهها للرجال في ختام حديثنا؟
إذا كانت لدي رسالة واحدة أود توجيهها لمن يقرأ كلمتي هذه ويفكر في إجراء فحص السرطان، فأقول له: "عليك العناية بصحة جسمك وذهنك حتى تتمكن من مواصلة عيش حياتك براحة بال". فبنفس الطريقة التي نحافظ بها على منازلنا، ونأخذ سياراتنا للصيانة المنتظمة، ونغسل أسناننا كل صباح ومساء، يجب أن تصبح الفحوص الدورية جزءاً طبيعياً من روتين حياتنا. وأتمنى أن نتمكن من تشجيع المزيد من الرجال على تحديد مواعيد الفحوص الدورية والالتزام بها، لأنها يمكن أن تنقذ الحياة.
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2022