الوجبات السريعة.. تهديد مباشر للصحة واستنزاف للجيوب وزيادة في معدلات البدانة

رغم التحذير من مخاطرها الصحية وارتفاع أسعار الوجبات الجاهزة والسندويشات بكل أنواعها، إلا أن هذا النوع من المأكولات مازال مرغوباً وله الكثير من الزبائن. وبنظرة سريعة إلى محلات الوجبات السريعة الموجودة في المولات الكبرى بدمشق  وحالة الازدحام الدائم على مأكولاتها يمكن التعرف على مدى انتشارها، وخاصة في الأوساط الشبابية وبين الأطفال، حيث من الصعوبة إيجاد طاولة واحدة للجلوس وتناول إحدى السندويشات، هذا عدا عن فترة الانتظار الطويلة حتى يمكن الحصول على الطلب!.
المعلم “أبو محمود” شيف وجبات سريعة وسندويشات أكد أن هناك بعض الشباب والأطفال وصلوا إلى حالة من الإدمان على هذه الأطعمة التي يتناولونها بشكل دائم وبكميات كبيرة، ولفت إلى أنه يعمل بضمير من حيث اختيار المكونات وعدم الغش فيها، ولكن لاعلاقة له بتلك الزيوت والدهون الموجودة فيها، ولها كما يسمع أضرار على صحة من يتناولها، وخاصة السمنة التي بات يلاحظها على بعض زبائنه، وأشار أيضاً إلى أن ارتفاع أسعار اللحومات والخضراوات انعكس على سعر الوجبة أو السندويشة التي تصل إلى 25 ألف ليرة مع بعض البطاطا.
الدكتور طارق أبو محمود حذّر من الأضرار الصحية للوجبات الجاهزة والأمراض المختلفة التي تسبّبها، لافتاً إلى أن الأهل يفشلون في الكثير من الأحيان بإقناع أطفالهم عدم تناولها بعد أن أدمنوا عليها وأصبحت جزءاً أساسياً في نظامهم الغذائي، وهذا ماضاعف مخاطرها، بدءاً من السمنة المفرطة وصولاً إلى الوفاة عند الإدمان عليها. وأشار إلى أن الدراسات الاختصاصية تؤكد أن الوجبات الجاهزة قد تحتوي مواد كيميائية تضرّ بصحة الجسم وتستخدم بكثافة في صناعة هذه الوجبات، بحيث تتسلّل هذه المواد إلى المواد الغذائيّة التي تحفظ في المعلبات لتدخل إلى المعدة، وهناك تحذيرات كثيرة من تأثيراتها على صحة ونمو البشر، ولفت إلى أنه وفق العديد من الدراسات فإن الوجبات السريعة تصيب الأفراد، وخاصة الأطفال، بأمراض نفسية كالخجل والإحباط، كذلك الإدمان عليها يعمل على زيادة قسوة القلب، ونتيجة لذلك يضطرب معدل السكر في الجسم ويتصرّف الإنسان بسلوكيات غير مرضية كسرعة الغضب والانفعال والحزن والاكتئاب والتصرف بسلوكيات عنيفة وعدوانية.
بدورها نيرمين الأسعد اختصاصية التغذية أكدت أن الكيلو الزائد في جسم الطفل يشكل خطراً عليه، وخاصة لجهة البدانة، وهذه الصفة المرضية تعني زيادة شحمية تتشكل عند الطفل بزيادة 20% تقريباً. وأكدت أن الوجبات السريعة من أهم مسبّبات البدانة التي تؤدي إلى الإصابة بعدة أمراض في حال تمّ إهمالها، مثل السكر الطفولي أو الشبابي وهو أخطر من السكر الكهلي الذي يصيب الإنسان بوقت متأخر (كولسترول الأطفال، مشاكل قلبية، شحوم ثلاثية)، عدا عن سخرية الزملاء وآثارها النفسية التي تؤدي للكآبة وقلة الثقة بالنفس وتعاني الفتيات منه أكثر من الذكور، إضافة إلى النوم ساعات طويلة وما قد ينجم من مشكلات جمالية كالترهل والتشققات.
الباحثة الاجتماعية نهى محمد أكدت أنه من الضروري مراجعة الكثير من العادات المكتسبة  لدى الأطفال والابتعاد عن الدلال الزائد والامتناع عن الاستجابة لجميع طلباتهم حتى لو تمردوا على الأوامر في البداية، إلا أنهم في النهاية سينصاعون ويفهمون أسباب منعهم من تناول الطعام غير الصحي، وعلى العائلة بأكملها التعاون في ذلك، وخاصة مع صعوبة الوضع المعيشي. وأضافت محمد، لم تبدّد مشاهد الازدحام في محال الأطعمة الجاهزة التي لا تخلو من الزبائن الذين أدمنوا على ارتيادها وتناول وجباتها وذلك لأسباب كثيرة، لعلّ أهمها هو المباهاة والتقليد للغير، فقد أصبحت هذه الوجبات موضة معتمدة من قبل الكثيرين ما جعل أصحاب الدخل المحدود يسعون لتقليدهم بارتياد هذه المحال للحصول على وجبة سريعة تفتك بالصحة وبالدخل معاً!!.
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2023