دمشق    18 / 11 / 2017
نهاية فصل الرياض: شرخٌ مع المملكة وبين الرئيسين  التأمين في الحرب: الرهان المنسي على المستقبل  «هدنة» بين «تحرير الشام» و«الزنكي»  التمويل السعودي جاهز ... و«تجربة» أولى لمعبر رفح في عهد السلطة  مصر ..تحقيقات «الواحات»: تدريبات في ليبيا ومقاتلون أجانب في «ولاية سيناء»  أول ظهور علني لموغابي... والمناقشات مستمرة بشأن مصيره  «أزمة» كوريا الشمالية: محادثات... تجرّ محادثات  إصابة 12 اميراً بجلطة قلبية ودماغية و14 رجل اعمال بينهم لبنانيون بحالة صحية خطرة  سلمان يشرّع خلال أيام الفصل بين العرش وخادم الحرمين ويتقاسم الحكم مع ابنه؟  روسيا تستخدم "الفيتو" ضد مشروع قرار ياباني بشأن الأسلحة الكيماوية في سورية  ظريف: التحالف السعودي يغرق في مستنقع الحرب اليمنية  ابن سلمان يوجه دعوات للمشاركة في تنصيبه ملكا للسعودية  مخاوف أردنية من التقارب الاسرائيلي السعودي  هكذا سيتم تصفية القضية الفلسطينية.. بقلم:هادي جلو مرعي  العراق يشتري 90 ألف طن من الأرز الأمريكي  الحرب على سورية ... عندما يعبد الروسي طريق نهايتها!؟  هل بدأ فعلا الخريف السعودي؟  صراع النفوذ في اليمن.. الخلاف السعودي الامارتي الى العلن مجدداً!  بعد يوم من عرقلة المشروع الأمريكي روسيا تعرقل المشروع الياباني  

مال واعمال

2017-09-12 09:09:27  |  الأرشيف

بيع نحو 9 كغ يومياً في أسواق دمشق … جمعية الصاغة: احذروا الأونصات المغشوشة في الأسواق

حذّرت جمعية الصاغة والمجوهرات بدمشق من وجود أونصات مغشوشة في السوق، إذ دعت الجمعية في تعميم لها؛ أصحاب الورشات لعدم التعامل بالرملة -يقصد بها الذهب بعد أن يذوب ويصبح جاهزاً لإعادة تصنيعه من جديد- إلا بعد أن يكون عليها ختم المحلل المعتمد لدى الجمعية، وذلك بعد قيام بعض أصحاب النفوس الضعيفة بسحب الأونصات القديمة (التي كانت مخالفة للعيارات المطلوبة) ثم إعطائها للورشات على أساس أنها رملة أصلي من عيار 995 على حين عيارها في الواقع كان 980 و960، ما تسبب بتكسير بضاعة العديد من الحرفيين أصحاب الورشات أثناء معايرة البضاعة في مكتب الجمعية.
وفي تصريحه لـ«الوطن» بينّ رئيس جمعية الصاغة في دمشق غسان جزماتي أن السبب في التعميم هو قيام بعض أصحاب محلات الصاغة بشراء الأونصات القديمة غير الدقيقة في عياراتها من الزبائن بأسعار منخفضة لأن هذه الأونصات تم إلغاء التعامل بها، ومن ثم يقومون بتغيير معالمها لتصبح شبيهة بالأونصة المتداولة حالياً، ويتوجهون إلى أصحاب الورش لبيعها على أساس أنها أونصات نظامية في الوزن والعيارات، وذلك بهدف الغش والتلاعب لتحقيق مكاسب إضافية، وعند التدقيق فيها من مكتب المعايرة في الجمعية تبين أنها الأونصات القديمة غير الدقيقة وتم تكسيرها لكونها غير مطابقة للمواصفات ما تسبب بخسارة أصحاب الورش لقيمتها النقدية.
مضيفاً بأن الجمعية كشفت عن العديد من الكميات المتلاعب بعياراتها، مؤكداً أن لدى الجمعية 6 محللين معتمدين بالتدقيق في البضاعة الذهبية موجودين ضمن الجمعية، يقومون بالتدقيق بعيارات البضاعة ووضع الدمغة عليها مع العيار واسمه لمراجعته فيها.
وحول واقع الأسواق والأسعار حالياً أوضح جزماتي أن الارتفاع الأخير في سعر الذهب يعود لارتفاع الأونصة الذهبية عالمياً حيث سجلت 1340 دولاراً، حيث تم تسعير غرام الذهب عيار /21/ بـ19100 ليرة سورية، ليكون سعر الليرة الذهبية السورية 160 ألف ليرة سورية والأونصة الذهبية السورية بـ694 ألف ليرة سورية.
ولفت جزماتي إلى أن واقع البيع في أسواق الذهب بدمشق يعتبر جيداً حالياً لأنها فترة ما بعد عيد الأضحى وبدء الموسم المدرسي، حيث وصل البيع إلى نحو 9 كيلو غرامات ذهب يومياً وهو مبيع يعتبراً جيداً جداً بالمقارنة مع نفس الفترة للعام الماضي، معيداً الأسباب في التحسن إلى النتائج الإيجابية التي ظهرت خلال معرض دمشق الدولي والحركة التجارية التي نشطت في كل الأسواق، إضافة إلى تحسن الوضع الأمني والاستقرار في البلد، مع اتساع مساحة الأمان التي ينشرها الجيش العربي السوري من خلال فك الحصار عن محافظة دير الزور وباقي المناطق الأخرى.
في سياق متصل لفت جزماتي إلى انتظار الصاغة لتحديد موعد اللقاء مع وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية للبحث في الطلب الذي رفع من الجمعية للسماح للتجار العرب بشراء الذهب السوري بنفس الصيغة التي يسمح بها للتاجر السوري بإدخال الذهب الخام.

عدد القراءات : 3652

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider