دمشق    20 / 06 / 2018
كوريا الشمالية والصين تبحثان "سلاما حقيقيا"  زلزال في اليابان يودي بحياة 5 ومئات المصابين  روسيا تعلق على توسع حلف الناتو  اجتماع طارئ لزعماء أوروبيين.. وإجراءات جديدة لمواجهة الهجرة  الهند تدعو لتحديد أسعار النفط بشكل عادل ومسؤول  وزير الطاقة الإماراتي يعلن عن التحضير لاتفاقية "أوبك+" طويلة الأجل  شويغو: لن يكون لدى العدو الذي يهاجم القرم الروسي أي فرصة  النظام البحريني يمهد لإعلان علاقاته رسميا مع كيان الاحتلال: لا نعتبر "إسرائيل" عدوا  قوات هادي تستعيد عقبة القنذع شرق البيضاء  شويغو: الناتو يرفع قدراته القتالية بالقرب من الحدود مع روسيا بمقدار 7 مرات  ارتقاء شهيد واصابة 10 مدنيين بجروح في اعتداء بالقذائف على قرية جبا بريف القنيطرة  موسكو: خروج واشنطن من مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تجاهل لهيئة الأمم المتحدة  الأمين العام للأمم المتحدة يدعو لتوفير الظروف الملائمة لعودة المسيحيين إلى العراق وسورية  الاتحاد الأوروبي يقر رسوما إضافية على بعض الواردات الأمريكية  أنصار الله: معركة الحديدة أوسع من المطار والنصر حليف الشعب اليمني  دميرتاش: من غير الممكن استئناف عملية التسوية من دون تغيير الحكم في تركيا  الآثار والمتاحف: نعد ملفاً عن الآثار المسروقة من قبل الإرهابيين لتقديمه إلى اليونسكو والانتربول  مونديال 2018: المغرب يبدع.. ورونالدو يطيح به خارج المونديال  الجيش التركي يعلن مقتل 10 مقاتلين أكراد في غارات جوية على شمال العراق  

مال واعمال

2017-11-17 23:15:06  |  الأرشيف

مدير التسليف الشعبي : التعثر لم يتجاوز المليارين والمكوث سيحد من الإقراض

قال المدير العام لمصرف التسليف الشعبي الدكتور محمد إبراهيم حمرة إن من خطة المصرف “يجري الآن العمل على توسيع الشريحة المستهدفة بالإقراض وسيطلق قروض “مهنية وحرفية” بداية العام القادم , مع المحافظة على هوية المصرف”.
وكما هو معروف أن للتسليف له دور اجتماعي واقتصادي في السوق ويعمل للمحافظة على هويته في إطلاق قروض للدخل المحدود , وشهادات الاستثمار كونه المصرف الوحيد المتخصص بذلك , وفيما يخص الديون المتعثرة أوضح حمرة أن التعثر لم يتجاوز ملياري ليرة بل أقل , معتبراً أن التعثر كان إداري بسبب تأخر تحويل الأقساط من مؤسسات الدولة والآن المصرف قيد علاجها ، فالتعثر حسب قوله بالحدود الدنيا ، منوهاً إلى دور اللجنة المشكلة في مجلس الوزراء بمساعدة المصرف على معالجة ديونه المتعثرة وتم التسديد بشكل كامل وبقي المناطق الساخنة , والتي تقلص حجمها بشكل كبير بعد الانتصارات الكبيرة التي حققها الجيش السوري.
ولفت مدير التسليف إلى أن الودائع في المصرف بازدياد مستمر فقد تجاوزت 100 مليار ليرة سورية , وفيما يخص رصيد المكوث الذي أصبح حديث الشارع السوري واعتبره الكثيرين عقبة كبيرة في طريق الإقراض كان للتسليف الشعبي رأي آخر , أكد حمره أن المكوث سيزيد الوعي المصرفي وسيساهم في عودة الكتلة النقدية إلى المصارف ، لكنه قد يحد من الإقراض مبدئياً , و كان لنا محاولة لتعديل رصيد المكوث قبل إصداره لكن مصرف سورية المركزي كان له حسابات خاصة فيما يتعلق بهذا ونحن كجزء من المركزي مضينا بتعليماته.
وكان عاود مصرف التسليف الشعبي الإقراض في شهر تشرين الأول العام الفائت ، ورفع الإقراض من 300 ألف ليرة إلى 500 ألف ليرة.

عدد القراءات : 3726

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider