الأخبار |
«بن سلمان الحقيقي».. بقلم: عامر محسن  استخدام أمريكا للقنابل الفوسفورية في منطقة دير الزور في سورية.. غرب آسيا.. حقل تجارب أمريكا للأسلحة المحرمة  فورين بوليسي: بالتنسيق مع ترامب بن سلمان سيعترف "جزئيا" بجريمة خاشقجي  إطلاق سراح القس الأمريكي... ترميدور أو هدوء ما قبل العاصفة؟!  استقالة ديمستورا والواقع السوري  دم خاشقجي يقسم على ثلاثة.. من سيكون "كبش الفداء"؟  صفقة «جريمة القنصلية»: رحلة البحث عن «كبش فداء»  محاولة للخروج من المأزق: تمديد الفترة الانتقالية لـ«بريكست»؟  ترامب: لا أريد أن أتخلى عن السعودية  الجعفري: “التحالف الدولي” يحارب كل شيء في سورية إلا الإرهاب وأهدافه تتماهى مع أهداف المجموعات الإرهابية  «غوانتانامو» سيبقى مفتوحاً «25 عاماً أو أكثر»  المؤسسات المصرفية تسأل… و”هيئة مكافحة غسل الأموال” تجيب بالتقيد بقراراتها..؟؟  مدينة معارض لبيع السيارات في الدوير  معاني فتح معبر نصيب ـ جابر..بقلم: محمد شريف الجيوسي  محطة ألبانية تجبر مذيعاتها على تقديم نشرات الاخبار من دون ثياب وما موقف هذه الشابات؟  هل ستتسلم تركيا مفاتيح أمن الخليج؟  ليرتنا على طريق قهر الدولار.. الراتب سيكفي ويزيد في هذه الحالة ؟!  أبو مالك التلي يظهر من جديد: افتحوا جبهات إدلب  الرئيس المكسيكي المنتخب يعد بمنح تأشيرات عمل للمهاجرين فور توليه منصبه     

مال واعمال

2017-12-01 21:51:09  |  الأرشيف

أين وكيف يتم سك عملات عشرات الدول؟

بينما يدفع التايلنديون، مثلا، ثمن وجباتهم في السوق المحلية، بالعاصمة بانكوك، قد لا يعرفون أن بعض العملات في جيوبهم تأتي من على بعد ستة آلاف ميل، وتحديدا، من الزاوية الجنوبية الغربية في فرنسا.

وتايلند هي واحدة من عشرات البلدان تستعين بإنتاج بعض، أو كل، قطعها النقدية، بمصانع أجنبية لسك العملة.

ويعود الأمر لافتقار هذه الدول التسهيلات والقدرات والدراية الكافية لصنع عملتها بنفسها.
"موناي دو باريس"

في مصنع "موناي دو باريس" (أموال باريس)، بإحدى ضواحي مدينة بوردو، تستعد 25 قطعة من عملة "ساتانغ" التايلندية المعدنية، ليتم إرسالها إلى الجانب الآخر من العالم، بعد الانتهاء من تغليفها حديثا.

فمنذ اعتلاء الملك الجديد ماها فاجيرالونكورن للعرش، في تشرين الأول/ديسمبر عام 2016، هناك حاجة لتصميم جديد للعملة، لتستبدل صورة والده الملك الموقر، بوميبول أدولياديج.

لأجل هذا، أرسلت دار السكوك الوطنية بتايلند قوالبا إلى فرنسا، حيث نقش المختصون التصاميم، بانتظار الموافقة النهائية، قبل أن يتم إرسالها إلى قسم الإنتاج.
1000 عام من الخبراة والبراعة..

كما تصل بعض اللجان من الدول التي ترغب في إعادة تصميم عملاتها من الألف إلى الياء، كما فعلت السعودية مؤخرا مع الإصدارات الملغاة.

وثمة بين 40 و 50 دولة تستعين بمصادر خارجية لإنتاج عملاتها، فيما تمنح 1000 سنة من الخبرة والبراعة لموناي دي باريس أفضلية أمام المنافسين، لا سيما مصانع السكوك الملكية في بريطانيا وكندا.

في حين تسعى الشركات الخاصة للحصول على عقود لطباعة الأوراق النقدية، يقول مدير العملات الأجنبية في موناي دي باريس، ناتالي باسكيت، إن سوق القطع النقدية لا يزال إلى حد كبير حكرا على الدولة.

وأضاف باسكيت، الاتجاه فى أوروبا يتحول نحو وسائل الدفع الإلكترونية، بيد أنه ليس كذلك في بلدان أخرى، وأن قسم العملات الدولية حقق أفضل أداء له خلال 15 عاما.

عدد القراءات : 3799

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3377
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018