دمشق    16 / 08 / 2018
طبول معركة إدلب تقرع.. متى ستنطلق و ما هي محاور الهجوم ؟  لماذا سترضخ تركيا وتتراجع في الشمال السوري؟.. بقلم: شارل أبي نادر  بين دبلوماسية القوة ومنع التفاوض.. أميركا سقطت  فنزويلا تسلم لـ بيرو قائمة المشتبه بهم في محاولة اغتيال مادورو  مشكلة تركيا رجل اسمه إردوغان  اليابان تتأهب: تحذير من كارثة طبيعية جديدة  أنقرة: الوحدات الكردية تنسحب من منبج  السعودية والإمارات و"إسرائيل" دفعت ترامب لمحاربة إيران  ليبيا.. الصراع الإيطالي الفرنسي والتدخل الأمريكي  "الحر" يتعهّد بتصفية النصرة في إدلب.. أعطونا ضوء دولي  الرئاسة التركية تحدد موعد لقاء بوتين وأردوغان وروحاني  روحاني: قمة قزوين حققت إنجازا كبيرا حول الأمن في منطقة بحر قزوين  زاخاروفا: الأمم المتحدة تدعم التضليل حول "الخوذ البيضاء" على أنهم "نشطاء إنسانيين وشجعان"  الخارجية الروسية: روسيا تأمل بتطبيع العلاقات مع اليونان  خلافات تهز الكابنيت الإسرائيلي بشأن التهدئة مع "حماس"  ميركل تشدد في اتصال هاتفي مع أردوغان على أهمية قوة الاقتصاد التركي بالنسبة لبلادها  مندوب إيران الجديد يبدأ نشاطه لدى الأمم المتحدة في جنيف  أمير قطر: سنستثمر 15 مليار دولار بشكل مباشر في تركيا  الأردوغانية: هل تنتهي سياسة السير على الحبال؟.. بقلم: عامر نعيم الياس  سورية تعلن عن استراتيجية جديدة لتزويد البلاد بموارد الطاقة حتى عام 2033  

مال واعمال

2017-12-15 14:39:02  |  الأرشيف

وزير الطاقة اللبناني: بدء أعمال الحفر البترولية لشركات "نوفاتيك" و"إيني" و"توتال" في 2019

قال وزير الطاقة اللبناني سيزار أبي خليل إن أعمال الحفر البترولية لشركات "نوفاتيك" و"إيني" و"توتال" ستبدأ في عام 2019.
 

ووافقت الحكومة اللبنانية، على منح تراخيص لاستكشاف النفط والغاز قبالة سواحل لبنان لثلاث شركات هي "نوفاتيك" الروسية و"ايني" الإيطالية و"توتال" الفرنسية.

ويشمل قرار الموافقة بلوكين نفطيين، سبق أن وافقت هيئة إدارة قطاع البترول على العروض المقدّمة لاستكشافهما من قبل كونسورتيوم يضم شركات "نوفاتيك" و"ايني" و"توتال".

وكان وزير الطاقة والمياه اللبناني سيزار أبي خليل هنأ اللبنانيين في تغريدة نشرها عبر حسابه على موقع "تويتر" قبل نهاية الجلسة الحكومية، على "إقرار بند النفط ودخول لبنان نادي الدول النفطية".

من جهته اعتبر رئيس "لجنة الأشغال والطاقة النيابية" النائب محمد قباني، أن القرار الذي اتخذ في جلسة مجلس الوزراء، القاضي بإلزام البلوكين البحريين 4 و9 ومنح تراخيص لاستكشاف النفط والغاز قبالة سواحل لبنان لثلاث شركات هي "نوفاتيك" الروسية و"إيني" الإيطالية و"توتال" الفرنسية مهم جداً، لأنه يمثل خطوة أولى نحو دخول لبنان إلى منتدى الدول المنتجة للنفط والغاز.

وأشار قباني في حديث لـ"سبوتنيك"، إلى أن "الإنتاج حتى لو تأخر بضع سنوات فهذا أمر طبيعي، لكن مجرد المباشرة يفتح نافذة على المستقبل تعطي الشعب اللبناني أملاً لتغيير الوضع الاقتصادي والمالي السيء الذي نمر به من سنوات".

وأوضح قباني أن "التنقيب عن النفط لن يبدأ قبل سنتين تقريباً، وربما نحتاج إلى ثلاث أو أربع سنوات أخرى حتى يبدأ الإنتاج، أي نحن بحاجة لست أو سبع سنوات للتحول إلى الإنتاج، وبالرغم من أن الفترة تبدو طويلة إلا أن آثارها الإيجابية لا بد أن تبدأ بالظهور قبل ذلك، وينتعش الوضع الاقتصادي اللبناني وبذلك نستطيع تغيير الصورة القاتمة الحالية".

وحول الشركات المشاركة، قال قباني:

أهم ما حدث هو أن الشركات الثلاث التي اتحدت في عرض واحد، من كبريات الشركات في العالم، فشركة "توتال" الفرنسية هي من أولى خمس أو ست شركات عالمية في قطاع النفط، وشركة "إيني" الإيطالية هي أكبر شركة للتنقيب عن الغاز في شرق البحر المتوسط، وبالتالي لها دور فاعل في مصر وقبرص، أما الشركة الثالثة "نوفاتيك" فأهميتها أنها روسية بالتالي تعطي التغطية السياسية وتمنع "إسرائيل" من الاعتداء على عملية تنقيبنا عن النفط في بحرنا وبالتالي على نيل حقوقنا، لذلك هذا الائتلاف الثلاثي مهم جداً وباعتقادي أنه ناجح، أبشر اللبنانيين خيراً.

وكان وزير الطاقة والمياه سيزار أبي خليل غرد عبر حسابه الخاص على تويتر قائلا: "مبروك للبنانيين إقرار بند النفط ودخول لبنان نادي الدول النفطية".

 

عدد القراءات : 3448

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider