دمشق    22 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  مقتل وإصابة عدد من عسكريي نظام بني سعود ومرتزقته بقصف صاروخي يمني  الجيش يسحق الحرفيين بسباعية في افتتاح الدوري السوري  عباس: مستعدون لمفاوضات سرية مع إسرائيل  ماكرون خلال لقائه عباس: فرنسا تدين سياسة الاستيطان الإسرائيلية  الأمم المتحدة: اليمنيون يهلكون جوعا جماعات وفرادى  بومبيو: سنرد على أي هجوم من طهران حتى لو كان عبر وكلائها  هيومن رايتس تتهم الرياض بمحاولة إلغاء تحقيق بجرائم حرب باليمن  الملك عبد الله الثاني للإسرائيليين: هذه شروط السلام  الدفاع التركية: رسمنا مع الوفد الروسي حدود المنطقة منزوعة السلاح بإدلب  فيديو مسرب يظهر تحضير إرهابيي “الخوذ البيضاء” لحادثة مفبركة لاستخدام السلاح الكيميائي في إدلب  الجيش يواصل عملياته لتحرير بادية السويداء ويضيق الخناق على بؤر إرهابيي داعش في تلول الصفا  بومبيو: سنتخذ إجراءات ضد فنزويلا خلال أيام  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  

مال واعمال

2018-01-02 22:48:31  |  الأرشيف

"البتكوين" تثير جدلا بين الأزهريين بعد فتوى تحريمها

قال مفتي الديار المصرية الدكتور شوقى علام، إنه لا يجوز شرعا تداول عملة "البتكوين" والتعامل بها وحرم الاشتراك فيها، لعدم اعتبارها وسيطا مقبولا للتبادل مع الجهات الرسمية، معتبرا أنها خطرا كبيرا على الأفراد والدول.
 
وأيد الشيخ حازم الوكيل، أحد مشايخ الأزهر، رؤية علام، موضحا أن عملة "البتكوين" من العملات الافتراضية، التي تم طرحها في الأسواق المالية عام 2009، وهي عبارة عن وحدات رقمية مشفرة ليس لها وجود واقعي، كما أنه لا يمكن مقارنتها بالعملات التقليدية مثل الجنيه والدولار واليوان والروبل.
 
ولفت الوكيل، في تصريحات لـ"سبوتنيك"، إلى أن مفتي الجمهورية ذكر أن مخاطر هذه العملة كبيرة، مشيرا إلى أن التنبؤ بأسعارها وقيمتها ربما يكون مستحيلا، كما أن قيمتها يحددها مزاج المستهلك.
 
وتابع: "تحكم زوق الزبائن وأمزجتهم في تعاملات البتكوين، يجعل سعر وقيمة العملة سريع التقلب وشديد الغموض، وهو ما يجعلها تمثل خطرا كبيرا على الدول، التي تسعى طوال الوقت إلى الحفاظ على عملتها المحلية والسيطرة على حركة تداول النقد".
 
من جهته رفض السيد سعيد الرحماني، الأستاذ بجامعة الأزهر، إعلان مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام حرمانية التعامل في عملات البتكوين، وقال إن تحريم البتكوين ليس من صلاحيات مفتي الجمهورية.
 
وتساءل: "هل هناك حقا حكم شرعي للتعامل بعملة البتكوين الافتراضية".
 
وقال الرحماني لـ"سبوتنيك" إن "البتكوين" هو نموذج للمسائل التي ينبغي لرجل الدين رفع يده عنها ولا يشارك في الحديث عنها، فالقول هنا للخبراء الماليين والاقتصاديين فقط، ويجب أن يكونوا مصدر المعلومات وأصحاب القدرة على تقييم الوضع.
 
وأردف: "يجب ترك الحديث في هذه الأمور للمتخصصين"، مضيفا: "الأفضل ألا يعير السائل سمعه إلا للخبير المالي المحترف".
 
وتابع: "ربما أتفق في الموقف المتشكك تجاه سلامة وأمان عملة البتكوين، نظرا للغموض وعدم الاستقرار الذي يكتنفها، وهذا موقف شخصي تقديري لا علاقة له بحكم الشرع ولا يمت للتحريم بصلة، لأن التحريم كلمة كبيرة، وما يمكن أن يقال في هذه المسألة — من وجهة نظري — هو التعبير عن التحفظ المبدئي تجاه الموضوع وتوجيه السائل لأخذ المشورة من المتخصصين في الشئون المالية".
عدد القراءات : 3774

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider