دمشق    16 / 08 / 2018
طبول معركة إدلب تقرع.. متى ستنطلق و ما هي محاور الهجوم ؟  لماذا سترضخ تركيا وتتراجع في الشمال السوري؟.. بقلم: شارل أبي نادر  بين دبلوماسية القوة ومنع التفاوض.. أميركا سقطت  فنزويلا تسلم لـ بيرو قائمة المشتبه بهم في محاولة اغتيال مادورو  مشكلة تركيا رجل اسمه إردوغان  اليابان تتأهب: تحذير من كارثة طبيعية جديدة  أنقرة: الوحدات الكردية تنسحب من منبج  السعودية والإمارات و"إسرائيل" دفعت ترامب لمحاربة إيران  ليبيا.. الصراع الإيطالي الفرنسي والتدخل الأمريكي  "الحر" يتعهّد بتصفية النصرة في إدلب.. أعطونا ضوء دولي  الرئاسة التركية تحدد موعد لقاء بوتين وأردوغان وروحاني  روحاني: قمة قزوين حققت إنجازا كبيرا حول الأمن في منطقة بحر قزوين  زاخاروفا: الأمم المتحدة تدعم التضليل حول "الخوذ البيضاء" على أنهم "نشطاء إنسانيين وشجعان"  الخارجية الروسية: روسيا تأمل بتطبيع العلاقات مع اليونان  خلافات تهز الكابنيت الإسرائيلي بشأن التهدئة مع "حماس"  ميركل تشدد في اتصال هاتفي مع أردوغان على أهمية قوة الاقتصاد التركي بالنسبة لبلادها  مندوب إيران الجديد يبدأ نشاطه لدى الأمم المتحدة في جنيف  أمير قطر: سنستثمر 15 مليار دولار بشكل مباشر في تركيا  الأردوغانية: هل تنتهي سياسة السير على الحبال؟.. بقلم: عامر نعيم الياس  سورية تعلن عن استراتيجية جديدة لتزويد البلاد بموارد الطاقة حتى عام 2033  

فن ومشاهير

2018-06-09 09:09:00  |  الأرشيف

منى واصف للأزمنة : لا أمتلك أي حساب رسمي عبر مواقع التواصل الاجتماعي .

أكدت الفنانة السورية الكبيرة منى واصف لموقع مجلة الأزمنة عن عدم امتلاكها أي حسابات رسمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك وانستغرام ) وقالت أن ما ينشر عبر تلك الصفحات لا يمت لها بصلة .

واستغربت / واصف / من هدف إنشاء تلك الصفحات ونشر أخبار ليس لها علم بها، ورأت بأن نجاح مسلسل /  الهيبة بجزئه الثاني /  يقف وراء ذلك ربما .

ونوهت واصف إلى أنها بعيدة عن عالم التكنولوجيا والمعلومات وما زالت إلى الآن تستعمل هواتف nokia) ) .

وعن الانتقادات التي وجهت لمسلسل / الهيبة الجزء الثاني/ من قبل البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي دعت / واصف/  جميع المنتقدين للانتظار لانتهاء عرض العمل .

وأبدت الكبيرة منى واصف سعادتها أيضاً بالأصداء الكبيرة التي ترافق عرض مسلسل الغريب مشيرة إلى العمل يحمل رسائل مهمة للمجتمع .

هو دراما اجتماعية معاصرة، تتوزع على مرحلتين تبدأ في تسعينيات القرن المنصرم وتنتهي في الوقت الراهن.

تدور أحداثه حول رجل عانى ظلماً من المقربين إليه ليدخل السجن مدة عشرين عاماً، ليخرج بعدها باحثاً عن الحقيقة وعن براءته.
وخلال رحلة البحث هذه تظهر له قصص وحكايا ومواقف بسبب بعض الفاسدين الذين أفرزتهم الأزمة السورية.

دمشق _ الأزمنة _ محمد أنور المصري

عدد القراءات : 3532

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider