دمشق    21 / 02 / 2018
مسؤول أمريكي: أمريكا لا تخطط لاتصالات مع كوريا الشمالية في بيونع تشانغ  القضاء المصري يرفض استبعاد منافس السيسي من الانتخابات الرئاسية  استنفار أمني بسبب "عاش صدام"  على هامش تاريخ الأدب ... بقلم محمد خالد الخضر  ظريف: أمريكا بخروجها من الاتفاق النووي الإيراني تصبح دولة منبوذة  أردوغان: نخوض عملية "غصن الزيتون" بقدراتنا الذاتية  لافروف: قانون إعادة دمج دونباس يبعدنا عن تنفيذ اتفاقيات مينسك  ساترفيلد في بيروت مجددا ولبنان يصر على حقوقه النفطية  روسيا تعتزم الرد بالمثل على أية عقوبات أوروبية  الحكم بإعدام 6 بحرينيين اتهموا باستهداف قائد الجيش  الدفاع الروسية تفند أنباء تغيير قائد مجموعة القوات الروسية في سورية  مقتل 15 مدنياً في غارات جوية للتحالف العربي على اليمن  أنقرة: لا اتصالات مباشرة لنا مع دمشق لكنها غير مستبعدة!  التحالف الأمريكي يرتكب مجزرة جديدة راح ضحيتها 12 مدنيا في ريف دير الزور  معارك طاحنة في إدلب بين "جبهة تحرير سوريا" و"هيئة تحرير الشام"  الداخلية المصرية: اعتقال 6 من "الإخوان" في مزرعة يمتلكها أبو الفتوح  محكمة اغتيال الحريري قد تسقط التهم عن مشتبهين بهما  الحوثي يقدم مبادرة لإيقاف الحرب في اليمن  مادورو يرغب في إجراء انتخابات ضخمة على عدة مستويات  

فن ومشاهير

2017-10-09 09:22:02  |  الأرشيف

بالصور.. ميلانيا ترامب بحلة جديدة!

بالصور.. ميلانيا ترامب بحلة جديدة!

أثارت ملابس سيدة أمريكا الأولى، ميلانيا ترامب، الانتقادات، حيث فاجأت الجميع باختيار جريء خلال حدث خيري خصص لشهر التراث في أمريكا اللاتينية، وأقيم في البيت الأبيض.

فكعارضة أزياء سابقة، تعرف ميلانيا مدى قوة تأثير الملابس، لكن اختيارها هذه المرة لم يكن موفقا، بحسب آراء أغلب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين انهالوا عليها بالانتقادات، حيث أنها لم تكن في الصورة المثالية التي عودتهم عليها.

وارتدت ميلانيا فستانا ضيقا مكونا من قطعتين، فكشف قميصها الأبيض الشفاف عن ملابسها الداخلية وجزءا من صدرها، فيما كانت تنورتها الوردية أقرب إلى أسلوب ملابس الفلامنكو.

ولعل اختيارها اللون الوردي لم يكن اعتباطيا، حيث يبدو أنها أرادت أن تسلط الضوء على شهر أكتوبر/تشرين الأول، الذي اختارته منظمة الصحة العالمية كشهر للتوعية بسرطان الثدي في كل بلدان العالم.

وكعادتها، بدت سيدة أمريكا الأولى متجهمة وهي تقف خلف دونالد ترامب وهو يلقي كلمته، فيما كانت توزع بين الحين والآخر ابتسامات طغى عليها الاصطناع.

 

المصدر:

 

عدد القراءات : 3868

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider