دمشق    22 / 06 / 2018
الأمين العام للأمم المتحدة: اللجنة الدستورية السورية تتشكل قريبا  رئيس كوريا الجنوبية: بيونغ يانغ تقوم بإجراءات حقيقية لنزع السلاح النووي  أنقرة: المقاتلون الأكراد سينسحبون من منبج مطلع يوليو/تموز المقبل  التعليم العالي توافق على تسوية أوضاع طلاب الجامعات والمعاهد المحررين من المناطق المحاصرة  وزيرة الدفاع الفرنسية: مواقف ترامب تثير الشك  غارة اسرائيلية تستهدف مطلقي "الحارقات" جنوب قطاع غزة  "أوبك" تقترب من اتفاق على زيادة إنتاج النفط  ميركل: لن نشارك في إعادة إعمار سورية والعراق ما لم يتحقق فيهما الحل السياسي  مونديال 2018: التعادل يحكم موقعة الدنمارك وأستراليا  مونديال 2018: فرنسا تتأهل وتنهي مغامرة بيرو بعرض ضعيف  سورية تشارك باجتماع الجمعية البرلمانية للبحر المتوسط ومفوضية حقوق الإنسان  الجنوب السوري: معركة تحديد المصير  العراق.. «الاتحادية» تقرّ الفرز اليدوي: نحو تغييرات محدودة؟  الاتحاد الأوروبي.. اندماج بطيء.. بقلم: عناية ناصر  مون في روسيا... قمة ثلاثية مع كوريا الشمالية قريباً؟  ما هي خطة المعركة المرتقبة في الجنوب السوري؟  الاستدارة الكرديّة نحو روسيا: هل تحقّق المطلوب؟!  التحضيرات الهجوميّة في الجنوب وحلقُ اللّحى في إدلب  إسرائيل تنهي الترتيبات لعدوان جديد على أهل غزة  اجتماع صعب لـ«أوبك» اليوم: «تسوية» تنقذ مشروع زيادة الإنتاج؟  

صحتك وحياتك

2017-09-04 07:50:12  |  الأرشيف

لماذا نتابع أخبار شركائنا السابقين ونغضب لسعادتهم من دوننا؟

لماذا ننشغل بحال شركائنا السابقين ونتابع أخبارهم بشغف ويحزننا كونهم سعداء دون وجودنا في حياتهم؟ ولماذا ننسى ما سببوه لنا من ألم اعتصر قلبنا وملأ نفوسنا بالحسرة؟

فترانا نتبع أسلوبًا عجيبًا عندما نتفحص وسائل التواصل الاجتماعي كالإنستغرام مثلاً لنعرف ما هي آخر أخبارهم، وتنهمر الأسئلة كالمطر دون توقف.. هل ارتبط بأخرى وهل هو سعيد معها ومن هي وما شكلها؟ وندور في دائرة مفرغة لا نهاية لها، ونقع في براثن الحيرة والترقب ولا ندرك أننا نبكي على الأطلال ونضيع وقتنا سدى في مسألة لا طائل منها إلا الندم على الذكريات.

دعونا نتفق في البداية أنها مسألة خطيرة وغاية في التعقيد ولا فائدة منها، ونتفق كذلك أن نكف عن هذه الأشياء ونطوي الماضي وراء ظهورنا.. ولكن كيف؟ هذا ما ستطويه السطور التالية وتنصحنا به مجلة “اليت ديللي”.

الوسيلة التي تربطنا بشركائنا السابقين لابد أن تنقطع وهي مواقع الإنترنت؛ لأنها الواشي الخطير الذي ينقل لنا كل ما يحدث لكل من نعرفهم ومن لا نعرفهم على حد سواء، ولنفترض أن هذا الشخص يعيش في سعادة بمجرد انتهاء العلاقة، فهذا محض افتراض ليس عليه دليل، إلا ما ينشره من صور على حساباته عبر هذه المواقع.

ونقول لك بصدق ما هذا كله إلا أوهام ساقتها لك نفسك الجريحة المعذبة من جراء الخيانة أو الأذى النفسي الذي سببه لك هذا الشريك، هوني عليك وتجاهلي هذه الأشياء الذي يتعمدها هذا الشخص لمجرد إيذاء مشاعرك وزيادة أحزانك.

عدد القراءات : 3839
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider