الأخبار |
بولتون وباتروشيف يبحثان معاهدة الصواريخ وسورية وإيران وكوريا الشمالية ومحاربة الإرهاب  "Lenovo" تطلق حاسبا لوحيا قابلا للطي  الدولار يلامس 470 ليرة..تقرير: ثلاث أسباب وراء استمرار تراجع سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي  الأمن الجنائي يلقي القبض على عدد من مدراء الأفران في دمشق.. والسبب؟!  "هواوي" تصمم نظام تشغيل خاص بساعاتها الرقمية  استشهاد مدني بانفجار لغم من مخلفات إرهابيي داعش بريف حمص  ابتكار طريقة جديدة للتخلص من التدخين  سابقة طبية.. علماء روس يطورون تقنية دفاعية ضد فيروس الإيدز  الاتحاد الأوروبي يعلق على قرار حظر توريد الأسلحة للرياض  صحيفة تركية: المسؤول عن اغتيال خاشقجي اتصل بولي العهد 4 مرات في يوم تنفيذ الجريمة  الصحف الأجنبية: آلة النفوذ السعودية في واشنطن أمام اختبار صعب  العبادي: يجب الحفاظ على حيادية المؤسسة الأمنية والعسكرية  بوتين: سيفاستوبول كانت دائما جزءا من روسيا  الكرملين: بوتين يستقبل بولتون غدا الثلاثاء  الكرملين: بوتين يستقبل بولتون غدا الثلاثاء  الناتو يؤكد إصابة جنرال أمريكي جراء هجوم لـ"طالبان" في قندهار الأفغانية  موسكو وواشنطن تؤكدان أهمية التواصل فيما بينهما بشأن الأمن  أين أصدقاء ابن سلمان من مقتل خاشقجي؟!  مجلس الشعب يناقش أداء وزارة الاتصالات… الظفير: تطبيق سياسة الاستخدام العادل لباقات الإنترنت  إحباط محاولة تهريب قطع أثرية سرقها إرهابيو "داعش" من مدينة تدمر     

صحتك وحياتك

2018-02-12 22:04:09  |  الأرشيف

كيف تساعدين مولودك عندما يبكي؟

لا بد أن تعرفي إن كان مولودك جائعاً أو بحاجة إلى تبديل حفاض أو أن الجو بارد أو حار جداً بالنسبة له، أو أنه لا يرغب بالنوم. فأنت وهو على الأرجح تتعرفان على بعضكما، ولهذا عليك التعامل مع بكائه، وخلال ذلك من الطبيعي أن تشعري بالقلق والتشكك حول سبب البكاء، إلا أنه مع الوقت سيسهل عليك تلبية احتياجاته من صوت بكائه، ومع ازدياد ثقتك بمعرفتك سيقل قلقك.

الخبيرة كيت أورسون مؤلفة كتاب tears to heal” how to listen to our children تطلب منك ضمان ما يأتي:


لبي احتياجاته
اعلمي أن الدموع مفيدة إن تفقدت كل الأمور، واستمر بكاؤه، فقد يكون مجرد إطلاق للتوتر، ومن أهم فوائد البكاء تخفيف التوتر. إذ وجد العلماء أن الدموع تحتوي على الكورتيزول، وهو هرمون التوتر، إضافة إلى المنغنيز وهو هرمون يعمل على توازن المزاج، وطالما أنك موجودة معه وتعملين على مواساته فهذا سيساعد نموه العاطفي والجسدي وجعله أكثر راحة.

افهمي ردة فعلك
قد تجد بعض الأمهات صعوبة في تقبل فكرة بكاء الطفل حتى لو كان محمولاً لتهدئته، فأنت تقومين بهزه وإصدار صوت "ششش"ـ أو التجول به لفترة طويلة، ولكن بدلاً من إسكاته عليك تقبلي إنه ليس عليك إنهاء بكائه مادامت احتياجاته ملباة ، كل ما عليك فعله هو مواساته وإراحته بحضنه وقول كلمات مثل "أنا هنا لأجلك"، وسيشعر الطفل بدوره بأنك متقبلة لبكائه، وأنك موجودة لمواساته حينها، فهذا درس مهم له.


كوني معه
أي احتضنيه واستمعي إليه بدلاً من محاولة إلهائه عن البكاء، اجلسي معه وانظري في عينيه وتحدثي بنبرة مطمئنة أو افعلي ما يهدئه، وسيهدأ هو بدوره تدريجياً. ولا تتفاجئي إن شعرت برغبة في البكاء معه ولا بأس بهذا.

عززي نومه
بمجرد أن تتقبلي بكاء طفلك ستلحظين تشكل نمط معين له، فمن الطبيعي أن يبكي مساء لإطلاق مشاعره قبل الخلود للفراش، من المفيد حينها احتضانه وإعطاؤه القرب الجسدي الذي يحتاجه. دعيه يفرغ مشاعره لعدة دقائق، ومن الأرجح إنه سينام بعدها نوماً جيداً.

احتضنيه

 


فهو بمجرد أن يتجاوز مرحلة الاستيقاظ للرضاعة قد يواصل الاستيقاظ؛ بحثا عن طمأنتك ومواساتك له، لذا فتطبيق هذا وتوفيره له خلال النهار قد يقلل من حاجته له ليلاً. وهذا يساعده في التعامل مع مشاعره ما يخفف ظهور المشاعر المزعجة خلال النوم ليلاً، إذ قد تزعجه أمور تبدو بسيطة لك كعواء كلب في الخارج أو إحساسه بدخول فرد غريب للغرفة، وبالبكاء يخفف قليلاً من التوتر الذي اختبره في تلك اللحظة. وبدلاً من إسكاته حاولي طمأنته واحتوائه ليتقبل الشعور ولينام نوماً هنيئاً.

استرخي!
الآن وبعد أن فهمت فائدة الدموع لطفلك سيتغير منظورك حول بكائه، كل ما عليك فعله هو إراحته والاستماع له، وهذا سيعزز ثقتك بنفسك؛ لأنه أمر قابل للتحقيق في حين أن وقف الدموع أمر لا سيطرة لك عليه.
هذه حلقة سعيدة، فكلما شعرت برابط مع طفلك سيشعر هو برابط قوي إليك بدوره، وهذا سيسهل البكاء بشكل أفضل من أي شيء آخر.

عدد القراءات : 3544

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3411
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018